أسباب وعلاج الرائحة الكريهة وراء الأذن

 قد تنشأ لدى بعض الأشخاص وجود رائحة كريهة خلف الأذن، ولأن الأذن توجد بالقرب من الأنف، فقد يشعر بها الشخص، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور مثل هذه الرائحة الكريهة وراء الأذن  وسوف نتناول هذه الأسباب وطريقة العلاج.

أسباب الرائحة الكريهة الموجودة خلف الأذن

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الرائحة الكريهة المنبعثة من خلف الأذن منها:

1- تظهر هذه الرائحة بسبب قلة النظافة الشخصية، أو نتيجة عدم غسل اليدين بشكل مستمر.

2- لو كان هناك شعر يغطي منطقة الأذن بالكامل، وقد يزيد وجود هذا الشعر من العرق في هذه المنطقة مما يؤدي إلى ظهور رائحة كريهة.

3- تحدث نتيجة الإصابة ببعض الأمراض الجلدية مثل؛ الأكزيما أو التهاب الجلد الدهني، أو نتيجة قشرة الرأس، أو غيرها من الأمراض الجلدية في هذه المناطق.

4- تظهر نتيجة العادات الغير سليمة مثل الحكة المتكررة التي تحدث بسبب التوتر والضغوط النفسية، وهذه الحكة تؤدي إلى ظهور بعض الخدوش التي تسبب رائحة في منطقة خلف الأذن.

5- تحدث هذه الرائحة بسبب فرط نشاط الغدة الدرقية التي تحدث بسبب التعرق في مختلف الأماكن في الجسم، ومنها المنطقة التي توجد خلف الأذن.

6- نتيجة العدوى البكتيرية التي تحدث بسبب قلة النظافة الشخصية، أو نتيجة العدوى الفطرية التي تسبب ظهور مثل هذه الرائحة.

7- تحدث هذه الرائحة عند وجود ثقب في الأذن نتيجة عدم وجود النظافة الشخصية بشكل كامل.

8- الحساسية بسبب وجود بعض الأمراض الجلدية التي تتسبب في وجود تسلخات جلدية في منطقة خلف الأذن، وتسبب هذه الرائحة الكريهة.

9- تحدث بسبب ارتداء النظارات الشمسية لفترة طويلة دون تنظيف من وقت إلى آخر.

أسباب أخرى لحدوث رائحة كريهة عند منطقة الأذن

الشمع المفرط الذي تكون داخل الأذن

يوجد شمع الأذن بشكل طبيعي في الأذن، وهذا الشمع يتكون من مجموعة زيوت تنتج من خلال الأذن لحماية الأذن من دخول البكتيريا والميكروبات.

هذا الشمع له رائحة ولكنها ليست سيئة، ولكن لو تكون هذ الشمع بشكل كبير فسوف يظهر رائحة كريهة منبعثة من الأذن.

ولكن يجب الحذر من محاولة التخلص من هذا الشمع عن طريق الأعواد القطنية، لأن هذا قد يجعل الشمع يدخل إلى الأذن الداخلية، لهذا يجب استشارة الطبيب المختص قبل التعامل مع هذه المادة الشمعية.

التهابات الأذن المختلفة

التهاب الأذن هي من أكثر الأسباب شيوعًا وراء ظهور مثل هذه الرائحة في الأذن، وهو عبارة عن عدوى تصيب منطقة الأذن وتتسبب في وجود قيح ذات رائحة كريهة.

وجود أجسام غريبة داخل الأذن

قد يتعرض الأطفال بشكل خاص إلى أدخال بعض الأشياء في الأذن مثل؛ اسفنجة، أو بعض قطع الطعام، وكل هذه الأمور تسبب في وجود قيح في الأذن، وتجعل رائحة كريهة تنبعث من الأذن.

علاج الرائحة الكريهة الموجودة خلف منطقة الأذن

1- يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية بشكل جيد، عن طريق الاهتمام بغسل الأذن من الداخل والخارج للتخلص من الأوساخ العالقة على الأذن.

2- يجب علاج الأمراض الجلدية التي تتسبب في وجود مثل هذه الرائحة في الأذن.

3- تهوية هذه المنطقة بشكل جيد، لأنها من المناطق التي يتجمع فيها العرق بشكل كبير.

4- لو كان السبب وراء هذه الرائحة منبعث من داخل الأذن؛ فيجب أن يتم استشارة الطبيب المختص لتلقي العلاج اللازم، وعدم العبث في داخل الأذن بأي أداة؛ لأن ذلك قد يتسبب في العديد من المشاكل.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *