أعراض الإصابة بحصى المثانة وكيفية العلاج

يصاب بعض الأشخاص بما يسمى حصى المثانة وهذا الحصى يتكون نتيجة تراكم بعض المعادن في المثانة ، ويؤدي إلى عدم تفريغ المثانة بشكل جيد مما يعمل على تكوين الحصوات في المثانة وسوف نتناول معكم أعراض الإصابة بحصى المثانة.

حصى المثانة :
حصى المثانة هي مشكلة تحدث نتيجة تراكم المعادن في المثانة مما يعمل على منع خروجها بالكامل ، ويصبح تركيز البول في المثانة بعد التبول أكثر ، وهذه المعادن المتجمعة هي التي تكون حصى المثانة ، وفي بعض الأحيان قد تخرج هذه الحصى مع البول ويتم طرحها خارج الجسم وهذا لو كان حجم الحصى صغير ولكن لو كان حجم الحصى كبير فإنها قد تتعلق في جدار المثانة أو الحالب وتتراكم عليها المعادن ويصعب التخلص منها بعد ذلك.

أعراض الإصابة بحصى المثانة :
قد تتواجد الحصى في منطقة المثانة في بعض الأوقات دون أن تظهر أي أعراض على المريض ويتم الكشف على هذه الحصوات من خلال التصوير بالأشعة السينية تحت إشراف الطبيب، ولو كانت الحصى مزعجة بالنسبة للمثانة فإنه قد تظهر بعض الأعراض مثل :

1- الإحساس بعدم الراحة في منطقة القضيب لو كانت هذه المشكلة عند الرجال.
2- التبول عدد مرات أكثر من المعتاد.
3- بدء عملية التبول تصبح لفترة أطول من المعتاد.
4- وجود ألم في المنطقة السفلى من البطن.
5- وجود ألم عند التبول.
6- لون ابول يكون غامق وغير صافي.

أسباب تكون الحصى في المثانة :
كما أشرنا فإن حصى المثانة يتكون نتيجة عدم إفراغ المثانة بشكل كامل وهذا ينتج عن بعض المشاكل الصحية مثل :
1- لو كانت المثانة عصبية ففي هذه الحالة يحدث تضرر في الأعصاب بين المثانة والجهاز العصبي يتم فيها فقدان المثانة قدرتها على إفراغ البول بشكل كامل في عملية التبول.

2- لو حدث تضخم في البروستاتا ففي هذه الحالة يزداد الضغط على الإحليل وهذا يعيق عملية تدفق البول وبالتالي يؤدي هذا إلى عدم إفراغ المثانة بشكل كامل.

3- استخدام الأجهزة الطبية في كثير من الأحيان قد تكون هي السبب في تكون حصوات المثانة نتيجة انتقال مثل هذه الأجهزة إلى المثانة مثل القسطرة.

4- في حالة حدوث التهابات في المثانة أو الخضوع للعلاج الإشعاعي الذي يتسبب في تضخم المثانة وبالتالي يؤدي هذا إلى فقدان الوظائف بشكل جزئي.

5- القيلة المثانية وهي التي تضعف من جدار المثانة عند النساء ويجعلها تسقط إلى أسفل في تجاه المهبل وهذا الأمر يؤدي إلى تدفق البول إلى المثانة.

عوامل الخطر في الإصابة بحصى المثانة :
هناك العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى حدوث مثل هذا المرض مثل ؛ العمر والجنس وذلك لأن الرجال عرضة للإصابة بحصى المثانة أكثر من النساء وخاصة عند التقدم في العمر ، و أيضًا الأشخاص المصابون بالشلل يعانون من مشاكل جديدة في العمود الفقري تجعلهم غير قادرين على التحكم في العضلات الموجودة في الحوض ويجعلهم غر قادرين على تفريغ المثانة ، و الخضوع لعملية جراحية وخاصة العمليات التي تهدف لعلاج سلس البول عند النساء.

مضاعفات تشكل حصى المثانة :
تتسبب حصى المثانة في بعض المضاعفات مثل:
1- قصور المثانة المزمن في الكثير من الحالات بشكل كلي وهذا يمنع من إخراج البول خارج الجسم.
2- التهاب المسالك البولية بشكل متكرر.

علاج حصى المثانة :
يتم علاج حصى المثانة عن طريق شرب كميات كبيرة من المياه لتساعد الحصى على الخروج من خلال البول ، و قد تخضع بعض الحالات إلى التدخل الجراحي لتصغير حجم الحصى حتى يمكن طرحها في البول.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *