أعراض حساسية عسل النحل وطرق علاجها

العسل هو التحلية الطبيعية التي يصنعها نحل العسل باستخدام رحيق من النباتات المزهرة، وعلى الرغم من أن العسل يحتوي في الغالب على السكر، إلا أنه يحتوي أيضا على الأحماض الأمينية والفيتامينات ومضادات الأكسدة، وهذه المكونات هي التي تجعل العسل علاج طبيعي للشفاء، كما أنه علاج شائع للسعال .

حساسية عسل النحل

في حين أن عسل النحل  له بعض الفوائد الصحية الطبيعية، إلا أنه من الممكن أيضا أن يتطور لدى بعض الأشخاص رد فعل تحسسي تجاهه، فعندما يتم إنتاج العسل، يمكن أن يكون ملوثا بغبار الطلع والنحل من النباتات والأشجار الأخرى، بما في ذلك : الحنطة السوداء، الزنبق، عباد الشمس، شجرة الكينا، الصفصاف، البلوط، الثمر الميس، وغيرها من النباتات الأخرى في المنطقة المأخوذ منها، إذا كان هناك أحد يشكو من حساسية من حبوب اللقاح، فمن المحتمل أن يكون لديه حساسية من بعض أنواع عسل النحل، وفي كثير من الحالات، يجعل هذا حبوب اللقاح من مسببات الحساسية، وليس العسل نفسه .

أعراض حساسية العسل

العسل هو مضاد طبيعي للالتهابات ومضاد للأكسدة، ومع ذلك، فمن الممكن أن تقوم حبوب اللقاح الشائعة وغيرها من المواد المثيرة للحساسية بتلويث العسل، وقد تشبه أعراض حساسية العسل الأعراض الشائعة من حساسية حبوب اللقاح، مثل :

1- سيلان الأنف .
2- العطس .
3- التورم .
4- العيون الدامعة .
5- حكة في الحلق .
6- طفح جلدي .
7- القشعريرة .
8- ظهور المطبات على الجلد

وقد تختلف الأعراض اعتمادا على شدة الحساسية الخاصة بكل شخص، ويمكن أن يسبب تناول العسل أو ملامسة العسل للجلد، ظهور رد فعل تحسسي، في الحالات الأكثر خطورة قد تشمل الأعراض ما يلي :

1- الصداع .
2- الصفير .
3- الغثيان .
4- القيء .
5- الإسهال .
6- الإغماء .
7- عدم انتظام ضربات القلب .
8- ظهور الحساسية المفرطة .

إذا بدأ المريض يعاني من أعراض غير منتظمة بعد تناول العسل، يجب تحديد موعد مع الطبيب فورا، فكما هو الحال مع العديد من المواد المثيرة للحساسية، يمكن أن يؤدي الأمر إلى مضاعفات خطيرة إذا ترك دون علاج .

حساسية العسل والأطفال

العسل آمن في كثير من الحالات، ومع ذلك، لا ينصح الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 شهرا تناول العسل، والعسل لديه القدرة على حمل بكتيريا كلوستريديوم، وهي بكتيريا وجدت في الأوساخ والغبار، إنها غير ضارة للأطفال الأكبر سنا والبالغين، بسبب نضوج الجهاز المناعي والجهاز الهضمي لديهم، وإذا تناول الأطفال الصغار كلوستريديوم، يمكن للبكتيريا أن تتكاثر في الأمعاء وتؤثر على نظامهم العصبي، وتعرف هذه الحالة بتسمم الأطفال الرضع، على الرغم من ندرتها، إلا أنها قد تسبب مضاعفات تهدد الحياة، وتشمل هذه المضاعفات مشاكل ضعف العضلات والتنفس، ويمكن أيضا أن تكون قاتلة، والأعراض الأخرى تشمل :

1- الإمساك .
2- انخفاض الحركة .
3- صعوبة في البلع .
4- التغذية السيئة .
5- قلة تعبيرات الوجه

يمكن علاج التسمم الغذائي للأطفال، ولكن من المهم أن يتلقى الأطفال العلاج بسرعة، ويوصي الأطباء بعدم إدخال العسل إلى نظام الرضع الغذائي حتى تزيد أعمارهم عن 12 شهرا، وإذا بدأ الطفل في إظهار أي من هذه الأعراض غير المنتظمة، فيجب على الوالدين طلب العناية الطبية الفورية .

علاج حساسية العسل

يمكنك علاج الأعراض الخاصة بحساسية العسل مع مضادات الهيستامين الشائعة، التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل Benadryl، وإذا ازدادت الأعراض سوءا أو لم تتحسن بعد مرور ساعة، فيجب طلب العناية الطبية الفورية .

جدير بالذكر أنه قد يكون رد الفعل التحسسي للعسل مؤشرا على حساسية كامنة تجاه حبوب اللقاح أو مادة أخرى، وإذا كان الشخص غير متأكد ما إذا كان تعاني من حساسية تجاه العسل أم لا، فإن أفضل علاج هو تجنب العسل تماما، ومناقشة الأعراض والمخاوف مع طبيبه لمنع أي ردود فعل سلبية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

(1) Reader Comment

  1. nashwa
    2018-12-04 at 03:03

    اعاني من حكه في جلد ولوني جوزي صاير مثل كلف كيف ااعالج

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *