نصائح أبوية للابن في سن البلوغ

تعد مرحلة البلوغ خاصة لدى الذكور من المراحل الهامة جدا ولابد من أن تحظى باهتمام كبير من قبل الوالدين، وتعد مرحلة حساسة جدا في حياة الشاب وفي حالة إن لم يحصل الشاب على الاهتمام والنصائح الهامة خلال تلك المرحلة فمن الممكن أن يدخل لتلك المرحلة بطريقة خاطئة جدا.

نصائح أبوية للابن في سن البلوغ :
فى بداية الأمر يتوجب على الوالدين أن يحصل على الكثير من المعلومات والثقافة حول ما سيتعرض له الأبناء خلال تلك المرحلة الحساسة، وبالتالي يتمكن الأباء من إعطاء الشباب الكثير من النصائح والإرشاد ويذكر أن مرحلة البلوغ لدى الأطفال يحدث بها تسلسل متعارف عليه ولكن من الممكن أن تختلف مدة المرحلة من شاب إلى آخر وفقا لعوامل الوراثة والتغذية والعوامل النفسية ولابد من دراسة تلك المرحلة بشكل كبير كي تتمكن من التعامل مع الشباب خاصة في التطورات الجسدية من حيث :

1-  نمو الأعضاء التناسلية لدى الشاب.
2-  أن يلاحظ الشاب نمو الشعر في المناطق الحساسة ومنطقة تحت الإبطين.
3- الاحتلام.
4-  كما أنه يلاحظ أن نمو الطفل قد يزيد بشكل كبير خلال تلك الفترة.
5-  أن تحدث تغيرات في صوت الرجل.
6-  ظهور شعر في الوجه.

وهنا نجد أن الشباب تجول في خاطرهم الكثير من الأسئلة حول البلوغ وما يتعرض له من الكثير من التغيرات الجسدية، ولكن نادرا ما يطلب الشاب تدخل الأطباء من خلال استشارتهم ويلجأ إلى الأقرباء من الوالد أو المحيطين به ومن الأفضل أن يقوم الأهل وخاصة الوالد بمصادقة الأبناء من الشباب خلال تلك المرحلة حتى يتمكن من الحديث مع نجله، كما أن الأسئلة لن تكون محرجة بين الأهل وبعضهم البعض ويتوجب على الأب القيام بالأمور التالية كي يتمكن الشاب من تخطى تلك المرحلة الحرجة من العمر.

1-  المحافظة على الصحة العامة :
حيث أن التواصل مع الأبناء والتأكيد على النظافة الشخصية من الأمور المهمة جدا وأيضا المحافظة على الصحة لا تكون من خلال النظافة الشخصية فقط بل يتوجب أيضا المحافظة على نظام غذائي جيد وممارسة المزيد من الأنشطة الرياضية.

2-  المحافظة على الصحة النفسية والعقلية للشباب :
الشاب في تلك المرحلة في حاجة شديدة للمحافظة على الصحة النفسية بشكل كبير، كما يمر بالكثير من التغيرات النفسية من التوتر والاكتئاب ومن الممكن أن يتعرض الشباب أيضا للكثير من المشاكل النفسية والتي من السهل حلها من خلال التواصل والحديث مع الأبناء.

3-  المحافظة على صحة الشاب الجنسية :
لابد على الأهل من إعطاء الشاب كافة المعلومات الصحيحة بشكل مباشر عن الصحة الجنسية وعدم التخوف في الحديث عن ذلك الأمر بالتحديد، توعية الشاب عن النظافة الجسدية لتجنب الكثير من الأمراض الجنسية التي من الوارد التعرض لها خلال تلك الفترة، توفير جميع الاجابات الصحيحة حول الأسئلة الجنسية وعملية الاتصال الجنسي بدون توبيخ من الأهل.

حيث أن الاجابات الخاطئة في ذلك الأمر من الممكن ان يضر بمستقبل الشاب والعملية الجنسية مع شريك الحياة، فالكثير من المشاكل الزوجية قد تحدث نتيجة المعلومات الخاطئة التي يحصل عليها الشاب خلال فترة المراهقة.

4-  لابد على الأب من الحديث بدون حرج عن العادة السرية والتي من الممكن أن يقدم عليها الشاب بدون معرفه منه مدى خطورة القيام بتلك العملية ومدى خطورتها على صحة الشاب الجنسية في المستقبل.

5-  على الأب أن يكون دائما بمثابة الصديق الذي يلجأ له الشاب عند الحاجة إليه في كافة الأمور فصداقة الأبناء منذ الصغر من الأمور الجيدة جدا التي ستعود بالمنفعة على الشاب خلال مرحلة المراهقة على وجه التحديد.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *