ادعية لسداد الديون والقروض

في ظل تزايد الأسعار وغلاء السلع سواء الغذائية أو التجارية نجد اليوم أن الكثير من الناس قد ضاق عليهم الرزق وتراكمت عليهم الديون، لذا لابد من الرجوع إلى الله عز وجل فهو القادر على كل شيء لذا لابد على الشخص من الدعاء إلى الله عز وجل من أجل سداد الدين وأن يتقن العبد الدعاء.

افضل الادعية لسداد الديون والقروض :
الدعاء من الأمور التي قد جعلها الله عز وجل للإنسان كي يناجي ربه بما يشعر به من ألم أو حزن أو خوف ويوجد أدعية مخصصة لكل شيء، فيوجد أدعية للرزق أدعية لسداد الديون وادعية لتسهيل الزواج وغيرها من الأشياء التي يتمناها في الحياة.

فالله لا يرد باب من أقبل عليه بالدعاء، وعلى المرء أن يكون ملح في دعائه كي يتقبل الله عز وجل منه وعن سداد الديون والقروض فلابد على الإنسان من الأخذ بالأسباب مع الدعاء إلى الله عز وجل.

1-  على الإنسان عدم الإسراف والتوسع في عملية الشراء بدون وضع ميزانية محددة له حتى وإن كان الأمر ميسر له فلا يعلم ما تخفي له الأيام وعدم التعامل مع الأشخاص او المؤسسات الذين يتخذون من الربا وظيفة لهم فهي من الأسباب التي تجلب الفقر والضيق في الرزق.

2-  لابد على الشخص أن يحدد موازنة خاصة بالديون والمتطلبات الخاصة به حتى يعرف ما لديه وما عليه وموازنة الأمر جيدا من حيث متطلبات الأسرة والدخل والديون ومن ثم القيام بتوفير بعض من المال.

3-  جمعية لسداد بعض الديون حيث من الممكن القيام بجمعية بالوفر من الدخل ومن ثم القيام برد مبلغ من القروض أو الدين.

كل تلك النقاط هامة على ان يقوم الشخص أيضا بالدعاء إلى الله عز وجل كي يسد دينه ويوسع له في الرزق ومن بين الأدعية التي من الممكن الدعاء بها ما يلي :

1-  اللهم اكفنى بحلالك عن حرامك واغننى بفضلك عمن سواك.
2-  اللهم انى أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل و أعوذ بك من الجبن و البخل و أعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال.

3-  سبحان الله عدد ما أعطى و عدد ما وهب و عدد ما يجود به وعدد ما يخرج من الأرض و عدد ما ينزل من السماء اللهم وسع رزقي واقض ديني و قوي ظهري.

4-  عن علي بن ابي طالب رضي الله عنه أن مكاتبا جاءه، فقال: إني قد عجزت عن كتابتي فأعني، قال، ألا أعلمك كلمات علمنيهنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم لو كان عليك مثل جبل ثبير دينا أداه الله عنك، قال: قل: اللهم اكفني بحلالك عن حرامك وأغنني بفضلك عمن سواك. رواه أحمد والترمذي.

5-  وفي صحيح مسلم أنه صلى الله عليه وسلم كان يدعو عند النوم: اللهم رب السماوات السبع ورب العرش العظيم، ربنا ورب كل شيء، فالق الحب والنوى ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته، أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، اقضِ عنا الدين وأغننا من الفقر.

6-  اللهم إني عبدك، و ابن عبدك، و ابن امتك، ناصيتي بيدك، ماض في حكمك، عدل في قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو علمته أحدا من خلقك، أو أنزلته في كتابك، أو أستاثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، و نور صدري، و جلاء حزني، و ذهاب همي.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    عوض عبدالله
    2018-10-21 at 08:16

    شكرآ جزيلا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *