فوائد فيتامين د في علاج حب الشباب

هناك علاقة بين مستويات فيتامين ( د ) وحب الشباب، ففيتامين د هو هرمون قابل للذوبان في الدهون موجود في الأسماك الدهنية، ومنتجات الألبان، ويسمى فيتامين ( د ) أيضا باسم فيتامين الشمس، لأنه يمكن الحصول عليه من التعرض لأشعة الشمس .

حب الشباب
حب الشباب، هي حالة في الجلد حيث تصبح المسام مسدودة، مما يتسبب في ظهور بثور حمراء أو ظهور بثور سوداء على الجلد، ويمكن أن يحدث حب الشباب بسبب التغيرات في مستويات الهرمون، والبكتيريا، والزيوت، وأكثر من ذلك، وإذا كان الشخص يعاني من حب الشباب، فقد يكون نقص فيتامين د جزءا من الأعراض المسببة له أو جعله أسوأ .

نقص فيتامين ( د ) عامل خطر لظهور حب الشباب
في عام 2006، قدر الباحثون أن أكثر من 41 في المائة من سكان الولايات المتحدة، كانوا يعانون من نقص في هرمون فيتامين د، ولم يتم إدراج فيتامين د كعامل خطر رسمي لعلاج حب الشباب، وفقا لمايو كلينك، لكن الباحثين بدأوا في استكشاف كيف ينظم فيتامين ( د ) جهاز المناعة، وقد يفسر ارتباط الجهاز المناعي هذه العلاقة بين مستويات فيتامين د وصحة الجلد .

وفي دراسة عام 2014، كان الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب العقدي، لديهم خطر الإصابة بأعراض أكثر حدة إذا كانت لديهم مستويات منخفضة من فيتامين د، وفي دراسة أخرى، كان الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب، يعانون من أعراض تحسن كبير عندما يتناولون مكملات فيتامين د عن طريق الفم .

فوائد استخدام فيتامين د لعلاج حب الشباب
يحتوي فيتامين د على خصائص مضادة للميكروبات، وإذا كان سبب حب الشباب هو فرط نمو البكتريا، فإن استخدام فيتامين د الموضعي قد يهدئ الأعراض، وهناك حاجة لمزيد من الدراسات لتأكيد كيفية عمل ذلك، وفيتامين د أيضا لديه خاصية مضادة للالتهابات، ووجود مستويات كافية من فيتامين د في الجسم، قد يساعد في علاج الأعراض الالتهابية لحب الشباب، وتناول مكملات فيتامين د يمكن أيضا أن يكون وسيلة بديلة، لعلاج حب الشباب المتكرر الذي يظهر في صورة حمراء وملتهبة .

كيفية استخدام فيتامين د لعلاج حب الشباب
إذا كان هناك من يعاني من نقص في فيتامين د، فإن الجلوس في الشمس لن يؤدي إلى علاج حب الشباب، ويوافق الأطباء على أن التعرض الطويل لأشعة الشمس ليس هو أفضل طريقة للحصول على فيتامين د، فالتعرض لأشعة الشمس دون استخدام واقي من الشمس، يمكن أن يعرض الشخص لخطر الإصابة بـ سرطان الجلد، لذا فإن تناول المكملات الغذائية واستهلاك الأطعمة الغنية بفيتامين د، هي أفضل الطرق لزيادة مستويات فيتامين د للمساعدة في علاج حب الشباب .

وهناك عدد قليل من الأطعمة الغنية بفيتامين د بشكل طبيعي، ومنتجات الألبان مثل الحليب والجبن، هي مصدر كبير للفيتامين، ولكن اكتشفت بعض الدراسات أن هذه المنتجات تجعل أعراض حب الشباب أسوأ، لذا إذا كان الشخص يعاني من عدم تحمل اللاكتوز، فقد يكون من الأفضل له تناول مكملات فيتامين د بدلا من الأطعمة، جدير بالذكر أن الأشخاص الذين لا يتناولون الحليب بانتظام هم أكثر عرضة لنقص فيتامين د .

جرعات مكملات فيتامين د
عند استخدام مكمل فيتامين د عن طريق الفم، يجب مراقبة الجرعة، والتأكد من أن المكملات الأخرى التي يتم تناولها، مثل مكملات الكالسيوم أو فيتامين ما قبل الولادة، لا تتخطى الكمية الموصى بها، وهي 100 ميكروغرام في اليوم، وبما أن فيتامين د هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون، فإنه يمكنه أن يتراكم في الجسم، لذا من الأفضل تناول مكملات فيتامين د مع وجبة غذائية، وقد وجد أن التطبيق الموضعي لفيتامين د3 هو طريقة فعالة للحصول على مستويات فيتامين د، مع تأثيرات جانبية أقل من المكملات عن طريق الفم، ولكن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث حول ذلك .

الآثار الجانبية المحتملة والمخاطر
تناول كميات كبيرة من فيتامين د يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية خطيرة، وقد حدد المعهد الوطني للصحة ( NIH )، حدا قدره 100 ميكروغرام يوميا من فيتامين د، للرجال والنساء غير الحوامل أو المرضعات، والتأثير الجانبي الأكثر شيوعا لسمية فيتامين د، هو تراكم الكالسيوم في الدم، الذي يسمى فرط كالسيوم الدم، وفرط كالسيوم الدم يمكن أن يسبب الغثيان والقيء، ويمكن أن يؤدي تناول كمية كبيرة من فيتامين د على مدار الوقت إلى عدم انتظام ضربات القلب، وتكلس الأنسجة، وحصى الكلى، وتلف الأعضاء .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *