فيتامين د و عدم توازن الهرمونات

يحتوي جسمك على المئات من الهرمونات داخل دمك أو المخزنة في الأنسجة المختلفة لجسمك . الحفاظ على مستوى مناسب من كل هرمون أمر ضروري للغاية . الكثير أو القليل جدا من هرمون واحد يمكن أن يؤدي إلى خلل هرموني . يلعب فيتامين د ، و هو عنصر غذائي أساسي ، دورًا في إنتاج أو نشاط بيولوجي لبعض هرمونات ، و لذلك قد يلعب دورًا في بعض أنواع اختلالات الهرمونات .

تأثير فيتامين د على هرمونات الغدة جار الدرقية
فيتامين (د) في جسمك يتفاعل مع / و يؤثر على على إفراز هرمونات من الغدة جار الدرقية . الغدد – الموجودة في عنقك – تفرز هرمون الغدة الجار درقية ، و هو جزيء يشير إلى تنظيم الكالسيوم في الجسم . إن إطلاق هرمون الغدة الجار درقية يشجع على تنشيط فيتامين د داخل الخلايا ، مما يؤدي بدوره إلى تنظيم الكالسيوم .

يمكن أن يؤدي نقص فيتامين د إلى الإفراج غير الطبيعي عن هرمون الغدة الجار درقية : لأنه في غياب فيتامين د ، لا يستجيب جسمك لهرمون الغدة الجار درقية ، و من ثم تبدأ الغدة في إنتاج كميات كبيرة جدًا من الهرمون للتعويض . مع مرور الوقت ، يمكن أن يؤدي هذا إلى خلل هرموني بسبب ارتفاع مستويات هرمون الغدة جار الدرقية .

تأثير فيتامين د على الغدة النخامية
يمكن لنقص فيتامين د أن يؤثر أيضًا على الغدة النخامية ، و هي غدة صغيرة في الدماغ تنتج مجموعة من الهرمونات . أحد الجوانب الحاسمة لتنظيم وظيفة الغدة النخامية هو السيطرة على نمو الخلايا النخامية . نمو الغدة النخامية غير الطبيعي يمكن أن يؤدي إلى تطور الأورام ، و التي بدورها يمكن أن تعطل وظيفة الغدة النخامية الطبيعية ، و تسبب خللا هرمونيا .

في دراسة نشرت في “Brain Pathology” في عام 2006 أوضحت أن فيتامين د مهم في تنظيم نمو الخلايا النخامية ، و أشارت إلى أن الفيتامين قد يساعد في علاج بعض أورام الغدة النخامية . و نتيجة لذلك ، قد يساعد فيتامين د في منع حدوث خلل هرموني في الغدة النخامية في بعض الحالات .

فيتامين د و الاستروجين
في بعض الحالات ، يمكن أن يساعد العلاج بمكملات فيتامين د في تخفيف الأعراض المرتبطة بالتغيرات السريعة في مستويات الهرمون . يمكن أن تحدث الاختلالات الهرمونية بسبب انخفاض إنتاج هرمون الاستروجين بشكل غير طبيعي في جسم المرأة ، الذي يمكن أن يحدث كأثر جانبي لبعض علاجات السرطان ، أو العمليات الجراحية ، أو يمكن أن يحدث بشكل طبيعي نتيجة انقطاع الطمث . انخفاض هرمون الاستروجين قد يكون ضارا ، حيث يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام . تناول فيتامين د يمكن أن يساعد على منع فقدان العظام الناجم عن انخفاض مستويات هرمون الاستروجين في الدم ، و ذلك وفقا لمركز جامعة ميريلاند الطبي.

الاعتبارات
يمكنك المساعدة في منع بعض أنواع الاختلالات الهرمونية عن طريق تجنب نقص فيتامين د . التعرض المعتدل لأشعة الشمس قد يسمح لبشرتك بصنع فيتامين د ، للحفاظ على مستويات فيتامين د لديك . إذا كنت تتعرض قليلًا للشمس ، فقد تحتاج إلى كمية إضافية من فيتامين د عبر الأطعمة المدعمة أو المكملات الغذائية . تحدث إلى طبيبك عن مستوى مناسب من التعرض لأشعة الشمس لتكوين فيتامين د المناسب ، و مناقشة الفوائد المحتملة لمكملات فيتامين د .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *