3 عصائر تساعد في علاج الإمساك

كثير من الناس يعانون من الإمساك من وقت لآخر، ويمكن أن يكون هذا غير مريح، ويمكن أن يكون تناول بعض العصائر مفيد في توفير الإغاثة من الإمساك .

أعراض الإمساك
عادة ما يتم تحديد الإمساك على أنه التبرز أقل من ثلاث مرات أسبوعيا، وهذا وفقا لعيادة لمايو كلينك، وتشمل أعراض الإمساك ما يلي : التغوط نادرا، البراز الصلب أو المتكتل، صعوبة في تمرير البراز، الشعور بالحاجة إلى المساعدة في تفريغ المستقيم باستخدام أحد الأصابع .

المضاعفات المرتبطة بالإمساك
في الغالب لا تكون نوبات الإمساك العرضية سببا للقلق، ولكن عندما يحدث الإمساك بشكل متكرر أو يستمر لعدة أسابيع أو أكثر، يمكن أن تنشأ مضاعفات أخرى، ويمكن أن تشمل مضاعفات الإمساك : البواسير، الشقوق الشرجية، وهبوط المستقيم .

أسباب حدوث الإمساك
تشخيص سبب الإمساك ليس سهلا دائما، وبشكل عام، يحدث الإمساك العرضي عندما تتحرك النفايات عبر الجهاز الهضمي ببطء شديد، ويمكن أن تتراكم وتصبح جافة، مما يجعل من الصعب تمرير البراز، وتعد أسباب الإمساك المزمن ما يلي : انسداد في القولون أو المستقيم، مشاكل العصب في القولون أو المستقيم، مشاكل مع عضلات الحوض، الاضطرابات الهرمونية، والتي يمكن أن تشمل مرض السكري، الحمل، قصور الغدة الدرقية، وإذا لاحظ الشخص تغيرا مفاجئا في حركات الأمعاء، فمن الجيد أن يرى الطبيب لإجراء فحص، خاصة إذا كان التغيير مستمرا أو يسبب عدم ارتياح .

عوامل الخطر للإمساك
بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالإمساك، بما في ذلك : كبار السن، النساء، الناس الذين يعانون من الجفاف، الناس الذين يتناولون الوجبات الغذائية السيئة، الناس الذين لا يحصلون على ما يكفي من التمارين الرياضية، الأشخاص الذين يتناولون أدوية معينة، مثل المهدئات والمخدرات .

عصائر تساعد في علاج الإمساك
في دراسة أجريت في مجلة الأكاديمية الأمريكية لممارسي التمريض، وجد الباحثون أن بعض العصائر يمكن أن تساعد في زيادة محتوى الماء وتواتر حركة الأمعاء، وهذه العصائر تحتوي على السوربيتول، وهو كربوهيدرات غير ممتص، ويمكن أن يكون العصير علاجا مناسبا للإمساك يمكن تجربته في المنزل، ومعظم العصائر المبسترة لديها القدرة على المساعدة في تخفيف الإمساك، لكن العصائر التي تحتوي على السوربيتول التي تحدث بشكل طبيعي، بما في ذلك عصير التفاح، وعصير الكمثرى، قد تكون أفضل عصائر لتخفيف الإمساك .

والعصير هو خيار جيد للأشخاص في معظم الأعمار، لكن ليس كذلك غالبا للأطفال الرضع، وعادة ما يحدث الإمساك عند الرضع بعد تناول الأطعمة الصلبة .

العصائر والجرعة
إذا قرر المريض أن يجرب تناول العصير لتخفيف الإمساك، فيجب أن يضع في اعتباره أن كمية صغيرة من العصير، قد تكون هو كل ما يحتاجه، وللحصول على أفضل النتائج، توصي كليفلاند كلينيك البالغين بتناول نصف كوب كامل من العصير مرة واحدة في اليوم، ويفضل أن يكون ذلك في الصباح، ويجب أيضا شرب ثمانية أكواب أو أكثر من السوائل يوميا، للمساعدة في تجنب الإصابة بالإمساك .

1- عصير البرقوق
العصير الأكثر شعبية لتخفيف الإمساك هو عصير البرقوق، ويحتوي كل 8 أونصة من البرقوق على حوالي 2.6 غرام من الألياف، وهذا يعد 10 في المائة من احتياجات الشخص اليومية من الألياف، كما أن السوربيتول الموجود في عصير البرقوق، يساعد على تخفيف الإمساك، وهو أيضا مصدر جيد لفيتامين ( ج ) والحديد .

2- عصير التفاح
عصير التفاح قد يوفر تأثير ملين لطيف للغاية للتخلص من الإمساك، وينصح عادة بتناول عصير التفاح للأطفال الذين يعانون من الإمساك لأن نسبة الفركتوز إلى السكري والسولبيتول عالية نسبيا، ولكن لهذا السبب، قد يسبب أيضا عدم ارتياح معوي في الجرعات الكبيرة، ويحتوي عصير التفاح على مستوى أعلى من البكتين، والبكتين هو المادة التي ستساعد في تخفيف الإمساك .

3- عصير الإجاص ” الكمثرى “
خيار آخر رائع هو عصير الكمثرى، الذي يحتوي على السوربيتول أربع مرات أكثر من عصير التفاح، وينصح بهذا العصير للأطفال الذين يعانون من الإمساك، وعصير الكمثرى ليس غنيا بالفيتامينات مثل عصير البرقوق، ولكن العديد من الأطفال يفضلون نكهته .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *