الكاتب جاك كازوت وتنبؤه بالثورة الفرنسية

جاك كازوت هو كاتب فرنسي اشتهر بعد كتابته رواية الشيطان العاشق ، و التي كانت سببًا في تبديل حياته و معرفته بأسرار المستقبل .

نبذة عن جاك كازوت 

ولد جاك كازوت عام 1719م في فرنسا ، كان والده موظفًا بسيطًا ، تلقى تعليمه الأولي في معهد الرهبان اليوسوعيين ، و بعد ذلك انضم لقوات البحرية و ترقى في العديد من المناصب حتى أصبح مفوضًا عامًا على بعض الجزر الفرنسية و خلال تلك الفترة لم يكن معروفًا بين الأدباء و لا في الجالس الأدبية ، على الرغم من كتابته قصتين قصيرتين ، و بعد أن أنهى مهنته في البحرية ، اتجه ليعيش في شمال فرنسا ، و كان آنذاك في سن الأربعين ، و بدأ في الكتابة من جديد و سعى لنشر كتاباته في الصحف .

و بعد فترة اتجه جاك لكتابة الروايات ، و كانت الشيطان العاشق أولى رواياته الطويلة و التي نشرها عام 1772م ، و قد حققت نجاحًا كبيرًا باعتبارها سابقة في مجال الروايات الرعب ، و الرواية تحكي عن رجل نبيل يتنكر له الشيطان في هيئة خادمة جميلة و يحاول إيقاعه في شباكه ، و لكن الشاب يرفض إقامة أي علاقة غير أخلاقية مع تلك الخادمة ، إلا من خلال الزواج الشرعي و موافقة والدته .

تنبؤ جاك كازوت بالثورة الفرنسية 

في إحدى حفلات الأمير دي بوفو عام 1788م ، كان هناك الكثير من النبلاء و الأمراء ، و كان أيضًا كازوت حاضرًا للحفل ، و أثناء الحفل قام كازوت باخبار الجميع عن الثورة الفرنسية قادمة و أخبرهم عن طريقة وفاة كل منهم ، فمثلا أشار إلى السيد نيكولاس تشامفورت قائلًا : سوف تقطع شرايينك داخل زنزانتك أملاً في الموت ، ولن تموت سوى بعد أشهر ، و إلى سيد فليكس فيك دايز قائلًا : سوف ترتجي من الحراس أن يقطعوا شرايينك حتى تموت ، وما أن يحدث ذلك حتى تنتحر وتموت في نفس الليلة .

و أشار إلى السيد دي نيكولاي قائلًا : سوف يموت ، فوق منصة المقصلة هو والسيد بايلي ، و إلى  الناقد جان فوانسوا لاهارب قائلًا : سوف يصبح متدينًا ، وكان رهارب شديد الإلحاد في هذا الوقت ، أما عن دوقة جارمونت فأخبرها بأنها سوف تعامل هي وكافة النساء مثل الرجال ، وسوف يتم تقييد أيديهن إلى خلف ظهورهن ، نحو المقصلة في عربة مكشوفة أمام الجميع .

تحقق تنبؤات جاك كازوت 

لم يمض عام واحد ، حتى اندلعت الثورة الفرنسية التي قامت على أكتاف الجياع ، و تحققت كافة تنبؤات كازوت ، و اقتيد الجميع إلى المقصلة بدعوى أنهم من أنصار النظام الذي ولى ، و بعد وقاة كازوت قام العديد ممن حضروا الحفل بكتابة تنبؤات كازوت و كيف تحققت في أقل من عام ، و أشار له البعض بأنه كان منضم للطائفة الدينية و التي أخبرته بما سيحدث ، و أشار البعض الآخر إلى أن ما قال كازوت هو محض الصدفة و هذا ما يحدث في جميع الثورات .

نقطة التحول في حياة جاك كازوت 

بعد عدة أشهر من نشر رواية الشيطان العاشق ؛ تفاجئ جاك بزائر يأتي له في منتصف الليل ، و بعد الحديث معه يتضح أن هذا الزائر ينتمي إلى إحدى الطوائف الدينية ، و كان يظن أن جاك كازوت ينتمي هو الآخر لتلك الطائفة ، و ذلك بسبب المعلومات التي ذكرها في روايته الشيطان العاشق و التي لم يكن يعلمها أحد سوى أعضاء تلك الطائفة .

و لكن كازوت أقسم له بأنه لا ينتمي لأي طائفة دينية ، و لكن الزائر لم يترك كازوت و شأنه و أخذ يحكي معه في أمور عديدة يشيب لها الرأس ، كما وصفها كازوت فيما بعد ، و أخذه الزائر ليقابل أحد زعماء تلك الطائفة الدينية ، و لا أحد يعلم عن الحديث الذي دار بينهم ، و لكن لاحظت عائلة كازوت تغير كبير في شخصيته بعد ذلك اليوم ، حيث كان يقضي أيامًا طويلة حبيسًا في غرفته ، و صار أهله يسمعون أصواتًا غريبة تخرج من غرفته ، و بعد ذلك تنبأ كازوت بالعديد من الأمور التي حدثت بالفعل فيما بعد .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *