أضرار الثوم على الكبد

الثوم من النباتات العشبية التي تنتمي إلى فصيلة الزنبقيات ،  والثوم عبارة عن أوراق خضراء في نهايتها رأس تحتوي على فصوص مغلفة بأوراق سيليلوزية حتى تحميه من الجفاف والرطوبة ،ويعتبر الثوم من أهم النباتات التي عرفت منذ قديم العصور بفوائدها العظيمة واحتوائها على كميات كبيرة من العناصر الغذائية الضرورية لصحة الجسم والتي تساعد على علاج العديد من الأمراض والمشاكل الصحية ، وتنتشر زراعة الثوم في معظم دول العالم خلال فترتين في العام ، حيث تبدأ مراحل زراعة الثوم في منتصف شهر سبتمبر حتى أواخر شهر أكتوبر ، والفترة الثانية تكون منذ شهر أكتوبر وحتى منتصف شهر نوفمبر .

أنواع الثوم :
يوجد أنواع كثيرة جدا للثوم ، وفي الغالب تسمى هذه الأنواع طبقا للمناطق التي يتم زراعتها فيها ، ومن أنواع الثوم :
_ الثوم المعمر
_ الثوم الجبلي
_ الثوم الصيني
_ الثوم الفرنسي

أضرار الثوم على الكبد :
_ تناول الثوم بكميات كبيرة قد يسبب في إبطاء مفعول بعض الأدوية التي يستخدمها مرضى الكبد مثل تليف الكبد والتشمع الكبدي ، وهذا يؤدي إلى حدوث خللا كبيرا في انتفاع الجسم من الأدوية

_ قد يؤدي تناول الثوم إلى حدوث انسداد للأوعية الدموية التي تغذي الكبد ، ويجعلها لا تستطيع العمل بصورة صحيحة وتفقدها نشاطها الحيوي .

العناصر الغذائية للثوم :
يحتوي الثوم على كميات كبيرة من العناصر الغذائية المفيدة لصحة جسم الإنسان ، ومن بين هذه العناصر :

_ الماء الذي يحمي الجسم من الجفاف والألياف الغذائية، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة والبروتين والنشويات

– يحتوي الثوم على كميات كبيرة من مركبات الزيوت المفيدة ، والزيوت الطيارة مثل  زيت الغارليك، وزيت الأليستين

_ الفيتامينات وهي من أهم العناصر الغذائية في الثوم  مثل فيتامين أ ، وفيتامين ب ، وفيتامين د ، بالإضافة إلى. بعض الخمائر والأملاح والمواد المدرة للبول ، والمواد المضادة

الفوائد الصحية للثوم :
يعمل الثوم على علاج العديد من الأمراض الصحية ، ومن هذه الفوائد :

_ تناول الثوم الطازج بطريقة منتظمة يساعد على علاج مشاكل مرض السكر  لأنه ينظم إفراز هرمون الأنسولين في الدم ،كما أن الثوم يعمل على تقوية جهاز المناعة لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من المواد المضادة للبكتيريا، والفيروسات الضارة بالجسم .

– يساعد الثوم على علاج بعض الأمراض التي قد تصيب الجهاز التنفسي مثل البرد والسعال ، والتهابات الحلق والشعب الهوائية .

_ يحتوي الثوم على نسب كبيرة من مضادات اأكسدة التي تحارب نمو الجذور الحرة في الجسم .

_  يساعد الثوم على الحفاظ على صحة الكبد وذلك لما يحتويه على زيت الاليستين الذي يساعد على تقليل مستويات الدهون في الجسم والتخلص من الدهون الضارة .

_ يعمل الثوم على تسهيل حركة الأمعاء والمعدة ، ولذلك فإن الثوم يمنع تجمع الدهون ويحمي من تراكم الكوليسترول في الأوعية الدموية والشرايين .

_ والثوم أيضا له العديد من الفوائد العلاجية لمشاكل البشرة مثل حب الشباب ومنع تراكم البكتيريا وتكاثرها وانتشارها على البشرة .

_ والثوم يعالج مشاكل سقوط الشعر ويساعد على إعادة نموه مرة اخرى بطريقة صحية

الأضرار العامة للثوم :
_ تناول الثوم الطازج يؤدي إلى رائحة الفم الكريهة عند التنفس وطعم غير محبب في الفم ورائحة العرق لا تكون محببة .

_  وضع الثوم مباشرة على الجروح يؤدي إلى إصابتها بحروق شديدة .

_ يجب تناول الثوم بكمية معقولة وعدم الإفراط في تناوله ، حيث أن الكمية المناسبة تكون بمقدار ملعقتين في اليوم

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *