بحر القلزم وسبب تسميته بهذا الاسم

- -

البحر الأحمر أو بحر القُلْزُم أو بحر الحبشة، يقع على جزء من الوادي المتصدع الكبير، ويشكل مع الخليج العربي مدخل مياه بحر المحيط الهندي، يقع بين قارتي أفريقيا وآسيا، ويتصل مع المحيط في الجنوب من خلال مضيق باب المندب وخليج عدن، و يحده من الشمال شبه جزيرة سيناء وخليج العقبة وخليج السويس، وهو واحد من 200 محمية بيئية حددها الصندوق العالمي للحياة البرية .

مساحة بحر القلزم

تبلغ مساحة سطح البحر الأحمر تقريباً 438,000 كم2، ويبلغ طوله حوالي 2,250 كم، كما تبلغ أوسع نقطة فيه 355 كم، يصل متوسط عمقه 490 متراً، بينما يصل أقصى عمق له 2211 متراً، وبه أرصفة ضحلة واسعة النطاق تحظى بالعديد من الكائنات البحرية والشعاب المرجانية، إذ يعد موطناً لأكثر من 1000 نوعاً من اللافقاريات، و200 نوعاً من الشعاب المرجانية الصلبة واللينة .

جيولوجيا بحر القلزم ” البحر الأحمر ”

جيولوجياً تشكل البحر الأحمر عن طريق عزل شبه الجزيرة العربية عن أفريقيا بسبب حركة الصدع الموجود في البحر الأحمر، وقد بدأ هذا الانقسام في العصر الإيوسين و تسارعت وتيرته خلال العصر الإوليجوسيني .

خلال فترة العصر الثلاثي أغلق باب المندب في بعض الأحيان، و نتيجة لتبخر مياه البحر الأحمر تكون حوض فارغ جاف وحار لـ طبقة ملحية، وقد تسببت مجموعة من العوامل أدت لحدوث ذلك، من هذه العوامل :

– اتساع البحر الأحمر وانفجار بركان جزيرة بريم الذي ملئ باب المندب بالحمم البركانية .

– احتجاز كمية كبيرة من مياه البحر الأحمر في القمم الجليدية خلال العصر الجليدي .

– معظم الجزر البركانية الموجودة في وسط البحر الأحمر خامل، فقط ثار بشدة بركان جزيرة جبل الطير في 2007 .

سبب تسمية البحر الأحمر ببحر القلزم

أطلق العرب قديما اسم بحر القُلْزُم على البحر الأحمر، وتعني كلمة قلزم المضيق، ويعتقد أن سبب التسمية يعود نسبة إلى مدينة القلزم التي كان اسمها القديم كليسما Clysma، وهناك فرضية أخرى هي أن الاسم قد أتى من قبيلة حمير التي كانت تقطن في اليمن .

بينما تعود تسمية البحر بالأحمر إلى عدة نظريات منها نظرية أنه في بعض اللغات الآسيوية تستخدم الألوان دلالة على الاتجاهات فَالأحمر اسم يشير إلى اتجاه الجنوب، كما يشير البحر الأسود إلى الشمال، وقد استخدم المؤرخ اليوناني هيرودوت كلمة البحر الأحمر وبحر الجنوب بشكل متبادل، وهناك نظرية ترى أن القدماء المصريين كانوا يسمون الصحراء المصرية الواقع على حدودها البحر بـ الأرض الحمراء .

الأحياء المائية في بحر القلزم ” البحر الأحمر ”

يعد البحر الأحمر من الأنظمة البيئية الغنية والمتنوعة، إذ يوجد به أكثر من 1200 نوع من الأسماك، منها حوالي 10 ٪ لا توجد في أماكن أخرى، ويعود سبب هذا التنوع جزئيًا إلى طول الشعاب المرجانية على سواحل البحر الأحمر التي تصل إلى 2000 كيلومتر، وتشكل الشعاب أرصفة وأحيانا بحيرات ملحية على طول الساحل وأحيانا عرضية كالأسطوانة، وتزور هذه الشعاب الساحلية 44 نوعاً من أسماك القرش .

ويحتوي البحر الأحمر أيضًا على العديد من الشعاب الشاطئية تشمل جزر مرجانية عديدة، ولحماية هذا التنوع أقامت الحكومة المصرية محمية رأس محمد الوطنية في عام 1983 لـ حماية الحياة البحرية المحلية، التي أصبحت تجذب أعدادا كبيرة من هواة الغطس .

الدول المطلة على البحر الأحمر ” القلزم ”

بفضل موقعه اكتسب البحر الأحمر مكانة هامة في التجارة العالمية، إذ أصبح جزء حيوي في طرق الشحن البحري بين اوروبا، الخليج العربي وبحر العرب وصولاً إلى شرق آسيا .

يطل على البحر الأحمر 4 دول أفريقية هم مصر، السودان، إريتريا، جيبوتي ، و4 دول أسيوية وهم السعودية، اليمن، الأردن، فلسطين المحتلة .

يشرف على البحر مجموعة هيئات تتبع عدة دول فتدير الحكومة المصرية الهيئة العامة لمواني بورسعيد، هيئة قناة السويس، والهيئة العامة لموانئ البحر الأحمر، السلطة البحرية الأردنية ،المؤسسة العامة للموانئ في المملكة، هيئة الموانئ البحرية السودانية وهيئة الموانئ البحرية التابعة لسلطة الاحتلال الإسرائيلي .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *