غرائب وعجائب عن الأفيال

- -

الأفيال مخلوقات رائعة تمتلك عادات مضحكة، ليس الفيل فقط مخلوقًا ذكيًا جدًا، بل هو أيضًا حيوان يتسم بالغموض مغ الكثير من الأسرار التي لم يتم كشفها بعد، وسنعرض في هذا المقال عدة حقائق غريبة عن الفيلة .

غرائب وعجائب عن الأفيال :
– تقود الإناث أسر الأفيال :
البنية الاجتماعية للأفيال مختلفة تمامًا عن الحيوانات الأخرى، تعيش الأفيال الأنثوية في وحدة عائلية، تسمى أيضًا قطيعًا، تصل إلى 25 فيلًا مع فيل أنثى في الصدارة، هناك تسلسل هرمي واضح يعتمد عادة على العمر والخبرة، لذلك كلما كان الفيل أكبر، كلما كان تأثيره أقوى في القطيع، ومع ذلك، عادة ما تترك الأفيال الذكور عائلتها ما بين سن الثامنة و الخامسة عشرة، بعد ذلك يتجولون في قطعان مؤقتة صغيرة بينما يبحثون عن إناث راغبات في ولادة أطفال جدد .

– إنهم لا يحتاجون إلى الكثير من النوم :
في حين يتطلب البشر ( في المتوسط ) ثماني ساعات من النوم لعمل وظائف الجسم، إلا أن الأفيال أكثر مرونة، إنهم ينامون أربع ساعات فقط في الليلة ويقضون نصف نومهم وهم واقفين، ومع ذلك، يتطلب النوم العميق بذل المزيد من الجهد، وعادة ما ينام الفيل على جانبه ويقوم بالشخير بصوت عال .

– الأفيال هم مخلوقات عاطفية :
على الرغم من أن الأفيال يمكن أن تعيش لمدة 60 عامًا، إلا أنها غالبًا ما تموت قبل ذلك نتيجة للإصابة أو الموت المفاجئ، وتصبح الأفيال عاطفية عندما مواجهة موت أحدهم، حيث أنهم يتحولون إلى الصمت ويستغرقون بعض الوقت في الحزن على الفيل الميت، وأحيانًا يغطون أقاربهم الميتين بعشب أو تربة، ثبت أيضًا أن الأفيال تخاف جدا من النمل والنحل، مما يوضح أنه على الرغم من حجمها الكبير، إلا أنها كائنات رقيقة للغاية .

– ذاكرتهم مثيرة للإعجاب :
لا تمتلك الأفيال أجسام ضخمة فحسب، بل لديها أيضًا دماغًا يصل وزنه إلى خمسة كيلوغرامات، لذلك ليس من المدهش أنها حيوانات ذكية جدًا، مع حجمها الكبير وقدرتها الدماغية، يمكنهم تخزين المعلومات وتذكر الأشياء لسنوات، وليس فقط المهارات الضرورية لبقائهم ولكن مهارات التعلم الاجتماعي كذلك، حيث تتذكر الأفيال الأفراد وتكون قادرة على التعرف عليهم عند مقابلتهم مرة أخرى، حتى بعد عدة سنوات .

– تتمتع الأفيال بطريقة خاصة في التواصل :
للأفيال طريقتها الخاصة للتواصل مع الآخرين فهم يستخدمون كل حواسهم، يقوم الأفيال بتدليك أجسادهم لبعضهم البعض، ويستخدمون خرطومهم للدلالة على التهديد أو الدفاع ويضربون آذانهم للتعبير عن الفرح، علاوة على ذلك، فإنها تصدر أصواتًا قد تبدو منخفضة بالنسبة لنا، ولكن يمكن اكتشافها بواسطة الأفيال الأخرى على بعد أميال، وهناك أيضًا صوت للتحية، فعند الالتقاء بواحد آخر من عائلتهم سيقومون بتحيته بصوت هادئ .

– يمكن أن تصاب الأفيال بسهولة بحروق الشمس :
نحن لا نمزح، فبالفعل قد تصاب الأفيال أيضًا بحرقة الشمس، وهذا هو السبب في أنها تتأكد من أن تكون في الظل وغالباً ما تستخدم خرطومها لوضع الرمال على ظهورها .

الأفيال تحب الاستحمام الجيد :
خرطوم الأفيال هو أداة مفيدة جدا، تستخدمها الأفيال لرش المياه على أجسامها كما أنها تستخدم خرطومها لرش الطين والأتربة على الجلد لإزالة الطفيليات ومنع الآخرين من الاقتراب منها، كما أن الأفيال سباحون ماهرون ويستخدمون خرطومهم بمثابة أنبوبة للتنفس أثناء الغطس .

– تحمل أنثى الفيل 22 شهرًا :
الفيلة الإناث تكون خصبة لأيام معدودة في السنة، وخلال تلك الأيام سيسعى الكثير من الذكور للتزاوج معهم، وتستخدم الفيلة طقوس مغازلة قبل التزاوج، لكن إذا سمحت الأنثى بالتزاوج، فسوف تكون حاملاً لمدة 22 شهراً .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

دعــاء

(2) Readers Comments

  1. محمد رياض
    2018-08-19 at 13:02

    جميل جدا هذه المعلومات

    • مهني الوناس
      2018-09-15 at 19:32

      نعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *