سيرة المدير الفني لريال مدريد جولين لوبيتيغي

نال المدرب جولين لوبيتيغي المولود في عام 1966 والبالغ من العمر 51 سنة، شرف الانضمام لقائمة مُدربي فريق ريال مدريد الأسباني الذي تأسس عام 1902 ، وهو النادي الذي قام بمهمة تدريب فريق كرة القدم به حتى الآن أكثر من 60 مُدرباً، كان أكثرهم نجاحاً في تاريخ النادي بحسب حصد البطولات والألقاب هو المدرب ميغيل مونوز، إذ استطاع الفوز بأربعة عشر لقباً خلال أربعة عشر عاماً، منها تسعة ألقاب للدوري الإسباني ولقبيّن دوري أبطال أوروبا.

جولين لوبيتيغي حارساً للمرمى

بدأ جولين لوبيتيغي مسيرته لاعب كرة قدم وكان يلعب حارس مرمى، أول الفرق التي لعب معها كان فريق ريال سوسيداد، ثم انتقل لفريق ريال مدريد ب لمدة ثلاثة مواسم منذ 1985 حتى 1988، ثم لعب بعدها لثلاثة مواسم أيضاً لفريق ريال مدريد منذ 1988حتى 1991، وتمت إعارته لمدة موسم 1988/1989 لفريق لاس بالماس، وانتقل إلى نادي لوغرونيس منذ 1991إلى1994، وبعدها لعب الى نادي برشلونة لمدة ثلاثة أعوام ، في 1997 لعب لنادي رايو فايكانو حتى عام 2002

أختيار جولين لوبيتيغي لتدريب الريال

قد كان اختيار الأسباني جولين لوبيتيغي، مفاجأة للكثيرين، حيث كانت التوقعات منخفضة بشأن التعاقد معه لتدريب فريق الريال، وهو ما كشفت عنه الصحف الإسبانية بإعلانها أن المدرب لوبيتيغي الذي تولى مهمة تدريب نادي ريال مدريد الإسباني كان الخيار الأخير في قائمة المدربين المرشحين لخلافة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الذي رحل عن تدريب الميرنجي.

بدأ جولين لوبيتيجي مسيرته الرياضية منذ عام 1985 ، حيث لعب لمدة 5 سنوات كحارس احتياطي ثالث في نادي ريال مدريد، قبل رحيله إلى نادي لوجرونيس أحد الأندية المغمورة في كرة القدم الاسبانية، ثم ينتقل بعد لوجرونيس إلى نادي برشلونة أيضا كحارس احتياطي ثالث لمدة أربعة أعوام.

ولكن نظرا لتواضع مستواه كحارس مرمى ختم مسيرته مع نادي رايو فايكانو عام 2002 الذي يعتبره مشجع كرة القدم الأسباني نادياً شديد التواضع، عمل جولين في نفس العام مساعدا في الجهاز التدريبي للفريق، فهبط الفريق إلى الدرجة الثانية بعد مرور عام واحد عام.

جولين لوبيتيجي كشافاً للمواهب

قرر لوبيتيجي تغيير مساره، وخاض تجربة تدريبية جديدة إذ التحق بفريق كشافي المواهب في النادي الملكي، وكان من أبرز المواهب التي اكتشفها ناتشو، ايسكو، خيسوس، موراتا، كوكي، واستمر في هذا المجال طوال سبع سنوات، حتى تم تعيينه عام 2010 مدرب منتخب إسبانيا 19 سنة الذي حقق معه بطولة أوروبا عام 2011 ، كما حقق مع منتخبي 20و 21 وبنفس لاعبي 19 سنة الذين تم تصعيدهم، حقق معهم بطولتي أوروبا عامي 2012 و2014 على التوالي.

أسعد أيام حياة جولين لوبيتيغي

وخلال المؤتمر الصحفي الذي قدمه لوسائل الإعلام، وصف لوبيتيجي يوم إقالته من تدريب المنتخب بأنه أسوأ في حياته بعد اليوم الذي توفيت فيه أمه، واليوم الذي وقعت فيه عقد مهمة تدريب فريق ريال مدريد هو أسعد أيام حياتي على الاطلاق.

وقد تعرض الريال لهزيمة ثقيلة أمام منافسه أتليتكو مدريد خلال المباراة التي جمعتهما في مباراة السوبر الأوروبي، والتي انتهت بفوز أتليتكو مدريد بأربعة أهداف مقابل هدفين، ما جعل جماهير النادي الملكي تشعر بصدمة كبيرة، بسبب الأداء الباهت و المستوى الضعيف والغير متوقع الذي ظهر به فريق الريال.

مسيرة جولين لوبيتيغي مدرباً

درب فريق إسبانيا تحت 17 (مُساعد) عام 2003، وفريق رايو فايكانو، ودرب ريال مدريد كاستيا موسم 2008/2009، ودرب فريق إسبانيا تحت 19 سنة ، وفريق أسبانيا تحت 20 سنة لمدة ثلاثة مواسم من 1010 حتى 2013، ودرب فريق اسبانيا تحت 21عام 2014، كما قام بتدريب فريق بورتو منذ 2014حتى 2016، وقاد مهمة تدريب المنتخب الأسباني الذي شارك في مونديال روسيا 2018، وتمت إقالته ليتولى تدريب فريق النادي الملكي ريال مدريد.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *