تحذير من الافراط في تناول بعض علاجات الامراض المزمنة

- -

هناك عدد من الأعراض الصحية التي يعاني منها الإنسان باختلاف أشكال ودرجات هذه الأعراض، وهناك عدد من المخاطر الصحية التي تنتج عن استخدام هذه العقاقير، حيث يؤدي الإفراط في استخدامها إلى الكثير من الآثار الجانبية الضارة، لذلك يجب الحذر عند استخدامها، وضرورة اتباع إرشادات الطبيب عند وصف أحد هذه العقاقير.

خطورة استخدام بعض العقاقير الطبية
1-التهاب المفاصل

يعاني بعض كبار السن من التهاب المفاصل، ويشار إلى ضرورة تجنب المواد الأفيونية أو المواد المسكنة لعلاج الألم الناتج عن التهاب المفاصل بسبب الآثار الجانبية التي قد يتعرض لها كبار السن جراء استخدام هذه المسكنات، ويمكن التخلص من هذه الآلام عن طريق تناول بعض الأطعمة المضادة للاتهابات أو ممارسة بعض التمرينات الرياضية.

2-الكحة
تحتوي الكثير من أدوية الكحة على مواد منبهة للمخ، وذلك بكميات أكثر من المصرح بها، وكثيرًا ما يساء استخدامها لهذا الغرض، حيث تحتوي هذه الأدوية على مكون خطير وهو الديكتستروميذروفان “Dextromethorphan”، وتسبب هذه المادة الشعور بالنشوة وتتطور آثارها الجانبية لتسبب تلف الدماغ، وعندما يتم الإفراط في استخدام أدوية الكحة التي تحتوي على مضادات الهيستامين بدون سبب طبي فإن الجسم يبدأ في إدمان هذه العقاقير أي أنها تسبب نوع من أنواع الإدمان، لذلك يجب الحذر منها واستخدام المشروبات الطبيعية لعلاج الكحة.

3-الأرق
قبل التوجه لإستخدام العقاقير الطبية لعلاج الأرق يمكن للشخص أن يقوم بتغيير بعض العادات الخاطئة التي تسبب الإصابة بالأرق، حيث تسبب العقاقير المنومة عددًا من الآثار الجانبية من بينها الإعياء والإرهاق ويمكن أن يتطور الأمر للإصابة بالغيبوبة، وضعف الذاكرة، وقد تم الربط بين تناول أنوع معينة من الحبوب المنومة مثل أمبين، وريستوريل وبين الموت المفاجئ والمبكر وذلك مقارنة بالأشخاص الذين لم يتناولوا هذه العقاقير.

5-التوتر العصبي
يستخدم الفاليوم لعلاج أمراض الضغط العصبي والتوتر، وعادة ما يستخدم كعقار يساعد على النوم، وكمهدئ للاعصاب حيث يعمل على إبطاء الموجات الكهربائية الزائدة في المخ، ويعد الفاليوم أحد العقاقير الخطيرة التي تؤدي إلى نتائج سلبية إذا تم إستخدامها بجانب أنواع اخرى من العقاقير، لذلك يجب الحذر عند استخدامه ويمكن تجربة ممارسة رياضة الجري للتخفيف من حدة التوتر والضغط النفسي بدلاً من تناول العقاقير الطبية ذات الآثار الجانبية الخطيرة.

6-السمنة
إن اتباع حمية غذائية صحية وممارسة الرياضة هى الطرق المثالية لإنقاص الوزن بشكل آمن، ولكن يحاول البعض إختصار الوقت والمجهود وذلك بتناول عقاقير طبية تساعد على إنقاص الوزن “حبوب انقاص الوزن” وهناك مئات الأنواع من هذه الحبوب تحتوي على مواد غير آمنة ومازالت قيد البحث والدراسة، هذه المواد لديها الكثير من الآثار الجانبية وقد أثبتت الدراسات أن حبوب التنحيف تزيد من خطر الإصابة بالسكتة القلبية، والسكتة الدماغية، كما تحتوي هذه الحبوب على مكون شهير يساعد تثبيط الشهية وهو الفينترمين، هذا المكون يؤدي استخدامه لفترات طويلة إلى اضطراب في ضربات القلب، وتسرب في صمامات القلب.

7-محاولة الإقلاع عن التدخين
شانتكس هو نوع من أنواع العقاقير التي تستخدم للمساعدة في الإقلاع عن التدخين، كما يسبب استخدامه تطور السلوك العدواني وأحيانًا ما يسبب ضعف الذاكرة، وتكمن خطورة استخدام هذا الدواء في تطوير الأفكار الإنتحارية والتي تتعلق بالتخلص من الحياة.

8-آلام العضلات
الراحة هى أفضل علاج في حالات آلام العضلات او الشد العضلي، ولكن ليس المقصود بالراحة الإمتناع عن القيام بأي مجهود، ولكن يقصد تقليل المجهود البدني الذي يبذله الشخص بصورة تسمح له بالحصول على قسط من الراحة، وهناك الكثير من التمرينات الرياضية التي تساعد في ارتخاء العضلات.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *