دور البكتيريا في الإصابة بسرطان القولون

الميكروبات يمكن ان تلعب دور هام في الإصابة بالكثير من الامراض، مثل مرض القولون العصبي، والبدانة، كما يمكن أيضا ان تسبب الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، وقد أظهرت أبحاث جديدة ان أنواع معينة من البكتيريا يمكن ان تساهم في الإصابة بسرطان القولون، ولازال الأطباء لا يجدون لذلك أي تفسير، هناك الملايين من البكتيريا التي تعيش في الأمعاء فقط، وعلى الرغم من ان معظم هذه البكتيريا مفيدة وتساعد في الحفاظ على صحة الانسان، الا ان بعض الميكروبات تكون ضارة جدا، ويقول الأطباء ان حوالي 135،430 حالة جديدة من سرطان القولون في الولايات المتحدة، في عام 2017 فقط، وهو ثالث أكثر أشكال السرطان تشخيصًا وثاني سببً رئيسيً للوفيات المرتبطة بالسرطان.

تاريخيا كان سرطان القولون أكثر شيوعا لدى الأشخاص الذين بلغت أعمارهم فوق سن 50، ولكن الأطباء في الآونة الأخيرة قالت ان هناك المزيد من حالات سرطان القولون أعمارهم صغيرة، كما قال دكتور ويليام وهو دكتور امراض المعدة والامعاء ومدير مركز علوم الميكروبات.

ما هو دور البكتيريا في سرطان القولون؟
 لم يحدد الباحثون بعد نوع البكتريا التي تسبب سرطان القولون أو أنها مسؤولة عن ارتفاع سرطان القولون لدى الشباب، ولكن ومع ذلك هناك العديد من الأنواع المختلفة من البكتيريا، بما في ذلك Fusobacterium ،Bacteroides fragilis وسلالة E. coli، كل هذه البكتيريا موجودة في القولون، وهي ليست ضارة على الاطلاق، كما يقول ديباولو، يبدو أن المشكلة تحدث عندما تتغير البكتيريا أو تتوسع، كما ان السموم في الجسم تسبب الالتهاب وتلف الحمض النووي في القولون.

الأورام الحميدة :
سرطان القولون ينشأ من ورم في القولون أو المستقيم، كما ان الاورام الحميدة هي نمو صغير يتشكل على بطانة القولون أو المستقيم يمكن للناس أن يصابوا بورم دون أن يصابوا بالسرطان، ومعظم الأورام الحميدة ليست سرطانية.

كما قام دكتور ديباولو وفريقه بأجراء بعض الدراسات لفهم كيفية تفاعل البكتيريا مع الأورام الحميدة، وكيفية جعلها تتشكل حتى تؤدي الى سرطان القولون، وذلك من خلال اخذ عينات من الميكروبات من امراض القولون السرطانية، كما انهم يأخذون عينات من اشخاص ليس لديهم اورام حميدة، وذلك لمعرفة أي من تلك البكتيريا هي السبب،

ويقول ديباولو، قد لا تكون البكتيريا مختلفة عن الأخرى ولكن نحن مهتمون أكثر بالنظر الى الجينات، لمعرفة ما إذا كانوا يتصرفون بشكل مختلف في مواقع مختلفة في الجسم، وذلك يمكن أن يسهم في الإصابة بمرض السرطان، ويعتقد ديباولو أنه يجب إجراء المزيد من الأبحاث في كثير من الامراض المنتشرة، مثل تفشي الأنفلونزا، وأيضا تحليل بعض الاطعمة لمعرفة ما إذا كان هناك أي علاقة بتفشي سرطان القولون لدى الشباب.

ما الذي يمكنك فعله للحفاظ على صحة أمعائك؟ :
الباحثون لم ياكدوا مدى خطر الميكروبات وعلاقتها بسرطان القولون، ولكن اذا كنت تشعر بالقلق وتريد الحفاظ على صحة امعائك عليك اتباع الاتي :

1_إدراك أن معظم البكتيريا الموجودة في أمعائك، يمكن ان تتغير اذا حدث للشخص بعض الأشياء كالتوتر مثلا، او قلة النوم، او العادات الغذائية السيئة، فكل تلك الأشياء تسمح لبكتيريا الأمعاء بان تنمو وتتكاثر مما تسبب بعض الاشياء، كالالتهابات واضطرابات المعدة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *