كم جلسه تحتاج تقشير الركب بالليزر

يستخدم اليوم الليزر من قبل الكثير من الأطباء في عمليات التجميل لما له من أثر جيد وسريع في حل الكثير من المشاكل الجلدية، ويعد الليزر في يومنا الحالي من ضروريات عمليات التجميل وتفتيح لون البشرة والتخلص من الشعر الزائد وغيرها من المتطلبات.

كم جلسه تحتاج تقشير الركب بالليزر :
منطقة الركب من المناطق التي تتعرض بشكل كبير إلى اللون الغامق والتي من الصعب التخلص منها من خلال استخدام المستحضرات التجميلية والتي من بينها الكريمات أو المستحضرات الأخرى التي تأخذ الكثير من الوقت، ولكن بفضل التطور الطبي الكبير أصبح اليوم يوجد الكثير من الطرق التي من الممكن من خلالها التخلص من مشاكل البشرة والتي من بينها تعرض منطقة منها إلى اللون الغامق، ويعد الليزر من بين تلك الطرق السريعة والفعالة فى التخلص من تلك المشكلة على الفور وبدون وقت.

ويتم تقشير الجلد والتخلص من السواد في منطقة الركب من خلال الخطوات التالية :

1-  يتم في تقشير الجلد بالليزر للتخلص من طبقة الجلد القديمة وتعطي الجسم الفترة الكافية التي يتم خلالها عودة الجلد لما كان على طبيعته في الوقت السابق.

2-  وقبل أن يتم تقشير الجلد يتم عمل جلسة تحضيرية حيث يتم تحضير وتهيئة الجلد بشكل جيد من خلال تغذية الجلد من خلال الكثير من الفيتامينات ويتم اللجوء إلى الواقي الشمسي عملا على مساعدة الجلد على بناء البشرة الجديدة.

3-  ويذكر أنه يوجد اليوم نوعين من التقشير من خلال الليزر، وأما النوع الأول فيتم خلاله تقشير الجلد القديم ويتكون قشرة على السطح مع ضرورة عدم المساس بتلك القشرة حتى تزول من تلقاء نفسها ويبدأ الجسم في إنتاج الطبقة الجديدة، والنوع الأخر لا ينتج عنه حدوث قشرة وهنا يتم تجديد خلايا البشرة من خلال نبضات عملا على تجديد لون البشرة والتخلص من اللون القديم.

4-  وعلى الطبيب المعالج والمريض أن يقوم بارتداء النظارات الواقية من أشعة الليزر لما بها من مشاكل تضر بالصحة.

5-  وقد تختلف أنواع البشرة من حيث التحضير المسبق وطريقة العناية بعد التخلص من طبقة الجلد الخارجية وتصبح باللون الفاتح.

وعن الخطوات الطبية التي تتم لتخلص الركبة من المنطقة الغامقة فهي على النحو التالي :

1-  يتم في البداية تغذية الجلد بشكل جيد حتى تصبح الطبقة الجديدة خالية من العيوب.

2-  جلسات التحضير من الممكن أن تمتد نحو أسبوعين قبل الجلسات وفقا للون البشرة من اللون الفاتح أو اللون الغامق حيث أن البشرة الداكنة قد تحتاج لفترة أطول من التحضيرات عن البشرة الغامقة.

3-  يتم بعد التحضير القيام بجلسات الليزر والتي تتوقف أيضا على لون البشرة ويتم تحديد عدد الجلسات من قبل الطبيب المعالج للحالة، وهنا يتم الانتظار حتى يكون هناك فرصة للجلد حتى ينتج الجلد الجديد الخالي من العيوب.

4-  لابد من الإلتزام بالتعليمات التي يخبرك بها الطبيب والتي من بينها عدم التعرض إلى الشمس وتناول المزيد من الفيتامينات التي تعمل على تحسين حالة الجلد.

5-  من الأفضل أن تتم عملية تقشير البشرة خلال فترة الشتاء فالأجواء تصح مناسبة بشكل كبير للتخلص من درجات الحرارة العالية التي تتسبب في الكثير من المضاعفات.

يتم تحديد عدد جلسات التقشير بالليزر وفقا للحالة الخاصة بكل شخص على حدى فأصحاب البشرة الفاتحة لا تأخذ الكثير من الجلسات فيتم تحديد من جلستين حتى ثلاثة بينما تأخذ أصحاب البشرة الخمرية أو الداكنة الكثير من الجلسات قد تصل إلى 6 جلسات ومنها جلسات تحضيرية ومن ثم جلسات التقشير للحصول على طبقة جلد جديدة صحية خالية من العيوب أو المناطق الداكنة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *