أسباب الإصابة بضيق الاحليل وكيفية علاجه

الاحليل هو الأنبوب الذي يحمل البول من المثانة حيث أنها يمكن أن يتم طرده من الجسم ، و عادة ما يكون مجرى البول واسع بما يكفي للبول بالتدفق بحرية من خلاله ، و عندما يضيق مجرى البول ، فإنه يمكن يقيد هذا تدفق البول ، و هذا ما يعرف بضيق الاحليل ، و هو حالة طبية رئيسية تؤثر على الرجال.

ما هي أسباب ضيق الاحليل ؟
– ضيق الاحليل ينطوي على انقباض من مجرى البول ، و هذا يحدث عادة بسبب التهاب الأنسجة أو وجود ندوب فيها ، و هذه الندوب يمكن أن تكون نتيجة لعوامل كثيرة ، كما أن الأطفال الصغار الذين تم اجراء لهم جراحة لتصحيح مجرى البول ، و كذلك الرجال الذين اجريت لهم عملية زراعة القضيب لديها فرصة أكبر لتطوير الإصابة بضيق الاحليل ، هذا إلى جانب أن البعض قد يصاب بهذا الضيق نتيجة الإصابة بصدمة عنيفة في هذه المنطقة نتيجة حادث أو سقوط.

– و تشمل الأسباب الأخرى المحتملة لتضيق الاحليل ، و كسور الحوض و إدخال قسطرة و التعرض للإشعاع ، و كذلك اجراء عملية جراحية في البروستاتا ، و تضخم البروستاتا الحميد.

– و تشمل بعض الأسباب النادرة ، و منها ورم يقع بالقرب من مجرى البول ، و التهابات المسالك البولية المتكررة أو غير المعالجة ، و كذلك الأمراض المنقولة جنسياً و منها مرض السيلان أو الكلاميديا .

أعراض تضيق الاحليل
ضيق الاحليل يمكن أن يسبب أعراض عديدة ، تتراوح بين معتدلة إلى شديدة ، و تشمل بعض من علامات تضيق الاحليل:
– تدفق البول بشكل ضعيف أو خفض في كم البول.
– الرغبة المفاجئة في التبول ، و التبول المتكرر.
– الشعور بعدم القدرة على إفراغ المثانة.
– الشعور بألم أو حرقة أثناء التبول.
– عدم القدرة على التحكم في التبول (سلس البول).
– ألم في الحوض أو في منطقة البطن.
– الإصابة بتورم القضيب و الألم.
– وجود دم في البول أو السائل المنوي.
– سواد البول.
– عدم القدرة على التبول (وهذا خطير جداً ويتطلب عناية طبية فورية).

طرق علاج ضيق الاحليل
العلاج يعتمد على مدى خطورة الحالة ، و هناك عدد من الطرق للعلاج و منها ما يلي :

العلاج غير الجراحي
الوسيلة الأساسية للعلاج تعتمد على توسيع النطاق باستخدام أداة طبية تسمى ديلاتور تدخل في مجرى البول ، و هذا يتم دون الحاجة لقضاء ليلة في المستشفى ، و هناك خيار آخر غير جراحي يعتمد على وضع القسطرة البولية الدائمة و يستخدم في الحالات الشديدة.

العلاج الجراحي
الجراحة خيار آخر يتم الاعتماد عليه في العلاج ، و ذلك عن طريق فتح أوريثروبلاستي ، و يستخدم لعلاج الضيق الأطول و الأكثر حدة ، و يشمل هذا الإجراء إزالة الأجزاء التي تؤثر على الأنسجة و إعادة بناء مجرى البول ، و تختلف النتائج استناداً إلى حجم الضيق.

تحويل تدفق البول
و هذا الإجراء يتم في الحالات الشديدة للإصابة ، و قد يلزم إجراء تحويل البول بشكل كامل ، و تعيد هذه الجراحة بشكل دائم التوجيه الخاص بتدفق البول لفتحه أخرى في البطن ، كما أنه ينطوي على استخدام جزء من الأمعاء للمساعدة في ربط الحالب بهذه الفتحة ، و تسريب البول عادة بهذه الدريقة إجراء يتم في الحالات التي تعاني من شدة تلف المثانة و التي قد تتطلب ازالتها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *