الأثار النفسية الناتجة عن انخفاض البوتاسيوم

هناك العديد من العناصر الغذائية التي يعتمد عليها في كافة عمليات الجسم ، و من بين هذه العناصر التي يحتاجها الجسم البوتاسيوم ، هذا العنصر الذي يتم الحصول عليه من عدد من الأطعمة المختلفة.

البوتاسيوم

البوتاسيوم هو واحد من أكثر المعادن الموجودة في الجسم ، و هو يشكل 70 في المائة من الأيونات الموجبة في الخلايا الخاصة بك ، و هو أساسي للوظائف الكهربائية و الخلوية ، و عندما يحدث نقص البوتاسيوم ، قد تواجه أعراض مثل العطش المفرط ، ضعف العضلات و الإمساك و خفقان القلب و عدم انتظام ضربات القلب و الدوار ، و المثير للدهشة أن انخفاض مستويات البوتاسيوم يمكن أن يؤثر عليك نفسياً ، حيث يسبب الخمول العقلي و الاكتئاب ، و كذلك تقلب المزاج و الذهان و الارتباك ، و كلها أمثلة على الاضطرابات العقلية التي يمكن أن تظهر.

البوتاسيوم و الإرهاق العصبي

البوتاسيوم ضروري للتعلم و الحفظ ، و إذا كان جسمك يعاني من نقص في البوتاسيوم ، فقد تواجه صعوبة في التركيز أو الاحتفاظ بالمعلومات أو إكمال مهام محددة ، و عادة ما يكون الخمول أو الإرهاق العقلي مصحوبًا بالإجهاد و الإحباط من عدم القدرة على الأداء على المستوى المطلوب ، و الذي بدوره يمكن أن يؤثر على أداء عملك بشكل جيد في العمل أو المدرسة ، و لذلك انتبه إلى نظامك الغذائي للتأكد من أنك تتلقى كميات كافية من الفيتامينات و المعادن.

كما ينصح موقع Better Health USA في مقال بعنوان “الاجهاد العقلي” ، النظام الغذائي الذي يتكون من الأطعمة المجهزة و الغير صالحة يمكن أن يؤدي إلى مستويات منخفضة من البوتاسيوم ، لذلك تأكد من تناول غذاء مغذي و متوازن يحتوي على الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم ، و تشمل هذه الأطعمة الموز و البرنق الحلبي و الديك الرومي و البنجر و السبانخ و السلمون ، و التي تحتوي على نسب عالية من البوتاسيوم ، كما تقترح المقالة المشاركة في ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لزيادة مستويات الأوكسجين إلى مجرى الدم لمكافحة التعب العقلي.

البوتاسيوم و الاكتئاب

ذكرت مقالة نشرت في عام 2010 على موقع All About Depression أن الاكتئاب يؤثر على عدد كبير من الأشخاص حول العالم سنوياً ، و حوالي 10 إلى 25 في المائة من المتضررين يكونوا من النساء ، و 5 إلى 12 في المائة من الرجال ، و ذكرت مقالة على موقع الصحة في الشيخوخة أن الاكتئاب يمكن أن يتطور مع تغيرات في كيمياء الجسم و نقص التغذية في فيتامين ب 12 و البوتاسيوم ، كما أن الاكتئاب هو حالة خطيرة يمكن أن تؤثر على العديد من مجالات الحياة .

و عندما تعاني من الاكتئاب ، قد تواجه أيضًا هجمات القلق و الأرق و التفكير غير العقلاني و الشعور بالذنب و الأوجاع و الآلام العضلية ، و الأعراض الأخرى المرتبطة بالاكتئاب تشمل المزاج السئ و التهيج و التعب ، و كذلك فقدان الوزن أو الكسب المبالغ فيه ، و عدم الاهتمام بالأنشطة اليومية العادية ، و يمكن أن يؤدي الاكتئاب أيضًا إلى اضطرابات القلق و قد يؤدي إلى أفكار انتحارية في الحالات القصوى.

البوتاسيوم و تقلب المزاج

انخفاض مستويات البوتاسيوم ، وفقا لمقال على موقع مركز التغذية التكميلية ، يمكن أن يتسبب في تفاقم القلق و التهيج و تقلب المزاج ، و وفقًا للمقال الذي يحمل عنوان “عوز البوتاسيوم يساهم في ضعف الصحة” ، فقد أظهرت العديد من حالات الدراسة التي تركز على الأشخاص المصابين بأعراض خفيفة من الاكتئاب تحسنًا في الحالة المزاجية عندما ازداد تناولهم للأطعمة الغنية بالبوتاسيوم.

كما أن البوتاسيوم معدن مهم للصحة العقلية و الدماغ نتيجة للدور الذي يلعبه في الحفاظ على التوصيل الكهربائي للدماغ و الأعصاب ، و وفقًا لمقال نُشر على موقع الصحة النفسية البديلة ، فإن البوتاسيوم هو أيضًا محور نقل السيروتونين ، و هو ناقل عصبي يعزز مشاعر الرفاهية و السعادة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

rovy

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    محمد عيتاني من لبنان
    2018-10-02 at 09:05

    كل المقالات والمعلومات رائعة ومفيدة شكرا جزيلا جزاكم الله خيرا وجعلكم أكثر نفعا لمصلحة البشرية والانسانية كلها.

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *