انجازات و أعمال الشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح

الشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح ، و احدة من أهم الشيوخ في دولة الكويت ، هذه السيدة التي كان لها الفضل في عدد من المجالات المختلفة على العديد من المستويات ، و لذلك يعتبرها الكثيرين أما للكويتيين.

الحياة الشخصية للشيخة فريحة
الشيخة فريحة هي ابنة حاكم الكويت العاشر الشيخ أحمد الجابر الصباح رحمه الله ، و قد ولدت هذه الشيخة في قصر الدسمان ، و كان ذلك في الخامس عشر من فبراير من عام 1944 ، هذا و قد تدرجت في المناصب العلمية إلى أن تزوجت من ابن عمها الشيخ راشد الحمود الجابر الصباح ، و انجبت منه عدد من الأبناء منهم الشيخة ريم و كذلك الشيخة بيبي و الشيخ حمود و الشيخ أحمد ، و كان لهذه الشيخة الفضل في العديد من الأعمال المختلفة على الصعيد الإنساني و الاجتماعية و العلمي بالكويت ، و ذلك حتى توفاها الله عن عمر يناهز الرابعة و السبعين عاما ، و ذلك في الثالث عشر من أغسطس من عام 2018.

أعمال الشيخة فريحة و مناصبها
– الشيخة فريحة هي واحدة من أهم السيدات الكويتيات التي ثبت حبها و شغفها بكافة الأعمال الاجتماعية و الإنسانية ، و ظهر ذلك في اهتمامها المنقطع النظير و الذي انصب على مختلف قضايا الأسرة ، حيث أنها اعتبرت الأسرة نواة يقوم على أساسها المجتمع ، و لذلك انصب اهتمامها بالأم على وجه التحديد ، و ذلك لأنها أساس هذه النواة و بالتالي هي أساس المجتمع .

و لذلك كان من أهم المبادرات التي قامت بها الفقيدة اطلاق مسابقة عرفت باسم الأم المثالية ، تلك المسابقة التي اختصت بالأمهات و قد تم اطلاقها في عام 2004 ، هذا بالإضافة إلى أنها قد تمكنت من تقديم العديد من الخدمات للشباب و المجتمع ، و كانت تهدف من هذه الجهود بناء المجتمع بشكل جيد ، حتى أنها قدمت العديد من الحملات التوعوية للمجتمع ، و التي تحدثت عن مختلف أنواع المخاطر التي تحيط بالشباب ، و كيفية مواجهتها و التصدي لها على نحو جيد.

– في عام 2010 تمكنت الشيخة فريحة من ترأس نادي الفتاة ، ذلك النادي الذي قدم العديد من الأعمال الرياضية الهامة و حاول اشراك الفتيات بها ، بل و تصدى للعديد من فرق العالم بنحو جيد ، هذا إلى جانب أنها قد حملت لقب أم المعاقين ، و كان ذلك نظرا للجهود التي قامت بها لصالح هذه الفئة من المجتمع ، و كان ذلك على الصعيد العالمي و المحلي و لم يقتصر على مستوى الكويت فقط ، حيث حاولت اشراك هذه الفئة في المجتمع بشكل جيد ، و كذلك اقامت العديد من الحملات التوعوية الخاصة بكيفية التعامل معهم و كيفية تغيير الفكرة و الطريقة التي يتعامل بها المجتمع.

– تمكنت الشيخة فريحة من الحصول على واحدة من أهم الجوائز العالمية ، و التي تعرف باسم الساعون إلى الخير ، و كان ذلك باعتبارها شخصية نسائية رائدة في مختلف المجالات التطوعية و الانسانية ، كذلك تم العمل على تكريمها من قبل وزارة الأوقاف و الشئون الإسلامية ، و قد كان ذلك نتيجة لدعمها لمختلف الأعمال الخيرية و التطوعية على مستوى الكويت و كذلك على مستوى العالم كله ، و قد حصلت على هذه الجوائز في داخل الكويت.

وفاة الشيخة فريحة
توفت الشيخة فريحة الحاصلة على لقب سفيرة النوايا الحسنة في جمهورية مصر العربية ، و ذلك في الثالث عشر من أغسطس من عام 2018 ، و قد تم نقل جثمانها إلى الكويت ، هذا إلى جانب أن العديد من الشخصيات البارزة قد تقدمت بخالص العزاء لأسرتها و للكويت.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *