كيفية علاج كسر مفصل الركبة

كتابة hadeer said آخر تحديث: 01 أكتوبر 2018 , 01:28

مفصل الركبة من المفاصل الهامة والحيوية في الجسم، حيث تعمل العضلات التي توجد حول المفصل على استقراره أثناء المشى، أو الثني، والفرد، ويعني ذلك أنه عند إصابة مفصل الركبة بالكسر لا يستطيع الشخص التحرك بصورة طبيعية ولعلاج كسر مفصل الركبة تابعونا في هذه المقالة لتتعرفوا على أهم المعلومات والعلاج الصحيح.

مفصل الركبة :
يتكون مفصل الركبة من أسفل عظمة الفخذ إلى أعلى عظمة الساق وهناك عظمة صابونة الركبة، وتكون هذه العظام مُغطاه بغضاريف شديدة النعومة وتُعد هذه هي الطبقة الأولى، ثم يُغطي هذا الجزء نوع آخر من الغضاريف تُسمى الغضاريف الهلالية، ولكنها غضاريف أكثر ليونة من الغضاريف السابقة وتُسمى الغضاريف النسيجية.

ويتم ربط هذه العظام ببعضها عن طريق أربطة متعددة ومنها الرباط الصليبي الأمامي، والرباط الصليبي الخلفي، والرباط الصليبي الداخلي والخارجي.

أعراض إصابات الركبة :
أغلب إصابات الركبة تكون أعراضها متشابهة ومن أهم الأعراض الرئيسية ما يلي :
1– الشعور بالألم مع وجود ورم في مفصل الركبة.

2- يزداد الألم عندما يُحاول المصاب التحرك أو المشي أو ممارسة النشاطات المختلفة، مثل الصعود على الدرج، أو ثني وفرد الركبة.

3- وقد تُسبب بعض الإصابات في الركبة الاحمرار وتصبح دافئة.

4- يظهر نتوء من العظم تحت صابونة الركبة.

أسباب كسور الركبة :
كسور الركبة يمكن تقسيمها إلى الكسور المنخفضة الطاقة، والكسور عالية الطاقة، تحدث الكسور المنخفضة في الغالب عند كبار السن من السيدات وذلك بسبب التغُيرات التي تحدث لديهم وهشاشة العظام وهي في العادة كسور منخسفة.

أما الكسور عالية الطاقة فتحدث في العادة نتيجة القوط، أو حوادث السيارات، أو الإصابات التي تتعلق بممارسة الرياضة.

طرق علاج كسر مفصل الركبة :
هناك طرق تسخدم في علاج كسر مفصل الركبة ومنها ما يلي :
العلاج بالجبس والجبائر :
كان العلاج لكسور المفصل يتم قديما عن طريق عمل بعض الإشاعات العادية أو الرنين المغناطيسي وذلك لتقييم سطح المفصل والأربطة، ثم يتم العلاج عن طريق “ الجبس “، ولا يستطيع المُصاب التحرك لفترات طويلة، وبالتالي قد يتسبب ذلك في تكوين بعض التليفات والتيبس في المفصل فترة طويلة.

ويكون علاج هذه الالتصاقات والتليفات وأي اعوجاج بـ الساق ينتج عن جراء هذه الطريقة القديمة عن طريق العلاج الجراحي وذلك لمنع خشونة المفاصل.

العلاج الجراحي :
يتم العلاج الجراحى عن طريق عمل جراحة مفتوحة، أو عمل جراحة بالمنظار ويتم الأختيار هنا حسب نوع الكسر الموجود ويحدد ذلك الطبيب المختص، وفي هذه الحالة يجب أن يتم تثبيت الكسر جيدًا ولكن تحريكه يجب أن يتم مُبكرًا حيث أن التحريك يعمل على التئام الغضاريف بالطريقة الصحيحة بالإضافة إلى أن تحريك المفصل يعمل على الحد من الخشونة، أو تيبس بـ المفاصل وضمور عضلات الركبة.

وبعد عمل الجراحة ولكي يتم تحريك المفصل بصورة سليمة يجب عمل بعض جلسات العلاج الطبيعي وتمارين عن طريق المتخصصين حتى يضمن المريض الأستفادة الكاملة من الجراحة.

علاج التهابات مفصل الركبة :
لا يوجد علاج واضح لشفاء أغلب التهابات مفصل الركبة ولكن يمكن التقليل من تأخر الالتهابات للمفصل ومنها ما يلي :

1– العلاج بالأدوية : يوجد العديد من الأدوية تُستخدم في الحد من الالتهابات المفصلية وتخفيفها في الجسم.
2- العلاج الطبيعي : قد يُفيد العلاج الطبيعي في الحفاظ على لياقة المفصل المُصاب بالالتهابات وحركته.
3- الجبائر : تُستخدم الجبائر في علاج الآثار والتشوهات التي تُصيب المفاصل كما تُفيد هذه الجبائر إبطاء الالتهابات.
4- الجراحة : قد تُفيد الجراحة الخاصة بتبديل الركبة حيث يتم إزالة الأجزاء التالفة واستبدالها بأخرى صناعية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق