نبذة عن مسيرة المطرب طلال مداح وافضل قصائده

طلال مداح هو مغني و ملحن سعودي ، و يُعرف بالعديد من الأسماء منها ؛ الحنجرة الذهبية ، و قيثارة الشرق ، و صوت الأرض ، و يعد أحد رواد الحداثة في الشرق الأوسط ، و في المملكة خاصة ، فهو أول من طبع أسطوانات داخل المملكة ، و أول من دخل ميدان الإنتاج السينمائي بفيلم شارع الضباب .

نبذة عن المطرب طلال مداح :
ولد طلال مداح عام 1940م ، في مكة المكرمة بالمملكة ، تلقى تعليمه الأولي في مدينة الطائف ، و قد اشتهر بصوته العذب في الحفلات التي كانت تقيمها المدرسة منذ صغره ، و خلال فترة الستينيات غنى طلال مداح لكبار الملحنين مثل طارق عبدالحكيم ، و غازي علي ، و سرعان ما بدأ بتلحين أغانيه بنفسه ، و يُنسب إليه العديد من الأعمال ؛ فهو أول من حدث و طور الأغنية السعودية بأول أغنية تغنت على نمط الكوبليهات ، و كانت أغنية وردك يا زارع الورد ، كما أنه أول من أقام حفلات غنائية خارج المملكة و داخلها ، و هو أول من أذيعت له أغنيات سعودية من دول أخرى مثل لندن ، دمشق ، القاهرة والإذاعات الموجهة من ألمانيا، هولندا، براغ، موسكو، وغيرها .

حاز على العديد من الجوائز و التكريمات ، منها ؛ جائزة من الرئيس التونسي السابق الحبيب بو رقيبة ، و جائزة من الرئيس الليبي الأسبق العقيد معمر القذافي ، و خلال عام 2000م عانى المبدع طلال مداح من بعض الأمراض القلبية و انسداد في صمامات القلب ، و نصحه الأطباء بالراحة التامة و لكنه لم يبتعد عن الغناء ، تعرض مداح لأزمة قلبية وهو على مسرح المفتاحة في إحدى حفلاته ، و توفته المنية .

أفضل قصائد طلال مداح :
قصيدة سألت العين : 
سألت العين حبيبي فين ** سألت العين حبيبي فين
اجاب الدمع: راح منك! ** حبيبك ما سأل عنك وخلى القلب في نارين
سهران اشكي للنجمه ** حبيبي كم كثر ظلمه ولا يعطف بنظرة عين
سألت الليل والظلمه في قلبه ** ما لقيت رحمه ولا جوب عليا الزين
اناجي الفجر والنسمه وقلبي ما كمل حلمه ولا جوب عليا الزين
وضاع الضحك والبسمه ** وزاد القلب في غمه
وانا صابر على الجورين ** باتصبر على صده
ويمكن يفتكر وعده ** ويبقى فرحنا فرحين مضى عمري
وانا بعده وقلبي يرتجي وعده ** ودمعي جرح الخدين .

قصيدة رقصة الموت وطني :
لا دعى الداعي ونادانا رقصه الموت نلعبها
ويل ياويل من جانا فوقه الارض نقلبها
حربنا نيران ولهانه تنتظر من كان طالبها
السيوف البرق عطشانه   والبحار الزرق نشربها
من غضبنا الأرض غضبانه لا اعتزت بالشعب جاوبها
ما تعيش الأرض زعلانه وما خلق من كان يغضبها
الوطن لا ثار بركانه الحياة معاد نحسبها
كل غمرٍ حامل اكفانه الشهادة الكل يرغبها

قصيدة زمان الصمت :
وترحل صرختي وتذبل في وادي لا صدى يوصل ولا باقي انين
زمان الصمت ياعمر الحزن والشكوه ياخطوه ماغدت تقوى
على الخطوه على هم السنين وترحل صرختي وتذبل حبيبي
ياحبيبي كتبت اسمك على صوتي
كتبته في جدار الوقت على لون السما الهادي
على الوادي على موتي وميلادي
حبيبي لو ايادي الصمت خذتني لو ملتني ليل
حبيبي ياحبيبي انا عمري انتظاري لك
لاتحرمني حياتي لك وترحل صرختي وتذبل

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *