الفرق بين سرطان المبايض و تكيسات المبايض

هناك العديد من الإصابات التي تصيب المبايض ، و هذه الاصابات قد تشمل التكيسات و التي تعد من الأمراض الأكثر شيوعا ، فما هي هذه التكيسات و هل لها علاقة بالسرطان.

ما هي أكياس المبيض ؟
كيس المبيض هو حالة مرضية لا تعني أنك تعاني من سرطان المبيض أو أنك ستصاب به ، و تعاني العديد من النساء من تكيسات مبيضية أو أورام مبيضة حميدة في مرحلة ما خلال سنوات الإنجاب ، و المبيض الخاص بك هو أحد الأعضاء الصغيرة التي تقع في أعماق الحوض ، و ينمو بداخلها البويضات ، و أثناء التبويض يتم إطلاق البويضة من كيسها إلى أحد قناتي فالوب ، و بعد ذلك يذوب الكيس الخاص بالبويضة عادة ، و لكن في بعض الأحيان يمكن أن يبقى الكيس و يمتلئ بالهواء أو السائل ليتطور إلى تكيسات ، و  قد تسبب أعراض خفيفة أو لا توجد أعراض ملحوظة على الإطلاق.

تكيس المبيض و الأورام
يمكن أن يحدث التهاب بطانة الرحم ، و هي حالة تسبب نمو بطانة الرحم في مناطق أخرى من الجسم ، و إذا كان هذا النسيج يعلق على واحد من المبيضين ، يمكن أن يتكون ورم بالمبيض ، الأورام السيتينازية المبيضية هي عبارة عن كيسات مملوءة بالسائل تتطور من خلايا على سطح المبيض ، و في حين أن معظمها حميدة ، إلا أن بعض الأورام السيتنادية تكون سرطانية ، و تتكون الخراجات الجلدية المبيضية ، من مجموعة متنوعة من أنواع الخلايا المختلفة ، كما انهم نوع من أورام الخلايا الجرثومية و التي عادة ما تكون أورام حميدة ، و لكن في بعض الأحيان يمكن أن تكون خبيثة ، و من الشائع أن تتطور هذه الأنواع من الأكياس الحميدة خلال سنوات الإنجاب أو بعد بدء الدورة الشهرية.

أعراض تكيسات المبيض و سرطان المبيض
– من الممكن أن يكون لديك تكيس في المبيض و لا تدرك ذلك ، و يمكن أن تتراوح الأعراض من معتدلة إلى حادة ، و يمكن أن تشمل انتفاخ البطن و الضغط ، و الجماع المؤلم و التبول المتكرر ، و بعض النساء يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية ، نمو الشعر غير العادي أو الحمى ، أما الأورام السرطانية لا تسبب في بعض الأحيان أية أعراض و بشكل خاص في البداية ، و لهذا من الصعب اكتشاف سرطان المبيض في المراحل المبكرة.

– بعد ذلك تبدأ أعراض سرطان المبيض في التطور و للأسف تبدو مماثلة لأعراض الكيسات المبيضية ، و لذلك من الممكن الخلط في التشخيص بين كليهما ، و يمكن أن تشمل تورم في البطن أو الانتفاخ ، و كذلك ضغط البطن و الألم ، و الشعور بالامتلاء عند الأكل ، كذلك التبول المتكرر ، واضطرابات الحيض و الجماع المؤلم ، و إذا كان لديك أعراض مرتبطة بكيسات المبيض أو سرطان المبيض ، راجع طبيبك في أقرب وقت ممكن.

– قد لا تعرف أن لديك كيس أو ورم في المبيض حتى يكتشف الطبيب ذلك خلال اختبار الحوض الروتيني ، و في حالات أخرى قد تواجه علامات أو أعراض أولاً ، و إذا كان طبيبك يشك في وجود كيس أو ورم في المبيض ، فمن المحتمل أن يطلب إجراء اختبارات تصوير لفحص المبيضين ، في كثير من الأحيان اختبارات التصوير مثل الموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي يمكن أن تحدد ما إذا كان الكيس المبيض أو الورم حميدة أو خبيثة ، و للتأكد أو استبعاد سرطان المبيض ، قد يقوم الطبيب بإجراء خزعة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *