الفرق بين اضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه عند البنات و البنين

اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD) هو واحد من أكثر الحالات الشائعة التي يتم تشخيصها عند الأطفال ، كما إنه اضطراب في النمو العصبي الذي يسبب العديد من السلوكيات المفرطة الفعالية والتخريبية.

أعراض فرط الحركة
تشمل أعراض اضطراب نقص الانتباه و فرط الحركة في كثير من الأحيان صعوبة في التركيز ، و صعوبة في الجلوس ، و كذلك يصعب على هؤلاء الأطفال اتباع النظام ، و تظهر العديد من الأطفال علامات هذا الاضطراب قبل سن 7 ، و لكن البعض لا يتم تشخيصهم دون سن البلوغ ، و هناك اختلافات كبيرة في كيفية ظهور الشرط في الأولاد و البنات ، و هذا يمكن أن يؤثر على كيفية التعرف على ADHD و تشخيصها ، و على الوالدين مراقبة جميع مؤشرات الإصابة باضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه و عدم اتخاذ قرارات علاجية بشأن النوع الاجتماعي ، و لا تفترض أبداً أن أعراض اضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه ستكون هي نفسها لكل طفل ، و يمكن أن يعاني شخصان من أعراض الاضطراب ADHD و ذلك مع ظهور أعراض مختلفة .

اضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه
– و وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض و الوقاية منها ، فإن احتمالية حصول الأولاد على تشخيص اضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه بثلاث مرات أكثر من الفتيات ، و هذا التفاوت ليس بالضرورة لأن الفتيات أقل عرضة للإصابة بالفوضى ،و لكن من المرجح لأن أعراض ADHD تختلف في الفتيات ، و غالباً ما تكون الأعراض أكثر دقة ، و نتيجة لذلك من الصعب التعرف عليها.

– أظهرت الأبحاث أن الأولاد المصابين باضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه يظهرون عادة أعراضًا خارجية ، مثل الجري و الاندفاع ، و في المقابل تظهر الفتيات المصابات باضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه أعراضًا داخلية ، و تشمل هذه الأعراض عدم الانتباه و انخفاض تقدير الذات ، كما يميل الأولاد لأن يكونوا أكثر عنف و اندفاع جسدي ، بينما تميل البنات إلى أن يكونوا أكثر عدوانية لفظيا.

– بما أن الفتيات المصابات باضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه غالباً ما يظهرن مشاكل سلوكية أقل و أعراض أقل وضوحاً ، و غالباً ما يتم التغاضي عن صعوباتهن ، و نتيجة لذلك لا يتم إحالتهم إلى التقييم أو العلاج ، و هذا يمكن أن يؤدي إلى مشاكل إضافية في المستقبل.

التعرف على ADHD في الفتيات
غالباً ما تظهر الفتيات المصابات باضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه الجوانب غير الكافية للاضطراب ، في حين أن الأولاد يظهرون عادة الخصائص المفرطة النشاط ، و من السهل التعرف على السلوكيات المفرطة للنشاط في المنزل ، و في الفصل الدراسي لأن الطفل لا يستطيع أن يجلس ساكناً و يتصرف بطريقة متهورة أو خطرة ، و غالباً ما تكون السلوكيات الغامضة أكثر دقة ، بما أن الفتيات المصابات باضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه ، كما إن الأعراض قد لا تكون واضحة كما هي عند الأولاد ، تشمل الأعراض ما يلي احترام الذات المتدني ، القلق و القصور الفكري ، و كذلك صعوبة في التحصيل الدراسي ، هذا فضلا عن المشاكل في التركيز و يظهر هذا في عدم الاستماع ، كذلك العدوان اللفظي ، مثل الإغاظة أو السخرية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *