هل الجنين يتبول في بطن أمه أثناء الحمل

الحمل مرحلة رائعة في حياة المرأة ، ففكرة أن حياة أخرى تنمو بداخلك ، تجعلك تشعرين بالحماية تجاهه ، إذا كنت تعلمين للتو بأنك حامل ، فأنت تنتظرين أول فحص بالموجات فوق الصوتية ، عادة ينتظر الطبيب 18-20 أسبوع على الأقل من حملك قبل إجراؤه ، وبمجرد ما يتضح الجنين في الرحم ، يكون الحمل آمنا وجاهزا لإجراء فحص الموجات فوق الصوتية .

على مدار فترة الحمل ، يقوم طبيب النساء ، بإجراء فحص الموجات فوق الصوتية بانتظام حتى يراقب تطور الجنين داخل الرحم ، أليس من المثير أن تري جنينك المتنامي بداخلك ، يعتبر الجنين أكثر أمانا وقربا للأم وهو في بطنها .

يوفر الرحم البيئة والتغذية المثالية بالنسية للجنين ، لينمو بطريقة طبيعية ، ولكن هذا يجعلك تندهشين أيضا عندما تعرفين أن طفلك مرتاح في هذا المكان الصغير والمساحة المتقلصة ، وهل يتنفس وهو محاط بالسائل الأمينوسي ؟

كيف يستمد الجنين الأكسجين والغذاء ، والأهم من ذلك كله كيف يمكن أن يفرز الفضلات ؟ أو هل يفرزها على الإطلاق ؟ هذه المخاوف أمر طبيعي تماما بالنسبة للأم . لمعالجة جميع المعضلات الخاصة بك ، تحتاجين أولا إلى معرفة بعض الأشياء عن  الحمل .

مراحل الحمل :
ينقسم الحمل البشري الذي يبلغ تسعة أشهر إلى ثلاثة مراحل ، المرحلة الأولى تشمل الأشهر الثلاثة الأولى ، والمرحلة الثانية تشمل الشهر الرابع والخامس والسادس ، والأخيرة تشمل الشهر السابع والثامن والتاسع .

تمر المرأة بالكثير من التغييرات الجسدية والنفسية خلال كل مرحلة عمرية للحمل . والمعرفة بهم مقدما سوف يساعد في التعامل مع التغييرات بطريقة أفضل. هذه المراحل هي أيضا مهمة جدا للطفل المتنامي والأطباء هم الأفضل في الوصول إلى نمو وتطور الجنين خلال هذه المراحل .

تطور أعضاء الجسم لدى الجنين :
1- المرحلة الأولى : يحدث في هذه المرحلة العديد من التغيرات في جسمك ، وخاصة الهرمونية ، والتي تفسح المجال للجنين ، على الرغم من أنك قد لا تبدين حاملا حتى نهاية الثلث الأول .

تكون الهرمونات في حالة مفرطة ، مما يزيد فرص إعياء الصباح ، التعب ، الصداع والإمساك ، كما يعمل القلب على ضخ المزيد من الدم إلى الجنين المتنامي ، وكذلك الرئتين لتوفير كمية إضافية من الأكسجين .

السبب في أهمية عدم تفويت الفيتامينات السابقة للولادة وحمض الفوليك خلال الأشهر الثلاثة الأولى هو حقيقة أن معظم أنظمة الأعضاء في طفلك تتطور خلال هذه الفترة. هذا هو الوقت الذي يجب عليك فيه الحفاظ على نظام غذائي صحي وبدء الإقلاع عن جميع العادات السيئة إن وجدت لدعم النمو السليم للطفل.

2- المرحلة الثانية : هذه المرحلة هي أسهل نسبيا بالنسبة لمعظم النساء لأن أجسادهم الآن تتكيف ببطء مع الطفل المتنامي. قد تبدين أخيرًا حاملا عندما يتوسع بطنك للطفل المتنامي ولن تتمكني من ارتداء ملابس ضيقة. سوف تكتسبي وزنك بوتيرة سريعة الآن وستشعرين أيضًا بزيادة في الشهية. قد تكون هناك مشاكل في تشنجات الساق والحرقة.

يمكنك أيضا تفضيل بعض النكهات من الطعام. ولكن هذا هو الوقت الذي تعاني فيه معظم النساء من حالة سيئة من الإمساك والتبول المتكرر ، حيث أن الرحم يمر عبر القولون والكليتين .

قد يكشف الفحص بالموجات فوق الصوتية في الثلث الثاني من الحمل عن بعض الأعضاء المهمة التي تم تطويرها بالكامل في الجنين مثل القلب والرئتين والكليتين والدماغ. كما ستتمكنين من رؤية العمود الفقري المتميز بوضوح ، مما يدل على أن الطفل يقوم بتطوير نظام عصبي. كما سيحدد الأصابع في اليدين والقدمين .

كما أن هناك تفاصيل أخرى عن الوجه مثل الجفون والرموش والحواجب وهي أشياء أخرى يتم تكوينها في الثلث الثاني من الحمل. وتتكون الأعضاء التناسلية للطفل بشكل كامل. في نهاية الفصل الثاني ، يبدأ الطفل بالرد على صوتك أو سماع أي أصوات صاخبة أخرى. كما أن الجهاز العصبي المطور بالكامل سيمكن الطفل من التثاؤب والتمدد والركل.

3- المرحلة الثالثة : الرئتين هي العضو النهائي الذي تم تطويره في الثلث الأخير من الحمل . لكن الطفل لن يستخدمها إلا بعد وصولها إلى العالم الحقيقي. وتقضي الجزء الأخير من الحمل في الشعور بأن الطفل يتحرك أو يطفو في الرحم. توجد أظافر في نهاية الأصابع الآن. وجفونهم تعمل بشكل كامل وسوف تستجيب للضوء الزائد.

كما تظهر بعض فحوص التصوير بالموجات فوق الصوتية أن الأطفال يمصون الإبهام والتوائم يحملون الأيدي. على الرغم من تطوير جميع أنظمة الأعضاء بالكامل في الثلث الثاني من الحمل ، إلا أن الفصل الثالث عادة ما يكون حوله زيادة وزن الطفل ونموه.

في أي مرحلة من الحمل يتبول الجنين ؟
الآن وبعد أن أصبح لدينا فكرة واضحة عن نمو وتطور طفلك في كل فصل دراسي ، فإنه يجلبنا إلى السؤال الذي تطرحه الأمهات قريباً على نحو متزايد: ما هي المرحلة التي يتبول فيها الطفل ؟ أم أنهم لا يتبولون على الإطلاق؟

مع تطور الكلى بشكل كامل في بداية الثلث الثاني من الحمل ، فإنها تعالج تدفق الدم من الجنين ليتكون البول. يتم تصريف هذا البول بالفعل من قبل الطفل في الرحم نفسه. في الواقع ، البول هو ما يصنع معظم السائل الأمنيوسي .

طوال فترة الحمل ، يبتلع الطفل السائل الأمنيوسي باستمرار ، ويعالجه ويخرجه مرة أخرى. كما هو واضح تماما ، وهذا هو عامل مهم جدا في تحديد صحة الطفل. كمية السائل الأمنيوسي في الرحم هي مؤشر واضح على أن الجهاز الهضمي للطفل والكلى يعملان بشكل طبيعي .

قد يثير اهتمامك أيضًا معرفة أن الأطفال الرضع لا يتبولون في الرحم ، (لقد خمّننا هذا ما قد تحصلون عليه) لأن نظمهم الهضمية ليست فعالة. فهي تستمد الطاقة والمغذيات مباشرة من أمهاتهم من خلال الحبل السري. أما الأكسجين ، فيتم نشره بشكل مباشر في المشيمة للوصول إلى الأوعية الدموية للطفل .

الحمل هو الوقت الذي لا تحتاج فيه إلى القلق بشأن أي شيء يتعلق بطفلك. طالما كنتي تعتني بنفسك ، تتناولي الطعام الصحي وتقومي باتباع أوامر الطبيب ، لا داعي للقلق بشأن أي شيء. الحمل معجزة الطبيعة ، لذا دعيه يعتني بكل شيء آخر.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    الياس
    2019-04-19 at 00:21

    معجزة الطبيعة...؟؟ هل تعتقد ان كل هدا التكامل والدقة المتناهية من الطبيعة بمحض الصدفة ستكون غبيا ادا كنت تعتقد هدا من تكون هده الطبيعة في نضرك هي متلها متل كل المخلوقات الكونية عليك ان تصحح عقيدتك يا اخي نحن في القرن الواحد والعشريين لان كل هدا التكامل هو بمعجزة الخالق الوحد الصمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *