قصة فيلم الاولاد في امانتك

اتجهت العديد من الأفلام و المسلسلات إلى مناقشة قضية التحرش بالأطفال ، و خاصة في ظل انتشار تلك العادة القبيحة ، و يعد فيلم الأولاد في أمانتك أحد الأفلام التركية المؤثرة التي تتحدث عن هذه العادة .

نبذة عن فيلم الأولاد في أمانتك :
تم إصدار فيلم الأولاد في أمانتك عام 2018م ، و هو بطولة الممثل التركي أنجين اكيوريك الشهير بشخصية “كريم” ، و الذي اشتهر بعد مسلسل “فاطمة” مع الممثلة التركية برين سات ، حيث يظهر أنجين اكيوريك بمظهر جديد و يناقش قضية من أهم القضايا المطروحة في ساحة الرأي العام و هي قضية التحرش بالأطفال ، و ستجسد شخصية زوجته الممثلة هلال التين بيليك التي صرحت أنه عرض عليها سيناريو خمس مسلسلات ، لكنها فضلت الوقوف أمام انجين في الفيلم ، و قد تم تصنيف الفيلم كفيلم درامي و إثارة ، و هو من إخراج تشان ارماك ، و في هذا الفيلم سيقوم انجين بتجسيد شخصية معماري اسمة كرم يعيش حياة زوجية سعيدة ، لكن بسبب حادث مروري يتعرض له يتغير كل شيء للأسوأ .

قصة فيلم الأولاد في أمانتك :
– يعتمد الفيلم على خاصية الفلاش بلاك ، فيظهر الممثل التركي أنجين اكيوريك في أولى مشاهد الفيلم و هو مكبلًا ثم يعود بالذكريات إلى الخلف ، و يتذكر حياته السعيدة مع زوجته المحبة ، و اللذان كانا يرغبان في إنجاب الأطفال بأي شكل ، و لكن لم يشاء القدر لهما ذلك ، و لذلك قررا أن يأخذا عطلة في إحدى القرى بجانب أقاربهم القروين ، و خلال طريق ذهابهما إلى تلك القرية يصدمان طفلًا صغيرًا .

– و بعد ذلك يستفيق أنجين ليجد نفسه داخل المشفى و قد فقد زوجته أثناء الحادث ، كما قضى على حياة الطفل الذي صدمه ، و سرعان ما يعيش حالة من الحزن و يبدأ شبح الطفل المتوفى في مطاردته ، مما يدفع أنجين للذهاب إلى امرأة عجوز معروفة بقدراتها على التواصل مع العالم الآخر ، و تبدأ تلك المرأة في معرفة ما يحيط بأنجين ، حتى تكتشف أن الشئ الذي يلاحقه ليس شبح الطفل المتوفى و لكن شبح رجل آخر قد قتله أنجين في صغره .

– يستعيد أنجين ذكرياته مرة أخرى ليتذكر قصة جاره الذي كان يعتدي على الأطفال الصغار ثم يقتلهم ، و يتذكر أن هذا الجار اختطف صديق أنجين المقرب و قام بالإعتداء عليه جنسيًا ثم قتله ، و لم تكتشف الشرطة تلك الجريمة ، و لذلك قرر أنجين في صغره أن يثأر لصديقه ، و تسلل إلى منزل هذا الرجل و ضربه بالمطرقة حتى قضى على حياته ، انتقامًا منه لما فعله هذا الرجل لصديقه و للعديد من الأطفال الآخرين في الحي .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *