قصة بداية تأسيس ماركة Under Armour ونجاحها

بدأت القصة عام ١٩٩٦ عندما تم إنشاء الماركة والتي تنتشر حاليًا في كل مكان وتعد واحدة من الماركات الرئيسية المعروضة في شركة ديك للسلع الرياضية كما تعد أحد الماركات التي يحبها الأطفال للغاية ، حيث يشترون كل ما تنتجه من أحذية كرة السلة إلى السترات الرياضية “هوديز” .

كيف انتشرت ؟
لقد انتشرت ماركة Under Armour على الأرجح شفهيًا عندما بدأ مؤسس الماركة توزيع منتجاته على العشرات من اللاعبين الذين كان يعرفهم في الجامعة ، إلا أن ذلك لم يكن كافيًا بعد لإطلاق الماركة وشهرتها وإنشاء عمل مستمر .

وذات يوم انطلقت الماركة انطلاقًا رئيسيًا عندما برزت ماركة Under Armour في فيلم أوليڤر ستون لكرة القدم الذي يدعى Any Given Sunday .

واليوم تركز الماركة على الابتكار والإبداع فأصبحت تنمو بشكل أسرع من نايكي وبوما وأديداس ، مما يضعها في نفس مستوى الماركات الكبرى ، فكل ماركة لها سمة مميزة وسمة هذه الماركة أنها ماركة المحاربين .

معلومات عن ماركة أندر آرمور Under Armour

  • المؤسس : كيڤين بلانك .
  • عمره عند تأسيسها : ٢٤ عامًا .
  • البداية : ١٩٩٦
  • صناعتها : الملابس الرياضية .
  • الربح السنوي : ١ .٨٣ مليار دولار من البيع بالتجزئة .
  • عدد الموظفين : ٥٩٠٠
  • مايميزها : صناعة تيشيرتات جديدة ومختلفة مصنوعة من الألياف الدقيقة التي تطرد الرطوبة لتبقي الرياضيين بانتعاش وجفاف .

كيف بدأت أندر آرمور Under Armour ؟
لاحظ بلانك الذي كان كابتنًا سابقًا لفريق كرة القدم في جامعة ميريلاند أن شورتات الضغط حافظت على جفافها خلال التمرين ، فقرر استخدام تلك المادة نفسها لصناعة ملابس طاردة للرطوبة .

وقد أتي التمويل الأساسي لماركة Under Armour من مدخرات بلانك الشخصية وديون بطاقة ائتمانه ، فأثناء الكلية قام بلانك بادخار حوالي ٢٠ ألف دولار من خلال بيع التيشيرتات في الحفلات ، كما سحب حوالي ٤٠ ألف دولار من ديون بطاقات ائتمانه مقسمة على خمس بطاقات ، وفي عام ١٩٩٧ أي بعد عام واحد من تأسيس شركته كان مفلسًا .

ثم حقق صفقة مبيعاته الأولى إلى شركة چورچيا تيك في مقابل ١٧ ألف دولا تقريبًا ثم تبعها عدد من فرق كرة القدم الوطنية ، وفي نهاية عامه الثاني كان قد باع منتجات بقيمة ١٠٠ ألف دولار .

ثم انطلقت الماركة وبدأت فِرَق رئيسية وباعة آخرون في حمل المنتجات ، مما صنع تجارة قيمتها العديد من الملايين من الدولارات والتي تحقق أرباحًا سنوية حاليًا قيمتها ٢ مليار دولار وتمتلك أكثر من ٥٩٠٠ موظفًا .

تمويل Under Armour
لقد أتى تمويل الشركة الأساسي من بلانك نفسه ثم أصبحت الشركة عامة في أقل من ١٠ أعوام من تأسيسها مما رفع رأس مال الشركة إلى ١١٥ مليون دولار ، حيث تضاعف الرصيد خلال اليوم الأول من التجارة ، ومنذ ذلك الحين قامت الشركة ببيع أسهم إضافية لتساعد في تمويل نموها المستمر .

الأحداث الهامة في مسيرة نجاح ماركة أندر آرمور Under Armour

  • ١٩٩٥ أتي بلانك بفكرة Under Armour أثناء لعبه كرة القدم في جامعة ميريلاند .
  • ١٩٩٦ استخدم بلانك مدخراته وديون بطاقات الائتمان لينشيء الشركة .
  • ١٩٩٧ باع بلانك منتجات بقيمة ١٠٠ ألف دولار إلى ١٢ فريق كرة قدم .
  • ١٩٩٨ طُلِب من الشركة تصنيع أزياء موحدة لفيلم Any Given Sunday
  • ٢٠٠٠ أطلقت الشركة حملات إعلانات وطنية .
  • ٢٠٠٢ انتشرت منتجات الشركة في ٢٥٠٠ متجر بيع بالتجزئة .
  • ٢٠١٣ حصلت Under Armour على موقع Map My Fitness في مقابل ١٥٠ مليون دولار .
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *