الفرق بين الإصابة بالصدفية و الجرب

للوهلة الأولى يمكن للشخص أن يخطئ في التعرف على الصدفية و الجرب ، و إذا نظرت عن قرب ، فهناك اختلافات واضحة بين كليهما ، و عليك أن تستمر في القراءة لفهم الاختلافات ، و كذلك عوامل الخطر و الأعراض و خيارات العلاج لكل حالة.

مقارنة بين الصدفية و الجرب

– الصدفية هي مرض مزمن من أمراض المناعة الذاتية ، كما إنه يسببه أن جهاز المناعة في الجسم يقوم بالهجوم على نفسه ، مما يؤدي إلى تراكم سريع لخلايا الجلد ، و هذا تراكم من الخلايا يتسبب في التحجيم على سطح الجلد ، كما أن الصدفية ليست معدية ، و هناك عدة أنواع من الصدفية ، لكن النوع الأكثر شيوعًا هو الصدفية في البلاك.

– أما الجرب فهو حالة جلدية معدية سببها Sarcoptes scabiei ، و هو سوس مجهري يخترق الجلد ، و تبدأ عدوى الجرب عندما تحفر هذه البكتيريا الطفيلية في جلدك و تضع بيضها ، و بعد أن تفقس البيض ، تنتقل اليرقات إلى سطح بشرتك حيث تنتشر و تستمر في الدورة.

عوامل خطر الإصابة بالصدفية و الجرب

– الصدفية يمكن أن تصيب الناس من جميع الأعمار ، بغض النظر عن الجنس أو العرق أو نمط الحياة ، و هناك عدة عوامل قد تزيد من خطر الإصابة بالصدفية ، مثل تاريخ عائلي من الصدفية ، و عدوى فيروسية حادة ، مثل فيروس نقص المناعة البشرية ، و كذلك عدوى بكتيرية حادة ، و ارتفاع ضغط الدم ، و كذلك زيادة الوزن أو السمنة ، و التدخين.

– الجرب مرض شديد العدوى ، و من الصعب السيطرة على الإصابة بمجرد أن تبدأ ، و وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض و الوقاية منها ، يتم تمرير الجرب بسهولة بين أفراد الأسرة و الزوجين ، و يزيد خطر الإصابة بالجرب إذا كنت تعيش أو تعمل في ظروف مزدحمة يزيد فيها التلامس الجسدي مع الغير.

– عدوى الجرب شائعة إلى حدٍ ما في مراكز رعاية الأطفال ، و كذلك دور الرعاية و مرافق الرعاية الممتدة و السجون ، و إذا كان لديك جهاز مناعي مصاب بالاختلال أو كنت معوقًا أو مسنًا ، فأنت عرضة لخطر الإصابة بنوع آخر من الجرب يسمى الجرب النرويجي ، و هو شكل حاد من المرض ، و يسمى أيضاً الجرب المتقشر ، ينتج عنه قشور سميكة من الجلد تحتوي على عث و بيض بأعداد كبيرة .

أعراض الصدفية

الصدفية تسبب بقع سميكة حمراء و فضية تتشكل على جلدك ، و قد تتشكل الآفات في أي مكان على جسمك ، لكنها أكثر شيوعًا في المرفقين و فروة الرأس ، و كذلك اسفل الظهر و أخمص القدمين و الوجه ، و من الممكن أن تصيب باطن اليد ، و قد تتضمن الأعراض الأخرى ، بشرة جافة متشققة و حرق الجلد .

أعراض الجرب

تحدث أعراض الجرب بسبب رد فعل تحسسي تجاه العث ، و إذا لم تكن تعاني من الجرب ، فقد يستغرق ظهور الأعراض عدة أسابيع ، و إذا كنت تعاني من الجرب و أصبت به مرة أخرى ، فقد تظهر الأعراض في غضون بضعة أيام ، و قد يحدث الجرب في أي مكان على الجسم ، و لكنه أكثر شيوعًا في طيات الجلد لدى البالغين ، مثل بين الأصابع و حول الخصر و في الإبطين ، و كذلك في الكوع الداخلي و المعصمين ، و من الممكن أن يصاب الشخص في منطقة حول الثديين في الإناث ، و المنطقة التناسلية في الذكور ، و كذلك ألواح الكتف و الردفان و ظهر الركبتين ، و في الرضع و الأطفال الصغار ، غالباً ما يشاهد الجرب في واحد أو أكثر من الأماكن و منها ، فروة الرأس و العنق و الوجه ، و كذلك باطن اليد و أخمص القدمين ، كما أن العرض الرئيسي للجرب هو الحكة الشديدة و غير القابلة للسيطرة عليها ، و خاصة في الليل ، و قد ترى أيضا مسارات صغيرة على الجلد مصنوعة من البثور أو المطبات تشبه البثور .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *