أهمية العزلة الاجتماعية للصحة النفسية

نادرًا ما يقضي الشخص وقت بمفرده بعيدًا عن إزدحام الحياة والمهام والمسؤليات التي تقع على عاتفه، حتى ولو إستطاع أن يحصل على إجازة من العمل فإنه لا يستطيع أن يتنصل تمامًا من كل وسائل التواصل الإجتماعي الالكترونية والتي تتمثل في الفيسبوك والانستجرام وغيرها، مما لا يدع الفرصة أمام الشخص لينفرد بذاته ويحصل على الراحة التامة، فكلما خصص الشخص وقتًا لذاته كلما أصبح لديه القدرة على تنظيم وتحسين وإدارة علاقاته وحياته بشكل أفضل.

فائدة قضاء وقت منفرد مع الذات “أهمية العزلة الإجتماعية”
1-الشعور بالراحة
إن الحصول على وقت منفرد مع الذات يساعد على الشعور بالراحة والاسترخاء، فمن بين 18000 شخص من 134 دولة كان قضاء وقت مع الذات هو الإختيار الذي يسبب الشعور بالراحة أكثر من غيره من الإختيارات التي تم وضعها في أحد الاستبيانات حول أكثر الأمور التي تسبب الشعور بالراحة.

2-تقليل الشعور بالتوتر
أثبتت الدراسات التي أجريت في هذا الشأن أن الجلوس لمدة 15 دقيقة بعيدًا عن الأجهزة الالكترونية بأنواعها المختلفة يساعد على زيادة قدرة الشخص على التحكم في مشاعره وعواطفه بشكل أفضل، كما يساعد ذلك على تقليل الشعور بالتوتر والضغط النفسي.

3-محاربة الاكتئاب
ربما يبدو الأمر غريبًا بعض الشئ، ولكن إنفراد الشخص بذاته يساعد جدًا في محاربة الاكتئاب، حيث أثبتت  إحدى الدراسات التي أجريت في جامعة الينوس أن الأفراد الذين يقضون المزيد من الوقت بمفردهم تقل إحتمالية الاصابة بالاكتئاب لديهم وذلك مقارنة بغيرهم من الأشخاص الذين لا تتاح لهم نفس الفرصة.

4-زيادة الصحة العقلية
يصاب الكثير من الأشخاص بالتوتر والعصبية عند التزامهم بآداء إحدى المهام بمفردهم لوقت طويل، ولكن تمرين الشخص لنفسه على الجلوس بمفرده لبعض الوقت والتخلص من الأعباء اليومية يساعد بشكل كبير في تقوية الصحة العقلية.

5-زيادة الشعور بالسعادة
“إذا كنت تريد أن تصبح أكثر سعادة فعليك بقضاء وقت محدد بمفردك” هكذا تقول الدراسة التي تم نشرها في المجلة البريطانية للطب النفسي، حيث وجدت الدراسة أن الأفراد الذين يتمتعون بحياة إجتماعية مشغولة للغاية لديهم درجات أعلى من عدم الرضا، كما وجدت الدراسة أن التمتع بوقت خاص بالذات يساعد بشكل كبير على بناء الأفكار الإيجابية والشعور بالسعادة.

6-تنمية الحس الابداعي
تشير الدراسات إلى أن ممارسة الإنسحاب الإجتماعي  أو العزلة الإجتماعية بشكل بسيط له تأثير إيجابي على الشخص، ويؤكد البحث الذي تم نشره في مجلة الفرد والشخصية على أن هناك رابط مباشر بين الابداع وقضاء الشخص لوقت منفرد مع ذاته، ولكن يجب التفريق بين قضاء وقت مع الذات وبين الخجل، وتجنب رؤية الآخرين.

7-تحسين جودة الحياة
إن زيادة الحس الابداعي وتقليل الضغط والتوتر والسعادة هى كلها خطوات في سبيل تحسين وتطوير الحياة بوجه عام، فالتواصل مع الذات والتعرف إلى الأفكار الإيجابية -وهو الأمر الذي يحدث عندما يتواجد الشخص مع ذاته في معزل عن الآخرين- يساعد بشكل كبير في تحسين نمط حياة الإنسان.

8-يدعم الاعتماد على الذات
عندما يحيط الشخص نفسه بالكثير من الأفراد الذين يعتمد عليهم في إتخاذ القرارات وإسدائه بعض النصائح، فإن ذلك يخلق حالة من الإعتماد العاطفي لديه، ولكن عندما يتعود الشخص على قضاء بعض الوقت في عزلة إجتماعية فإن ذلك يجعله أكثر إعتمادًا على ذاته وعلى آرائه الشخصية ويزيد من ثقته في نفسه.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *