اكثر الدول لديها احتياطي في سوق الفوركس

كتابة sarah آخر تحديث: 08 أغسطس 2018 , 14:44

إن الاحتياطي من العملات الأجنبية ضروري للرفاهية الاقتصادية لأي بلد، فبدون وجود احتياطي كافي، يمكن للاقتصاد أن يتوقف، وقد تكون البلاد غير قادرة على دفع ثمن الواردات الهامة، مثل النفط الخام أو خدمة ديونها الخارجية .

الأصول الاحتياطية
يعرف صندوق النقد الدولي ( IMF ) الأصول الاحتياطية على أنها : أصول خارجية يمكن أن تستخدمها السلطة النقدية في بلد ما، لتلبية احتياجات تمويل ميزان المدفوعات، واستخدامها للتأثير على أسعار صرف العملات في سوق العملات مثل سوق الفوركس، وغيرها من الأغراض ذات الصلة، وتحتفظ معظم الدول بالغالبية العظمى من الاحتياطي الخاص بها من العملات الأجنبية بالدولار الأمريكي، وبجزء أصغر بكثير باليورو .

أهمية صندوق العملات الأجنبية الاحتياطي
صندوق احتياطي كبير من العملات الأجنبية مفيد بشكل خاص خلال أزمة العملة، حيث أنه يمكن استخدامه للدفاع ضد هجمات المضاربة على العملة الوطنية، وتعد روسيا التي تحتفظ باحتياطيات كبيرة من العملات الأجنبية مثالا جيدا على هذا، ففي عام 2014، فرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية على روسيا، لتورطها في النزاع الأوكراني، إلى جانب انخفاض بنسبة 50 % في سعر النفط الخام ( أكبر صادرات روسيا ومحرك رئيسي لاقتصادها )، وقد أثرت هذه العقوبات بشدة على الاقتصاد الروسي .

وانخفض الروبل بنسبة 40 في المائة مقابل الدولار في عام 2014، ولكن كان من الممكن أن تكون النتيجة أسوأ بكثير لو لم تتدخل روسيا في أسواق الصرف الأجنبي ” الفوركس ” لدعم الروبل، حيث أنفقت أكثر من 80 مليار دولار من الاحتياطي الخاص بها في القيام بذلك، وتعزز الروبل أكثر خلال الفترة بين 2015 – 2018، حيث أن الوضع السياسي في أوكرانيا قد هدأ إلى حد ما، وقال روبرت سيمبسون من ” إنسايت إنفستمنتس ” في تقريره  : ” إن المزيد من العقوبات المحتملة يمكن أن يكون لها تأثير أقل، حيث تكيف الاقتصاد الروسي مع بيئة ما بعد العقوبات، وهو أقل اعتمادا على السلع الأجنبية أو التدفقات أكثر مما كان قبل بضع سنوات ” .

10 دول ذات أكبر احتياطي في سوق الفوركس
فيما يلي البلدان العشرة التي لديها أكبر أصول احتياطية بالعملات الأجنبية في سوق الفوركس، اعتبارا من مارس 2018، ويتم منح جميع الأصول الاحتياطية بمليارات الدولارات الأمريكية .

1- الصين : تأتي الصين في المرتبة الأولى، باحتياطي عملات أجنبية يبلغ 3.161.5 مليار دولار أمريكي .
2- اليابان : تأتي اليابان في المرتبة الثانية، باحتياطي عملات أجنبية يقدر بـ 1.198.9 مليار دولار أمريكي .
3- سويسرا : تأتي سويسرا في المرتبة الثالثة، ويبلغ الاحتياطي الخاص بها 0.785.7 مليار دولار أمريكي .
4- تايوان : تحتل تايوان المرتبة الرابعة، ويبلغ احتياطي العملات الأجنبية لها 0.456.7 مليار دولار أمريكي .
5- هونغ كونغ : في المرتبة الخامسة تأتي هونغ كونغ، التي يبلغ احتياطها 0.437.5 مليار دولار أمريكي .
6- الهند : أما المرتبة السادسة فتحتلها الهند، باحتياطي يبلغ 0.397.2 مليار دولار أمريكي .
7- كوريا : تأتي جمهورية كوريا في المرتبة السابعة في هذه القائمة، باحتياطي يقدر بـ 0.385.3 مليار دولار أمريكي .

8- البرازيل : تحتل البرازيل المرتبة الثامنة، باحتياطي يبلغ 0.359.1 مليار دولار أمريكي .
9- الاتحاد الروسي : يحتل الاتحاد الروسي المرتبة التاسعة، باحتياطي عملات أجنبية 0.356.5 مليار دولار أمريكي .

10- سنغافورة : تحتل سنغافورة المرتبة العاشرة والأخيرة، باحتياطي عملات أجنبية يقدر بـ 0.279.8 مليار دولار أمريكي .

من خلال القائمة أعلاه يتبين أن الصين تمتلك أكبر احتياطي من العملات الأجنبية، بأكثر من مرتين ونصف من ثاني أكبر احتياطي في اليابان، وعندما يتم النظر إلى احتياطيات الصين وهونغ كونغ معا، يبلغ الإجمالي الخاص بهم 3.6 تريليون دولار، وتهيمن الدول الآسيوية على مصاف الدول التي لديها أكبر احتياطي من العملات الأجنبي ، وهو ما يمثل سبعة من أكبر عشر دول، ومن هذه الدول : الصين واليابان وكوريا وهونغ كونغ والهند .

الاحتياطي في دول أخرى كالولايات المتحدة
كان لدى الولايات المتحدة احتياطي من العملات الأجنبية بلغ 42.8 مليار دولار حتى مارس 2018، وقد جمعت منطقة اليورو احتياطيات من العملات الأجنبية بلغت 272.7 مليار دولار حتى مارس 2018، أما المملكة المتحدة التي لم توضع في القائمة، لديها 112.8 مليار دولار في الاحتياطيات الأجنبية حتى مارس عام 2018 .

جدير بالذكر أن الحفاظ على احتياطيات العملات الأجنبية أمر حيوي لصحة الأمة الاقتصادية، وقد كانت الدول العشر الأولى من حيث احتياطيات العملات الأجنبية مجتمعة أصول احتياطية بقيمة 7.8 تريليون دولار حتى مارس 2018، تمثل نصفها تقريبا الصين وهونغ كونغ .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق