أسباب وأعراض قصور الشريان الفقري القاعدي

- -

يقع النظام الشرياني الفقري القاعدي في الجزء الخلفي من الدماغ، ويتضمن الشرايين الفقرية والباسيلية، وتوفر هذه الشرايين الدم والأكسجين والمغذيات إلى هياكل الدماغ الحيوية، مثل جذع الدماغ، والفصوص القذالية، والمخيخ، ويمكن أن تؤدي الحالة المصاحبة لتصلب الشرايين إلى الحد من تدفق الدم أو إيقافه في أي شريان في الجسم، بما في ذلك النظام الفقري .

تصلب الشرايين
تصلب الشرايين هو تصلب وانسداد الشرايين، الذي يحدث عندما يتراكم البلاك الذي يتكون من الكوليسترول والكالسيوم في الشرايين، ويعمل على إنشاء لويحة، تتسبب في تضيق الشرايين وتقلل من تدفق الدم، ومع مرور الوقت، يمكن أن تكبر اللويحات بشدة وتقوم بسد الشرايين تماما، مما يمنع الدم من الوصول إلى الأعضاء الحيوية، وعندما ينخفض ​​تدفق الدم في شرايين النظام الفقري بشكل ملحوظ، تعرف هذه الحالة باسم قصور الشريان الفقري ( VBI ) .

أسباب قصور الشريان الفقري
يحدث قصور الشريان الفقري عندما يتم تقليل تدفق الدم إلى الجزء الخلفي من الدماغ أو توقفه، ووفقا للبحوث يعد تصلب الشرايين هو السبب الأكثر شيوعا لحدوث هذا الاضطراب .

من هم الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بهذا الاضطراب
عوامل الخطر لتطوير قصور الشريان الفقري مماثلة لعوامل الخطر المرتبطة بتطوير تصلب الشرايين، وتشمل هذه العوامل :

1- التدخين .
2- ارتفاع ضغط الدم .
3- داء السكري .
4- السمنة .
5- الأشخاص فوق سن الـ 50 عام .
6- وجود تاريخ عائلي لهذا المرض .
7- وجود مستويات مرتفعة من الدهون في الدم .
8- الأشخاص الذين لديهم تصلب الشرايين أو أمراض الشرايين الطرفية ( PAD )، يكون لديهم مخاطر متزايدة للإصابة بقصور الشريان الفقري .

أعراض  قصور الشريان الفقري
أعراض قصور الشريان الفقري تختلف تبعا لشدة الحالة، وقد تستمر بعض الأعراض لبضع دقائق، وقد يصبح بعضها دائما، وتشمل الأعراض الشائعة للمرض ما يلي :

1- فقدان الرؤية في واحدة أو كلتا العينين .
2- رؤية مزدوجة .
3- الدوخة أو الدوار .
4- خدر أو وخز في اليدين أو القدمين .
5- قيء وغثيان .
6- عدم وضوح الكلام .
7- تغييرات في الحالة العقلية، بما في ذلك الارتباك أو فقدان الوعي .
8- ضعف مفاجئ وشديد في جميع أنحاء الجسم، وهو ما يسمى هجمة .
9- فقدان التوازن .
10- صعوبة في البلع .

كيف يتم تشخيص المرض
سيقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي، وإجراء سلسلة من الاختبارات إذا كان المريض يعاني من أعراض المرض سابقة الذكر، وسوف يسأل الطبيب عن الحالة الصحية الحالية وقد يطلب إجراء الاختبارات التالية :

1- القيام بـ  CT أو MRI لفحص الأوعية الدموية في الجزء الخلفي من الدماغ .
2- تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي ( MRA ) .
3- اختبارات الدم لتقييم قدرة التخثر .
4- مخطط صدى القلب ( ECG ) .
5- تصوير الأوعية الدموية ( أشعة سينية للشرايين ) .
6- في حالات نادرة قد يطلب الطبيب أيضا البزل القطني .

علاج قصور الشريان الفقري
يمكن أن يوصي الطبيب بالعديد من خيارات العلاج المختلفة، اعتمادا على شدة الأعراض، كما يوصي الطبيب أيضا بتغيير نمط الحياة، بما في ذلك :

1- الإقلاع عن التدخين إذا كان المريض يدخن .
2- تغيير النظام الغذائي للسيطرة على مستويات الكوليسترول .
3- فقدان الوزن، لاسيما إذا كان المريض يعاني من زيادة الوزن أو السمنة .
4- ممارسة الرياضة .
5- بالإضافة إلى ذلك، قد يصف الطبيب الأدوية للمساعدة في تقليل خطر الإصابة بضرر دائم أو سكتة دماغية، وهذه الأدوية تساعد في :

1- السيطرة على ضغط الدم .
2- السيطرة على مرض السكري .
3- خفض مستويات الكوليسترول .
4- المساعدة في سيولة الدم حتى لا يحدث تجلط .
5- تقليل تخثر الدم .

في بعض الحالات، قد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية لاستعادة تدفق الدم إلى الجزء الخلفي من الدماغ، وتعتبر إجراء العملية الالتفافية خيارا جيد، وكذلك عملية استئصال شريان البطانة ( الذي يزيل البلاك من الشريان المصاب ) .

كيف يمكن منع حدوث قصور الشريان الفقري
في بعض الأحيان لا يمكن منع حدوث قصور الشريان الفقري، ويمكن أن يكون هذا هو الحال بالنسبة للشيخوخة أو أولئك الذين أصيبوا بسكتة دماغية، ومع ذلك، هناك خطوات تقلل من تطور تصلب الشرايين وحدوث قصور الشريان الفقري، وهي :

1- الاقلاع عن التدخين .
2- السيطرة على ضغط الدم .
3- السيطرة على نسبة السكر في الدم .
4- تناول نظام غذائي صحي غني بالفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة .
5- النشاط البدني .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *