الفرق بين الكولسترول الضار ( LDL ) و الاكثر ضراراً ( VLDL )

الكولسترول الضار ( LDL ) و الاكثر ضراراً ( VLDL ) هما نوعان من أنواع البروتينات الدهنية، البروتينات الدهنية هي جزيئات مصنوعة من البروتين والدهون والتي تعمل على نقل الكولسترول والدهون الثلاثية عبر مجرى الدم، وهما بروتينات دهنية منخفضة الكثافة

كيف تتكون البروتينات الدهنية

عندما يتم تناول الطعام يتوفر للجسم المزيد من الطاقة والسعرات الحرارية، فيذهب إلى الكبد بعض الكربوهيدرات والبروتينات المكونة من الدهون الثلاثية والكولسترول، والكبد هو العضو الرئيسي لإنتاج الدهون وتعمل الخلايا الدهنية على تخزن الدهون التي يصنعها الكبد.

ولان الدهون والدم لا يختلطان يقوم الكبد بتصدير الدهون الثلاثية عن طريق تلوينها بقشرة من البروتين والكوليسترول والفوسفوليبيد، وقشرة الفسفوليبيد هي قشرة بنية تعمل كمستحلب حتى تختلط الدهون والدم. يسمى المنتج الناتج بروتين شحمي أو fat.

يمكن أن تنقل البروتينات الدهنية مكونات مختلفة مثل الكوليسترول والدهون والبروتين، ويقوم كل من الكولسترول الضار ( LDL ) و الاكثر ضراراً ( VLDL ) بنقل الدهون والكوليسترول ولكن مع اختلاف كمية كل منها.

نسبة الكوليسترول وثلاثي الجليسريد والبروتين في LDL و VLDL

الكبد يطلق الكولسترول  VLDL في الدورة الدموية، يتكون من 55 إلى 65 في المئة من الدهون الثلاثية و 10 إلى 15 في المئة من الكوليسترول، و 15 إلى 20 في المئة من الدهون الفوسفورية وبين 5 إلى 10 في المئة من البروتين.

بمجرد أن يتم إصدار كولسترول VLDL  تتفاعل الإنزيمات في مجرى الدم مع الدهون الثلاثية في البروتين الدهني ويتغير الكولسترول من الكولسترول ذو الكثافة المنخفضة جدا VLDL إلى  الكولسترول منخفضة الكثافة LDL، لأنه فقد جزء كبير من الدهون الثلاثية ، وتغيير تركيزه إلى 10 في المئة من  الدهون الثلاثية، و45 في المئة من الكولسترول ، و22 في المئة من الدهون الفوسفورية، و 25 في المئة من البروتين.

الاختلاف بين الكولسترول الضار LDL والكولسترول ذو الكثافة المنخفضة جدا VLDL 

الكولسترول VLDL 

نادرا ما يتم الإبلاغ عن البروتين الشحمي منخفض الكثافة جداVLDL أثناء اختبار الكوليسترول لأنه لا يحتوي على كميات كبيرة من الكوليسترول، بينما يحتوي على نسبة عالية من الدهون الثلاثية والتي هي شكل من أشكال الدهون الشائع تواجدها في مجرى الدم، ومن خلال قياس مستويات VLDL في الدم يمكن للأطباء التأكد بشكل غير مباشر من كمية الدهون المتداولة في مجرى الدم، القيم الطبيعية لـ VLDL في الدم تتراوح من 5 إلى 40 مجم / ديسيلترLDL.

الكولسترول LDL 

هو بروتين دهني منخفض الكثافة وهو معروف أكثر من VLDL، وكثيرا ما يتم الإبلاغ عنه وهو معروف أيضا باسم “الكولسترول السيئ”، ويظهر في اختبار الكولسترول الروتيني، حيث يحمل غالبية الكوليسترول في الجسم الذي يتراكم في الدم ويتسبب في الكثير من الامراض والمضاعفات ويزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، والمستوى المثالي لـ LDL هو أقل من 100 ملجم / ديسيلتر هو المستوى الأمثل، وأي قيمة تتراوح ما بين 100 إلى 129 مجم / ديسيلتر هي قريبة من المثالية ، في حين أن 130 إلى 159 فنسبة الخطر قد زادت، ومن 160 أو أكبر يضع المريض في فئة عالية من المخاطر.

في حالة وجود مستويات عالية من  LDL، تحدث عملية أكسدة تؤدي إلى تطوير في جدران الشرايين مما يتسبب في إلحاق ضرر في بطانة الأوعية الدموية مما يسبب الاصابة بأمراض القلب، ويعتبر تناول كميات كبيرة من الفواكه والخضروات الغنية بمضادات الأكسدة ، مثل فيتامين C وفيتامين E قد يبطئ أو يمنع عملية الأكسدة .

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *