مكملات غذائية للوقاية من الصداع النصفي للاطفال

يحدث الصداع النصفي في حوالي 11 بالمئة من الأطفال وهذه النسبة تزيد عند بلوغهم سن المراهقة، وتتسبب نوبة الصداع النصفى لدى الأطفال بالألم الجسدي أيضًا، مما يسبب القلق بالنسبة للآباء والأمهات ويجعلهم عاجزين عن علاج أطفالهم .

علاج الصداع النصفي :
يمكن للبالغين الاستعانة بخيارات متعددة عند اختيار دواء للوقاية من الصداع النصفي، أما بالنسبة للأطفال فإن الوضع يختلف، فهناك ببساطة عدد قليل جدا من الدراسات التي تدرس العلاج والوقاية من الصداع النصفي في طب الأطفال، وتشمل بعض الدراسات استخدام المكملات الغذائية، والتي يستخدمها البالغين في كثير من الأحيان في إدارة الصداع .

الوقاية من الصداع النصفي لدى الأطفال :
فما هي المكملات الغذائية التي يمكن للأطفال اتخاذها للوقاية من الصداع النصفي ؟ مع الأسف لا يوجد عدد كافٍ من الأبحاث التي تجيب على هذا السؤال، ومع ذلك ، فإن العلماء في دراسة أجريت في سيفالالجيا قدموا بعض التوصيات استنادًا إلى الأبحاث المتوفرة .

فحص الباحثون ثلاثين دراسة على ستة مكملات غذائية متميزة : بيتازيتس، الريبوفلافين، جينكوجلايد ب، المغنيسيوم ، الإنزيم المساعد Q، والأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة، وقد أوصى الباحثون باستخدام البيتازيتس و المغنيسيوم وأنزيم Q10 .

– البيتازيتس :
هو شجيرة معمرة وجدت في أوروبا وبعض مناطق آسيا، قديمًا كانت يستخدم لعلاج الأل، والحمى ، والتشنجات، وشفاء الجروح، الآن هي علاج بديل شائع نسبيًا يستخدم للوقاية من الصداع النصفي، في الواقع، حددت الأكاديمية الأمريكية لطب الأعصاب أن هذه الشجيرة يمكن استخدامها كدواء من المستوى A ( فعال ) للوقاية من الصداع النصفي عند البالغين المصابين بالصداع النصفي العرضي، وعادة ما تؤخذ مرتين يومياً .

– المغنيسيوم :
قد يلعب نقص المغنيسيوم دوراً في حدوث الصداع النصفي، خاصةً في النساء المصابات بصداع الدورة الشهرية، على وجه التحديد، تم ربط نقص المغنيسيوم بالخمود القشري المنتشر، وهي ظاهرة يعتقد العلماء أنها قد تلعب دوراً في علم أمراض الشقيقة، في حين أن مكملات المغنيسيوم سهلة، إلا أن التأثير الجانبي الأكثر شيوعًا لها هو الإسهال، بالإضافة إلى ذلك، الأفراد الذين يعانون من ضعف الكلى هم أكثر عرضة لسمية المغنيسيوم ( ضعف العضلات ومشاكل في التنفس ) .

– إنزيم Q10 :
يلعب دورًا في وظيفة الميتوكوندريا، وفي حالات نادرة، قد تحدث آثار جانبية لتناوله مرتبطة بالجهاز الهضمي مثل الغثيان والإسهال وحرقة المعدة .

مكملات غذائية لم ينصح بها الباحثون :
لم ينصح الباحثون باستخدام ريبوفلافين ( فيتامين ب 2 )، و جينكوجلايد ب، والأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة ( زيت السمك )، حيث وجد العلماء عدم كفاية البحث لدعم استخدام الريبوفلافين أو جينكوجلايد ب وشعروا أن الأبحاث لم تدعم استخدام الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة .

نصائح هامة :
إن هذه المكملات الغذائية أو العلاجات البديلة قد تساعد في منع الصداع النصفي في طفلك، ولكن لا تقوم بإعطاءه أي شيء دون موافقة طبيب طفلك – خاصة وأن جودة الأدلة العلمية لهذه المكملات ليست كافية حتى الآن، أيضا، يرجى أخذ جرعة الأطفال الموصى بها، وهو الأمر الذي قد تحتاج إلى توضيحه مع طبيب طفلك .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *