تفاصيل مؤتمر باريس للسلام عام 1919

مؤتمر باريس للسلام عام 1919 : هو مؤتمراً نظمته مجموعة الدول المنتصرة  في الحرب العالمية الأولى وهي (فرنسا ، وبريطانيا، والولايات المتحدة الامريكية، وايطاليا) للتفاوض على معاهدات السلام بين الدول الحليفة والدول المنتسبة والدول المركزية المهزومة، وقد انتهى المؤتمر بتوقيع معاهدة فرساي .

تفاصيل مؤتمر باريس للسلام عام 1919 :
تم افتتاح مؤتمر باريس للسلام في 18 يناير عام 1919 واستمر حتى 21 يناير عام 1920، حيث كان يعمل على فترات قليلة، وكان جزء كبير من عمل المؤتمر يتعلق بتحديد أي من قوى الحلفاء ستدير الأراضي التي كانت في السابق تحت الحكم الألماني و الحكم العثماني، وتم إدخال مفهوم “الوصاية” في القانون الدولي  حيث تعهد الأقاليم التي تعتبر غير قادرة على حكم نفسها إلى دولة أخرى.

وتكون مهمة الدولة الواصيه هي بناء هذه الدولة، وإنشاء الأسس اللازمة لتقرير المصير والاستقلال، وعلى الرغم من ذلك فإن معظم القرارات التي حصلت عليها السلطة في كل الأقاليم قد تمت بالفعل، على سبيل المثال  بموجب اتفاقية سايكس بيكو في 16 مايو 1917 كما يشير ماكميلان ، ولم يفكر أحد في استشارة الناس في هذه المناطق حول رغبتهم في أن يحكموا ، لا تزال نتائج تقسيم هذا الإقليم يؤثر على العالم حتى اليوم .

وفرض المؤتمر تعويضات هائلة على ألماني، وقد أرادت بعض الدول مثل فرنسا فرض مزيد من العقوبات لكن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد لويد جورج كان يتوقع أن هذه التعويضات قادرة على شلّ ألمانيا، وبالفعل أصبحت هذه التعويضات عبئا اقتصاديا كبيرا على البلاد .

ولقد تأسست عصبة الأمم في المؤتمر وكانت المحاولة الأولى لإقامة منظمة دولية مشتركة تجمع بين عدد من الثقافات، تعمل على منع الحرب وتسوية النزاعات وتحسين حياة الناس في جميع أنحاء العالم، وقد كان يعتقد الكثيرون أن الحرب العالمية الأولى هي الحرب التي ستنهي بعدها كل الحروب، حيث كان الهدف من المؤتمر هو إحلال السلام الدائم في العالم، ولكنه للأسف تسبب في البذرة الاولى التي نتجت عنها الحرب العالمية الثانية، وبعض الصراعات اللاحقة مثل الحرب الأهلية اللبنانية والنزاع العربي الإسرائيلي.

ولقد تحدث الكثير في المؤتمر عن الحاجة إلى حماية الأقليات وخلق عالم أكثر عدلاً، ولكن شملت أعمال المؤتمر حماية بعض الدول لمصالحها الخاصة ، مثل البريطانيين في مواجهة الفرنسيين، وقد أدرك الكوريون الذين كانوا يعيشون تحت الاستعمار الياباني بعد أن سافر العديد من القادة الكوريين إلى باريس، وأنه كان يتم تقرير مصير المستعمرات السابقة للقوى الأوروبية وليس المستعمرات القائمة في اليابان.

وقد تم إعداد المعاهدات التالية في مؤتمر باريس للسلام 1919 :
فايمار جمهورية ألمانيا (معاهدة فرساي ، 1919 ، 28 يونيو 1919) .
النمسا (معاهدة سان جيرمان ، 10 سبتمبر 1919).
بلغاريا (معاهدة نيوي ، 27 نوفمبر 1919) .
المجر (معاهدة تريانون ، 4 يونيو 1920) .
الإمبراطورية العثمانية (معاهدة سيفر ، 10 أغسطس 1920، تم تفعيلها لاحقًا بموجب معاهدة لوزان ، 24 يوليو 1923).

وقد وضعت معاهدات السلام في باريس جنبا إلى جنب مع اتفاقات مؤتمر واشنطن البحرية لعام 1921-1922 ، أسس ما يسمى بنظام العلاقات الدولية في فرساي وواشنطن. لقد أدت إعادة رسم خريطة العالم في هذه المؤتمرات إلى ظهور عدد من التناقضات الدولية الحرجة، والتي أصبحت أحد أسباب الحرب العالمية الثانية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان محمود

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    الدالي محمد
    2018-11-29 at 14:36

    انه عالم بمكيالين.

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *