قصة فيلم Get Out

فيلم Get Out هو فيلم أمريكي انتج في عام 2017، وهو فيلم من ضمن افلام الرعب الشهيرة ، وقد حقق هذا الفيلم أرباح هائلة بالرغم من أن تكلفته كانت متدنية، حيث كانت التكلفة فيه 4،5 مليون دولار، وحقق إيرادات 254 مليون دولار، وهذا الفيلم يعالج مشكلة العنصرية وسوف نتحدث معكم عن قصة هذا الفيلم.

نبذة عن فيلم get out

شارك في هذا الفيلم الممثل الكوميدي ( جوردان بيل ) وشاركهم في البطولة الأبطال “ دانييل كالويا ”، “ أليسون ويليامز ”، و ”ليل ريل هوري”.

وتدور أحداث حول مصور أسود اللون يسمى (كريس) وحبيبته التي تسمى روز وهي بيضاء اللون.
وهذا الفيلم ينقسم إلى قسمين؛ قسم يندرج تحت الدراما والكوميديا، ويتحدث عن الآثار التي تتركها العنصرية في نفسية الشخص صاحب البشرة الداكنة، مثلما حدث ذلك مع بطل الفيلم كريس الذي كان خائف طوال الوقت من رد فعل والد حبيبته روز عند رؤيته ، وقد قام اختبار طاقم العمل في هذا الفيلم بعناية شديدة، فقد قام دانييل كالويا الذي قام بأداء دور “كريس”.

قصة فيلم get out الغير تقليدية

الكثير يعتقد أن هذا الفيلم لأنه يطلق عليه أنه فيلم رعب، أنه سوف يشاهد أشباح ووحوش وإلى غير ذلك من الأمور،ولكن هذا غير صحيح لأن الرعب في هذا الفيلم يتمركز في الخوف من فكرة معينة، وليس الخوف من أشياء مثل العديد من أفلام الرعب الأخرى.

يبدأ الفيلم بمشهد رجل يتحدث مع صديقته عبر الهاتف المحمول، وبعد أن ينهي المكالمة يتعرض لهجوم من شخص لا يعرفه يقوم باختطافه، وبعد مرور شهر من هذه الحادثة يظهر بطل الفيلم (كريس) وهو يعمل مصور فوتوغرافي مع صديقته (روز) ويتوجهوا بالفعل إلى منزل (روز).

والد (روز) يعمل طبيب جراحة الأعصاب، ووالدتها طبيبة نفسية ومتخصصة في التنويم المغناطيسي.
يقابل (كريس) ترحيب عالي من جميع أفراد العائلة ويبدأ في الحديث مع والدة (روز)، ويتحدث معها عن تجربته عندما توفيت والدته وهو يبلغ من العمر 11 عام.

وتستخدم والدة روز مهاراتها وتقوم بتنويم (كريس) تنويم مغناطيسي، حتى يستيقظ في اليوم التالي ويعتقد أنه كان في كابوس، ولكنه يكتشف أنه نام تنويم مغناطيسي.

الأحداث التي تحدث داخل منزل روز

في اليوم التالي يبدأ الضيوف في التواجد في المنزل، ويقوم كريس بالتقاط الصور لهم، ومن بين هذه الضيوف هناك رجل يسمى (لاغون) وعندما يقوم كريس بالتقاط صورة له يبدأ نزيف شديد من أنف هذا الرجل يتساقط، وعندما يشاهد هذا النزيف يبدأ بالصراخ الهيستيري في وجه كريس حتى يخرج من المنزل.

ويحاول والد روز أن يشرح لكريس أن هذا الرجل تعرض لنوبة صرع، ولكن كريس لن يصدق هذا الأمر، ومع مرور الوقت يطلب كريس من حبيبته روز الخروج من هذا المنزل والعودة إلى حياتهم الطبيعية.

وفي وقت حزم الأمتعة يقوم كريس بإرسال صورة لاغون إلى صديق له يسمى (رود) ويفاجئ كريس أن صديقه أخبره أن لاغون هو نفس الشخص الذي اختفى منذ شهر، وكذلك اكتشف أن حبيبته روز لها الكثير من العلاقات مع الرجال ذو البشرة السمراء بالرغم من أنها قالت له أنه أول رجل في حياتها.

وعندما علم كريس ذلك طلب من روز الذهاب من هذا المنزل، ولكن كل العائلة رفضت ذهابهم وحاولوا لقناعة بالجلوس، وبعدها وجد نفسه نام مرة أخرى بشكل مغناطيسي عن طريق والدة روز.

أحداث نهاية فيلم Get Out

يكتشف كريس في نهاية الفيلم أن عائلة روز هي عائلة تقوم بخطف ضحايا ذات بشرة سمراء اللون، حتى يتمكنوا من نقل أدمغتهم إلى أفراد العائلة، من أجل الاستمرار والبقاء.

وفي نهاية الفيلم يتمكن كريس من الهرب من هذا المنزل، مع مساعدة صديقه رود الذي ساعده في الخروج والهروب من ذلك المنزل والإفلات من هذه العائلة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *