ليونيل ميسي أشهر مصابي اضطرابات النمو في العالم

لسبب مجهول في معظم الحالات، يحدث اضطراب النمو غالباً نتيجة فشل الغدة النخامية الموجودة في المخ في تأدية عملها، حيث أنها المسئولة عن توزيع كل الهرمونات إلى جميع أجزاء الجسم، بما فيها هرمون النمو الذي يساعد بفاعلية على نمو العضلات والعظام في الأطفال، ويساعد كذلك على الحفاظ على وظيفة المخ، وإنتاج الأنزيمات، والشعر والجلد، وعندما يحدث ارتباك في توزيع هرمون النمو سواء بالإفراط أو الشح، تحدث اضطرابات النمو عند الأطفال والمراهقين .

وجود الرعاية الطبية :
وفى وجود الرعاية الطبية تمنح حماية للأطفال من اضطراب النمو، وقصة الطفل ليونيل ميسي، تؤكد على ذلك، فقد كان هذا الطفل الأرجنتيني الذى لم يكن يعرف أنه سيكون نجما عالميا بامتياز، وسوف يفوز بلقب أفضل لاعب في العالم لخمس مرات، كان لديه عوز و نقص في هرمون النمو .

تم تشخيص مرضه في عمر التاسعة، بعد أن لوحظ أن الطفل ميسي هو الأصغر حجما بين أقرانه في المدرسة، بل لقد توقف نموه بشكل كامل، وفى عمر الحادية عشرة بدأ يعالج بأخذ حقن HGH هرمون النمو البشري لمدة ثلاثة أعوام، حتى بلغ طوله 169سم تقريبا .

أسباب اضطرابات النمو :
أشارت الأبحاث الطبية التي أجريت على يد خبراء في علم نفس النمو، أن من أسباب اضطرابات النمو، ونقص هرمون النمو في الأطفال ما يلي :

– نتيجة حدوث التهاب أو نزيف في غدة النمو نفسها .

– تحدث اضطرابات النمو نتيجة عدم قدرة مستقبلات الهرمون على الخلايا، من التعرف على الهرمون رغم أن إفراز الهرمون يكون طبيعياً، لكن المستقبل على الخلية لا يتعرف عليه .

– عدم حساسية بعض الأطفال والمراهقين للهرمون، حيث لا يستجيب المستقبل جيداً للهرمون .

– تعد السمنة المفرطة من أسباب اضطرابات النمو، وتعمل السمنة على تقليل فرص النمو السليم لجسم الطفل .

– بعض الأمراض المزمنة وغير المنتظمة، التي تعرض لها الطفل أو المراهق مثل الفشل الكلوي والسكر تعد سبباً من أسباب اضطرابات النمو .

– وأثبتت الأبحاث والدراسات أن العوامل البيئية المتقلبة والمستوي المعيشي المنخفض، والتغذية الغير صحية نفسياً وجسديا للطفل من أسباب اضطرابات النمو .

علاج اضطرابات النمو :
يمكن الاستفادة من قصة اللاعب الأسطوري ليون ميسي، في علاج نقص هرمون النمو عند الأطفال من خلال اتباع مجموعة من النصائح ومنها :

– النوم الجيد أثناء الليل، وعدم تغيير نمط النوم عند الطفل، ويفضل أن يكون في غرفة مظلمة ، حيث ثبت طبياً أن نوم الطفل في الظلام يساعده علي النمو الصحي، لأن مخه يكون قادر في الظلام على إفراز النسبة الطبيعية من هرمون الميلاتونين، الذي يحميه من الأمراض الضارة .

– التغذية السليمة للطفل تحميه من اضطرابات النمو، كونها تمد جسم الطفل بكل ما يحتاجه لنمو وبناء جسمه بشكل طبيعي من فيتامينات وأملاح ومعادن .

– الاعتياد على ممارسة الرياضة وأقلها المشي، يحمي الطفل من كثيرا من الأمراض .

– البدء بعلاج الطفل من أي مرض عضوي، لتفادي تأثير هذا المرض وإصابة الطفل باضطرابات النمو .

طبيب ميسي يصرح :
و في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإسبانية قال دييغو شوارزستين، الطبيب الأول الذي تولى علاج اللاعب الأسطوري الأرجنتيني ليونيل ميسي من اضطراب النمو عندما كان طفلا، أنه ساعده على النمو لكنه لم يكن له أي تأثير على المشوار الاحترافي لنجم نادي برشلونة الإسباني ليونيل ميسي .

وأضاف شوارزستين : ” أنا أحد الأطباء الذين ساعدوه في طفولته على تخطي مشكلة صحية أثرت على نموه، هذا كل شئ “، وتابع موضحاً : ” أما مسيرة ليو فهي مرتكزة على موهبته الرائعة وقدراته وفنياته الكروية “، مؤكدا ” أنا ساعدته على النمو، وليس على ركل الكرة “.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *