علاج تشنجات عضلة البطن

يتعرض الشخص إلى تشنجات وتقلصات في عضلة البطن وخاصة السيدات حيث أن السيدات أكثر عرضة لتلك المشكلة نتيجة نزول الدورة الشهرية أو تأخرها وتواجد بطانة الرحم مما يؤثر في البطن في تلك المنطقة، وكذلك الرجال في حالات الرياضة العنيفة أو حمل أشياء ثقيلة.

اسباب و علاج تشنجات عضلة البطن :
قبل معرفة العلاج لابد بداية من التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى حدوث تقلصات في تلك المنطقة ومن بين تلك المشاكل ما يلي :

1-  في حالة وجود حمل داخل الرحم وتأخر موعد الدورة الشهرية وتعد تقلصات البطن هنا من بين علامات الحمل المبكرة للسيدات اللائي يعانين من تلك المشكلة وفي ظل تأخر الدورة الشهرية من الممكن أن تقوم المرأة بالاختبار المنزلي.

2-  تأخر أو نزول الدورة الشهرية الأمر الذي يتسبب في حدوث تشنجات في البطن ومن الممكن أن تلاحظ المراة وجود تلك التشنجات في البطن حتى بعد نزول الدورة الشهرية ومن خلال ممارسة التمارين الرياضية البسيطة التخلص من ذلك الألم.

3-  التعب والإجهاد بشكل كبير يؤثر على المراة جدا مما يؤثر بشكل سلبي أيضا على موعد الدورة الشهرية وممارسة المزيد من التمارين الرياضية الصعبة تؤدي إلى الشعور بالتقلصات بدون نزول الدورة الشهرية.

4-  أن تتكون بطانة الرحم خارج الرحم مما يؤثر على المرأة جدا ومن ثم معاناة المرأة مع التقلصات في البطن.

5-  أن تدخل المرأة في مرحلة سن اليأس وهي الفترة التي تنقطع بها الدورة الشهرية الأمر الذي يتسبب في مشاكل نفسية للمرأة وأيضا التعرض إلى مشكلة تقلصات البطن.

6-  الحمل خارج الرحم ومن بين علامته أيضا تقلصات في البطن وهنا يصبح الأمر في غاية الخطورة على صحة المراة ولابد من زيارة الطبيب.

7-  تكيسات المبايض أيضا من الأمور التي تؤدي إلى التعرض لمشكلة تقلصات البطن.

8-  التعرض للأورام السرطانية في المبيض وهو من الأمور التي تمثل خطورة أيضا على صحة المرأة ولابد من مراجعة الطبيب المعالج على الفور.

9-  التهابات المبايض وتشنجات وتقلصات أسفل المبيض.

10-  كما من الممكن أن تؤدي بعض العوامل النفسية والجسدية إلى حدوث تلك المشكلة.

11- الرياضات العنيفة سواء للرجل أو المرأة من أهم مسببات تقلصات عضلات البطن.

ومن الممكن معالجة مشكلة تتشنجات البطن من خلال اللجوء إلى الطرق التالية :

1-  تناول كوب من مغلي القرفة الذي يساهم في نزول الدورة الشهرية وتقليل الشعور بالتقلصات في البطن كما تحسن من حركة الدورة الدموية في الجسم.

2-  عدم تناول الوجبات المالحة والتي تحتوي على نسبة كبيرة من الملح مثل المخللات وغيرها من الأطعمة وتناول المزيد من الماء واللوز والحليب كي تتخلص من الماء الزائد في الجسم.

3-  تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من المغنيسيوم الذي يعمل على تقليل التقلصات التي تتعرض لها البطن في تلك المنطقة.

4-  النوم الصحي حيث أن النوم من العوامل التي تساهم في تقليل الشعور بالتعب.

5-  تناول الوجبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الأوميجا 3.

6-  ممارسة التمارين الرياضية التي تساهم في تقليل الشعور بالتعب وتجنب التمارين الرياضية القاسية.

7-  العمل على تدليك منطقة البطن بزيت اللافندر بحركات دائريه على البطن عملا على تخفيف الشعور بألم الحيض.

8-  كما من الممكن اللجوء إلى الوصفات التي تعمل على تقليل تقلصات البطن التي تنتج عن الدورة الشهرية.

وفي حالة القيام بتلك الخطوات السابقة وظلت تقلصات البطن كما هي لابد من الرجوع إلى الطبيب المعالج للتأكد من عدم تواجد مشاكل مرضية أخرى والتي من بينها المشاكل الخطيرة، حيث أن التقلصات من الممكن أن تكون ناتجة عن وجود ورم سرطاني أو مشكلة في الرحم أو مشاكل أخرى قد يصعب حلها فيما بعد.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *