أضرار تناول قهوة البوليت بروف

القهوة والزبدة رائعة والدهون المشبعة كذلك، فلقد تم تصويرهم بشكل غير عادل في الماضي، وألقي باللوم عليهم في التسبب بالعديد من المشاكل الصحية التي لم يكن لها أي علاقة بهم، ولحسن الحظ، يتخلى العالم عن أساطير النظام الغذائي القديم ببطء وبثبات، ومع ذلك من المهم أن نتذكر أن كل شيء في التغذية يعتمد على الجرعة والكمية، حيث أن القليل من شيء صحي، لا يعني أن أكل طن منه صحي أو آمن، وهذا يقودنا إلى شيء مشهور هذه الفترة يدعى ” قهوة البوليت بروف “، أو القهوة المضادة للرصاص .

قهوة البوليت بروف
إذا كنت لا تعرف ما هي قهوة البوليت بروف، فهي وصفة لشراب القهوة الذي يحل محل وجبة الإفطار، والتي تتكون من 2 كوب من القهوة، ملعقتان كبيرتان ( على الأقل ) من الزبدة غير المملحة، ملعقة أو اثنين من زيت MCT، وضرب كل هذه المكونات في الخلاط، ولقد أصبح هذا النوع من القهوة شائع للغاية، لدرجة أن الناس في جميع أنحاء العالم سمعوا بها أو جربوها، ويمكن إدراج هذه القهوة في النظام الغذائي، ومع ذلك، فإنها ليست فكرة جيدة لاستهلاك جرعات كبيرة منها بشكل غير طبيعي، حيث أن تناول القليل منها جيد، لكن تناول الكثير قد يكون مشكلة .

3 أضرار لتناول قهوة البوليت بروف
1- قهوة البوليت بروف منخفضة في المغذيات الأساسية

يتم استهلاك قهوة البوليت بروف في الصباح بدلا عن وجبة الإفطار، فهي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون التي يجب أن تسد الشهية على نحو فعال لعدة ساعات، وهذا يمكن أن يوفر الكثير من الطاقة عن طريق رفع مستويات الكيتون في الدم، والتي تعد بمثابة وقود للدماغ، هذه الفوائد مثيرة للإعجاب، ولكن هناك جانب سلبي نادرا ما يتم ذكره، فلنفترض أن الشخص معتاد على تناول 3 وجبات في اليوم : الإفطار والغداء والعشاء، فعن طريق شرب قهوة البوليت بروف، فإن الشخص يجعلها تحل محل واحد من 3 وجبات مغذية، وبالتالي تحل هذه القهوة منخفضة العناصر الغذائية الأساسية، بوجبة مليئة بالعناصر .

تحتوي الزبدة على بعض الفيتامينات التي تذوب في الدهون وهي جيدة، إلا أن زيت MCT عبارة عن سعرات حرارية فارغة 100 %، وبالتالي فهذه القهوة دهون صافية ومعالجة بدون مغذيات أساسية .

2- قهوة البوليت بروف تحتوي على كمية كبيرة من الدهون المشبعة
كانت الدهون المشبعة في الماضي يتم تصويرها في صورة سيئة بشكل غير عادل، وقد أظهرت الدراسات الحديثة أنها لا تسبب أمراض القلب، ومع ذلك، فإن جميع هذه الدراسات التي أثبتت ذلك أجريت على أشخاص يستخدمون كميات طبيعية منها، ولم يكن هؤلاء الناس يتناولون كميات هائلة من الدهون المشبعة في القهوة، وكانوا يأكلونها جنبا إلى جنب مع غيرها من الأطعمة، وهذه الدهون تنتمي إلى وصفات ويجب استخدامها مع الطهي، أو لإضافة نكهة إلى الأطباق، ويجب أن تؤكل مع وجبة، وليس كوجبة أساسية .

وهناك الكثير من العناصر الغذائية التي تكون صحية عندما تستهلك بكميات معقولة، ولكن عندما يبدأ الناس في تناولها بإفراط يمكن أن تسبب مشاكل خطيرة، وأشهر الأمثلة على ذلك هو الفركتوز، إنه جيد عند الحصول عليه من فاكهة كاملة مغذية، ولكن يسبب كارثة عند استهلاكه بكميات هائلة من السكر المكرر، والدهون المشبعة هكذا، صحية بكميات معقولة، ولكنها ضارة عندما نبدأ بتناول جرعات كبيرة منها، وتحتوي قهوة البوليت بروف على كميات كبيرة جدا من الدهون المشبعة، وهي تستهلك كوجبة وليست مع وجبة، وهنا تكمن الخطورة .

3- ارتفاع الكولسترول بشكل مثير بسبب قهوة البوليت بروف
منذ عام 2002، أجريت العديد من الدراسات حول الوجبات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات والكيتون، ومعظمهم يؤكدون أن مستويات الكلور و LDL ( الكوليسترول السيئ ) لا تزيد، وتنخفض الدهون الثلاثية، ويرتفع مستوى الكولسترول الحميد ( HDL )، وينخفض ​​الوزن ( خصوصا دهون البطن الخطيرة )، إلى جانب العديد من التأثيرات المفيدة الأخرى على الصحة الأيضية، ومع ذلك لم تشير هذه الدراسات إلى أن شرب قهوة البوليت بروف يدخل ضمن هذه الأنواع، ولا توجد دراسة سواء على نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات أم لا تدل على أن هذه القهوة آمنة .

وقد بينت العديد من تقارير الأطباء، أن مرضاهم الذين لديهم مستويات مرتفعة من الكوليسترول، يعتمدون نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات، وتصادف أنهم يتناولوا قهوة البوليت بروف، وبالنسبة لمجموعة فرعية من الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الكوليسترول في نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات، فإن أول شيء يجب عليهم فعله هو التخلص من تناول هذه القهوة، وهذا وحده قد يكون كافيا لإصلاح المشكلة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *