مفهوم الغضب في علم النفس و كيفية التحكم فيه

لقد عانى الجميع من الغضب، ويمكن أن تتراوح شدة الغضب من الانزعاج العميق إلى الغضب الشديد، ومن الطبيعي والصحي أن نشعر بالغضب من وقت لآخر استجابة لحالات معينة، لكن في بعض الأحيان يعاني الناس من غضب لا يمكن السيطرة عليه، والذي غالبا ما يتصاعد، خاصة عندما يكون الاستفزاز طفيفا، في هذه الحالة، الغضب ليس عاطفة عادية بل مشكلة كبيرة .

الأسباب التي تؤدي إلى الغضب
يأتي الغضب من مجموعة متنوعة من المصادر، ويمكن أن يختلف اختلافا كبيرا، فبعض الأسباب الشائعة للغضب تشمل :

1- مشاكل شخصية، مثل فقدان الترقية في العمل أو صعوبات في العلاقات العاطفية .
2- مشكلة تسبب فيها شخص آخر أدت إلى إلغاء الخطط .
3- حدث ما مثل حركة المرور السيئة أو الدخول في حادث سيارة .
4- ذكريات حدث مؤلم وموجع .
5- في حالات أخرى، قد تكون مشكلة الغضب ناجمة عن الصدمة، وفي بعض الحالات، يمكن للتغيرات الهرمونية أن تسبب الغضب، وكذلك بعض الاضطرابات العقلية .

أعراض مشكلة الغضب وعلاماته
بعض العلامات التي تدل على أن غضب الشخص غير طبيعي ما يلي :

1- الغضب الذي يؤثر على علاقات الشخص وحياته الاجتماعية .
2- الشعور بأن عليه إما الاختباء أو الاستمرار في غضبه .
3- التفكير السلبي المستمر والتركيز على الخبرات السلبية .
4- الشعور بضيق الصبر والعدائية .
5- الجدال مع الآخرين في كثير من الأحيان، والشعور بالغضب من هذه العملية .
6- أن يكون الشخص عنيفا جسديا عندما يكون غاضبا .
7- تهديد الناس بالعنف أو تهديد ممتلكاتهم .
8- عدم القدرة على التحكم في الغضب .
9- شعور الشخص بأنه مضطر للقيام بأشياء عنيفة أو متهورة لأنه يشعر بالغضب، مثل القيادة بتهور أو تدمير الأشياء .

المعايير التشخيصية لمشكلة الغضب
لا يشكل الغضب نفسه اضطرابا عقليا، لذلك لا يوجد تشخيص محدد لمشكلات الغضب في الطبعة الجديدة من الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية، ومع ذلك، فإنه يسرد أكثر من 32 اضطرابا عقليا – مثل اضطراب الشخصية الحدية والاضطراب الانفجاري المتقطع – التي تشمل الغضب كأعراض، ومن المحتمل أن تكون مشكلة الغضب ناتجة عن اضطراب نفسي كامن .

ماذا يمكن أن يحدث إذا لم يتم علاج مشكلة الغضب ؟
إذا عجز الشخص عن التعامل مع مشكلة الغضب لديه، فيمكن أن تتصاعد في يوم من الأيام إلى نقطة يفعل فيها شيئا كبيرا ومؤسفا، فالعنف هو أحد النتائج المحتملة، وقد يشعر الشخص بالغضب الشديد بحيث ينتهي به الأمر إلى إيذاء نفسه، أو أي شخص يهتم به دون أن ينوي القيام بذلك، وإذا كان أحد يشك في أن لديه مشكلة في الغضب، فمن المهم طلب المساعدة المهنية، ويجب التحدث إلى الطبيب لإحالة الشخص إلى مقدم الرعاية الصحية العقلية، الذي سيكون قادرا على المساعدة .

كيف يمكن إدارة الغضب في المنزل
هناك عدة طرق مفيدة للتحكم في الغضب في المنزل، دون الذهاب للطبيب، وهي :

1- تقنيات الاسترخاء
تشمل هذه التقنيات التنفس بعمق والاسترخاء والهدوء، يجب التنفس من أعماق الرئتين والشهيق والزفير ببطء، مع تكرار كلمة أو عبارة تحث على التهدئة، مثل ” استرخ ” أو ” خذ الأمر بسهولة “، وقد تساعد التمارين البطيئة التي تشبه اليوجا على الاسترخاء والشعور بالهدوء .

2- تغيير طريقة التفكير
تغيير طريقة التفكير يمكن أن يغير طريقة التعبير عن الغضب، عندما يشعر الشخص بالغضب، يكون من السهل عليه التفكير بشكل كبير، لذا من المهم التركيز على التعبير عن الأفكار العقلانية بدلا من الأفكار غير العقلانية .

3- حل المشاكل
يمكن أن يكون سبب الغضب من مشاكل حقيقية جدا، وفي حين أن بعض الغضب يكون مبرر عندما لا يسير شيء كما هو مخطط له، لكن الغضب ليس الشيء الذي سيساعد في حل المشكلة، إن أفضل طريقة للتعامل مع موقف غضب هو التعرف على كيفية معالجة المشكلة .

4- التواصل مع الطرف الآخر
عندما يشعر الناس بالغضب، فإنهم يميلون إلى الوصول إلى استنتاجات، والتي قد تكون غير دقيقة، وعندما يكون هناك حجة غاضبة، يجب التفكير قبل أن الانتقام، ويجب تذكر أن الاستماع إلى الشخص الآخر مهم، ويمكن أن يساعد التواصل الجيد في حل المشكلات قبل تصاعد الغضب .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *