فوائد زيت السمك لصحة الأسنان

تشير التقديرات إلى أن ما يقرب من 75 في المائة من البالغين الأمريكيين يعانون دون علمهم من أحد أمراض اللثة، ووفقا لمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها ( CDC )، فإن 4 إلى 12 في المائة من البالغين في الولايات المتحدة، لديهم مراحل متقدمة من المرض، وتشير الأبحاث إلى أن زيت السمك قد يكون علاجا رائعا لعلاج التهاب اللثة، وصحة الأسنان .

أمراض اللثة
مرض اللثة ( المعروف أيضا باسم داء اللثة )، هي حالة صحية عن طريق الفم، تتميز بالتهاب واحمرار في اللثة، غالبا ما يصاحبها مشاكل الأسنان الأخرى، مثل حساسية الأسنان ونزيف اللثة، وعندما تترك دون مراقبة من قبل طبيب أسنان، يمكن أن يؤدي الوضع إلى مزيد من الانهيار ويؤدي إلى حدوث خراجات الأسنان، وتهدد خراجات الأسنان الحياة، وتساهم بشكل سلبي في قضايا الصحة العامة الأخرى، بما في ذلك السكتات الدماغية وأمراض القلب .

أسباب المرض
يمكن أن تحدث الحالة لعدد من الأسباب، وتذكر مراكز السيطرة على الأمراض أن ” نصف حالات أمراض اللثة الحادة في الولايات المتحدة، هي نتيجة تدخين السجائر “، إلا أن هذا السلوك ليس السبب الوحيد لهذه المشكلة، حيث يمكن أيضا أن يكون سبب أمراض اللثة : إهمال نظافة الفم، وعدم الحصول على التغذية السليمة، واستهلاك الكحول، أو عدم زيارة طبيب الأسنان، والسماح للجير بالتراكم، وقد يبدأ الباحثون قريبا في التوصية بملحقات زيت السمك كطريقة لمكافحة هذه المشكلة .

زيت السمك يشفي اللثة
على مر السنين كانت هناك العديد من الدراسات التي تحلل تأثير زيت السمك على صحة الفم، والدكتور أليسون كوتس من جامعة جنوب أستراليا استعرضت ما مجموعه ثماني دراسات، وانتهى الاستنتاج من بحثها إلى الإشارة إلى أن زيت السمك، قد يكون مفيدا في تحسين صحة الأسنان المرتبطة تحديدا بأمراض اللثة، ولوحظ أن التأثير يكون أكثر إيجابية على صحة الفم، عند الجمع بين زيت السمك والأسبرين .

زيت السمك = أوميغا 3
تعتبر الأسماك واحدة من أفضل المصادر الغذائية الطبيعية للأحماض الدهنية أوميغا 3، وهذه المركبات تعد بعض من أفضل الأطعمة لصحة الأسنان، وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض اللثة، ووجد العلماء في جامعة هارفارد أن الحميات الغنية بالنوع الصحيح من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة ( PUFAs )، توفر خصائص مضادة للالتهاب يمكنها مكافحة مرض اللثة .

كما توصل علماء يابانيون إلى نفس النتيجة في عام 2010، وقد ركز العلماء جهودهم على 55 شخصا بمتوسط ​​عمر يناهز 74 عاما، ووجد الباحثون وجود علاقة بين حمض الدوكوساهيكسانويك، وهو المكون الرئيسي في أوميجا 3، وحدوث أمراض الأسنان في المشاركين في الدراسة، ووجدوا أنه كلما انخفضت مستويات هذا الحمض، كلما ازدادت احتمالات الإصابة بأمراض الأسنان .

نصائح لاختيار الأسماك
يجب على الأفراد الذين يتطلعون إلى تناول الأسماك لصحة الأسنان، ألا يركزوا فقط على تناول أنواع معينة من الأسماك، بل يتناولون العديد من الأنواع، وقد كانت المأكولات البحرية مصدرا هاما للتغذية منذ القدم، وقد تقدمت التكنولوجيا بشكل كبير لدرجة أن أعداد الأسماك تتسارع بسرعة أكبر، مما يستطيع الصيادون صيدها، وهذا هو السبب في أن خيارات شراء أسماك طازجة ليس فقط أمرا رائعا لصحة الأسنان، ولكن أيضا لكون الأفراد سوف يشعروا بحرية اختيار أي نوع من الأسماك .

ويجب على الأفراد الذين يتطلعون إلى الحصول على المزيد من أوميغا 3 في نظامهم الغذائي، التركيز على الإرشادات الغذائية الجديدة التي تقدمها الحكومة الأمريكية لتحديد متطلبات النسبة، وتناول الأطعمة الكاملة ( وليس المكملات الغذائية )، وتعد أفضل الخيارات : سمك السلمون، التونة، سمك الهلبوت، الاسقلوب، الروبيان، سرطان البحر، جراد البحر، الماكريل، حيث أن كلها تحتوي على مستويات أوميغا 3 الصحية، ويوصي الخبراء بتناول هذه الخيارات مرتين في الأسبوع، كما أن الأفراد الذين يبحثون عن مزيد من المعلومات حول فوائد زيت السمك والأوميغا 3 وصحة الفم، يجب أن يحددوا موعدا مع طبيب الأسنان على الفور، إلا أنهم يجب أن يبحثوا عن طبيب أسنان على دراية بالموضوع .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *