شكل رأس الرضيع الطبيعي وغير الطبيعي

تلاحظ العديد من الأمهات عدم استواء رأس طفلها الحديث الولادة ، فهل يعد هذا الأمر مدعاة للقلق ، هناك أسباب وراء عدم استواء رأس الرضيع يجب أن تعرفها الأم جيداً ، حيث أن رأس الطفل من أكثر المناطق الحساسة والتي تحتاج لعناية خاصة .

أسباب عدم استواء رأس الرضيع :
– يتعرض الطفل للضغط على رأسه أثناء مرورة بقاة الولادة .
– يمكن لوضع الطفل على رأسه فترات طويلة أن يؤثر على شكل الرأس من الخلف .
– يجب أن تعلم الأم جيداً أن رأس الرضيع بها منطقتين رخوتين في أعلى الرأس والتي تسمى اليافوخ ، والتي لم تكتمل نمو عظام الجمجمة بها ، وسبب وجودها على هذه الحالة لتسهيل عبور الطفل في قناة الولادة ، ولكي تستطيع استيعاب النمو السريع لدماغ الطفل في مراحل طفولته .
– ولعل السبب الرئيسي وراء سهولة تشكل وتغير أشكال رأس الطفل المرونة التي توجد عليها عظام الجمجمة .
– قد يؤدي تشكل الرأس بطريقة غير مستوية بمقدار يزيد عن عدم الاستواء الحادث بالولادة لحدوث تشوه الدماغ الموضعي .

الرأس الطبيعي وغير الطبيعي :
يجب أن يقوم الطبيب بالكشف على المناطق الرخوة في رأس الطفل ، ويجب التحقق من شكل رأس الطفل عند ولادته ، وفي كل مرة يقوم بزيارة الطبيب ، أي كل شهرين إلى أربعة أشهر ، وخاصة في السنة الأولى من عمر الطفل . فعادة ما يكون تشكيل رأس الرضيع بأشكال مختلفة أكثر ما يلفت الانتباه عند النظر لرأس الطفل ، فقد يكون الجزء الخلفي مسطح بعض الشئ من جهة عن الجهة الأخرى ، وربما يتم ملاحظة بروز عظمة الوجنة على الجانب المسطح ، وربما يلاحظ اندفاع الأذن للأمام في هذه الجهة .

هل رأس الطفل الغير مستوية مدعاة للقلق ؟
قد يأخذ رأس الطفل شكله من تلقاء نفسه ، أو من خلال النوم على الظهر فترة طويلة الأمر الذي لا يؤثر على نمو دماغ الطفل الطبيعي ، ولا يتسبب في أي تلف أو ضرر للدماغ ، فلا يعد هذا الأمر من الأمور المزعجة فبمجرد نمو الطفل واكتسابه القدرة على التحكم في رقبته ورأسه يمكن أن يتم توزيع الضغط على الدماغ بصورة متساوية مما يسمح بتحسن الوضع .

علاج شكل الرأس الغير مستوي :
يمكن لبعض الاجراءات البسيطة أن تساعد في رجوع رأس الطفل لوضعها الطبيعي ، ومن هذه الأمور :

– تغير وضعيات نوم الطفل باستمرار : يجب وضع الطفل على ظهره عند نومه ، ولكن ينصح بتبديل اتجاه رأس الطفل ، كما يمكن حمل الطفل على الذراعيين بالتبادل لتغير وضعية رأسه .
– حمل الطفل : عند حمل الطفل يؤدي ذلك لتقليل الضغط على رأسه عند نومه في السرير لفترات طويلة .
– تنويم الطفل على بطنه : للعب معه مع الحرص على تنويمه على سطح ثابت .

الخوذات وتشكيل الرأس :
هي خوذة مصنعة خصيصاً لعلاج حالات عدم استواء الرأس والتي لم ترجع لوضعها الطبيعي خلال أربعة أشهر من عمر الطفل ، وتساعد هذه الخوذات في تعديل وضع الجمجمة كما يجب ارتدائها 23 ساعة  في اليوم ، والخوذة فعالة في الأشهر الأولى من عمر الطفل حيث تتمتع عظام الجمجمة بالليونة ، كما أنها لاتكون فعالة بعد عمر العام لالتحام عظام الجمجمة ونمو دماغ الطفل بطريقة غير السابقة .

هناك نوعاً من العلاج الطبيعي الذي يمكنه المساعدة على تعديل وضعية الرأس ورجوعها لوضعها الطبيعي .

عوامل تشكيل وضعية الرأس :
– قد تؤدي مشكلة التواء عضلات الرقبة لميل رأس الطفل لأحد الجانبين ، ويجب أن يخضع الطفل للعلاج الطبيعي الذي يساعده على تمدد العضلات المتضررة .

– قد يؤدي الالتحام المبكر لليافوخ لحدوث تغير في شكل الرأس الذي يحدث نتيجة نمو المخ ويتم اللجوء للجراحة لفصل العظام الملتحمة .

– عادة ما يتم اعتدال شكل رأس الطفل طبيعياً وبدون تدخلات ، وفي حال عدم ملاحظة تحسن الوضع يفضل استشارة الطبيب .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

aya

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *