مكتبة حصيف أول مكتبة نسائية بالمملكة

بسبب شغفها الشديد بالقراءة، ولرؤيتها بأن الكتاب هو عالم يستطيع المرئ من خلاله، الاطلاع على كل جنبات العالم، وتفاصيله الدقيقة، قررت إسراء العربي بنت المملكة، افتتاح أول مكتبة تخص النساء بالمملكة، وقد تم افتتاحها داخل المدينة المنورة، والمكتبة فضلًا عن كونها مخصصة لمحبي القراءة والاطلاع، إلا أنه قد تم تخصيص مكان داخل المكتبة لبيع الكتب، والذي عن طريقه تستطيع المرأة شراء الكتاب الذي تراه أقرب إلى قلبها وعقلها، كما يوجد بداخل المكتبة مقهى صغير، تقوم فيه الزائرات بقضاء أوقاتهن كما يحلو لهن، لقراءة كتاب مفضل، أو تناول مشروب ما، أو تجاذب أطراف الحديث مع صحباتها.

حصيف مملكة النساء :
وقد أطلقت صاحبة المكتبة على هذا المكان الرائع اسم حصيف، والمكان ليس مكتبة بالمعنى المفهوم، وإنما هو منزل كبير خاص للنساء، لقضاء وقت شديد التميز، والخصوصية، بين ألاف الكتب المتنوعة، وأجواء المكان رائعة بحد ذاتها، من تصاميم في غاية الروعة والأناقة، وديكورات شديدة الرقي، تشعر من بداخل المكان بالهدوء والاسترخاء، وكأنه بداخل بيته حقًا.

كما أن المكان يتيح لعاشقات فن الرسم ممارسة تلك الهواية، عن طريق رسم بعض اللوحات الرائعة، في جو من التشجيع والحماس الذي يقدمه الزميلات لبعضهن، وإرشادهن إلى بعض الأخطاء التي يجب تصحيحها مما يساعدن على التقدم والسير نحو هدفهن، كما تم تعليق بعض اللوحات الفنية الرائعة، التي أضافت للمكان نوع من الرقي الثقافي الفريد من نوعه.

حصيف واحة الثقافة والفنون :
وكما ذكرنا فالمكان ليس خاص بالقراءة فقط ولكنه شديد الاهتمام بجميع ألوان الفنون وتنميتها، ولذلك فعند دخولك من أبواب المكتبة سوف تخطف مسامعك أصوات الكمان، التي تعزفها أحدى الزائرات للمكتبة، وكذلك اللوحات الجدارية الفنية الرائعة.

كما تقيم المكتبة العديد من الندوات الثقافية التي  تناقش فيها زائرات المكتبة المواضيع التي تم قراءتها لتوسيع دائرة الثقافة والمعرفة وتبادل المعلومات مع بعضهن العض، في جو أسري رائع وفريد من نوعه، يشعر الزائرين بالتألف والحب بين الموجودات، وينشأ نوع من الصداقة والتعارف بينهن، كما يتم التشاور على نوع الكتاب الذي سوف يتم اختياره، وهذا ما يميز المكتبة عن غيرها من المكتبات الأخرى، وربما أن أكثر ما يميز المكان حقا هو تخصيصه للسيدات مما يجعله مملكة خاصة بهن تستطيع المرأة أن تجد فيه كامل حريتها دون حرج أو الشعور بشيء من التوتر.

شغف القراءة لا زال موجودا رغم وسائل المعرفة الحديثة :
ويعد أهم ما يميز المكتبة هو اشتمالها على جميع المراحل العمرية المختلفة للنساء، مما يوضح سعي النساء إلى السير نحو طريق المعرفة، ورغبتهن الواضحة في أن يصبحن أصحاب عقول مثقفة وواعية، ولعل المفرح في الأمر أنه على الرغم من انتشار وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت لم تستطع أتلك النساء أن تنسي أهمية القراءة وفائدتها في تنشيط العقل وتوسيع المدارك. فالكتاب هو عالم أخر يستطيع الإنسان النفاذ إليه من خلال القراءة والاطلاع.

إسراء العربي حصيف حلم أصبح حقيقة :
عبرت إسراء عن شعورها بالفخر فالمكتبة هي حلم راودها مرارًا حتى تمكنت من تحقيقه وجعله واقعًا يعيشه الكثيرون الآن، كما أشادت بأهمية القراءة وكيف أنها كانت سببًا رئيسيا في نجاحها الذي تعيشه الآن، وأن القراءة عن قصص الصعود والنجاح هي دافع قوي  يساعد وبقوة على تحقيق الهدف، وهذا يبين إصرار الفتاة العربية على أن يصبح لها أثر واضح في حياة الأخرين.

مما سبق فإن حصيف ليس مكان تم إنشائه للقراءة فقط ولكن هو عالم نسائي جمع في طياته كل ما يخص المرأة من فنون واهتمامات أخرى، ولذلك فكل التحية والتقدير لفتاة المملكة إسراء العربي، التي استطاعت بفكرتها تلك إنشاء جنة القراءة والفن والثقافة لنساء المملكة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *