كيف تحصل على خطة للنظام الغذائي الخاص بك

- -

هناك الكثير من الحميات الغذائية والنظام الغذائي الذي يختلف من شخص الى اخر، وقد أصبحت اللياقة البدنية من الأشياء الهامة التي تشغل بال الكثيرون، ولكن هناك من يتبع الحميات الغذائية ويشعر بخيبة امل ولا يجد نتائج لما يفعله، ولكن لا تيأس عليك تغيير نظرتك وتفكيرك قليل، واتباع أحد النظم الغذائية الاخرى، وتقف لتواجه عدد سعراتك الحرارية بكل جرائه، وتجعل عملية فقدان الوزن وتقليل الاكل يأخذ اسم اخر وهو، العيش بحياة صحية.

أنواع الحميات الغذائية

فهناك حوالي أكثر من مليون نوع من الحميات، معظم تلك الحميات يأخذ اسم عصري مختلف عن الاخر، وبعض أسماء تلك الحميات هي:

حمية باليو، والبحر الأبيض المتوسط، النباتي، وحدات الماكرو، النظام الغذائي الخالي من الغلوتين، الصوم المتقطع، عالي الدهون، وقليل الدهون، ومرتفع الكربوهيدرات، ومنخفض الكربوهيدرات.

فكل تلك المسميات من الحميات الغذائية تعمل على تحسين تكوين الجسم وحيويته، ولكن يظل السؤال كيف نبدأ في تحديد نوع الحمية التي يحتاجها الجسم.

كيف تحصل على خطة للنظام الغذائي الخاص بك

يجب ان تكون اهدافك واضحة 

قبل ان نبدأ في تلك الحمية، يجب ان نعرف ما إذا كانت تعمل بشكل جيد ام لا، ولكن هل يتم قياس نجاح او فشل النظام الغذائي، هل يتم الحكم على الحمية من خلال الوزن المفقود او التغيير في تركيبة الجسم، هل من خلال اختبارات الدهون، فهناك الكثير من العوامل التي لابد ان تعلمها قبل البدا في الحمية، ولكن إذا كنت لا تعرف النتائج الخاصة بالنظام الغذائي الذي ستدخل فيه، فأنك من المستحيل ان تعرف هل هو جيد ام لا.

لذا قبل الدخول في أي نظام غذائي جديد يجب ان تسال نفسك وتعرف ما هو الهدم من اتباع الحمية، وأكثر الأشياء الهامة بالنسبة لك، فقد يكون فقد الدهون او نقص الوزن او تركيب شكل الجسم، كل تلك الأشياء هامة جدا ولكت عليك ان تحدد ايهم تريد قبل الخوض في دخول حمية معينة.

معرفة الحميات التي لا تعمل 

يمكن عند البدا في أي حمية غذائية قد تبهرك النتائج في بداية الامر، فستجد خطة لتقليل السعرات الحرارية، ولكن مع ذلك قد تقلل بعض المغذيات التي تعوق اهدافك على المدى البعيد، فيمكنها ان تخرب لك عملية اللياقة البدنية، وينطبق ذلك الشيء على الحميات التي لا تسمح لك بتناول مجموعة من الاطعمة.

لا يوجد نظام غذائي مثالي 

كل النظم الغذائية بها نقاط قوة وضعف، لذا لا يوجد نظام غذائي واحد يصلح للجميع، ولكن اكثر الأنظمة التي ستفيدك، هي النظام الغذائي الذي يعتمد على تحريك الجسم، وتقليل الأطعمة الغير صحية، مع بعض التغيرات الصغيرة في نمط الحياة، ولكن تظل نقطة القوة الكبرى هي تناول الأطعمة الصحية.

لذلك لا يوجد نظام غذائي واحد يناسب الجميع، لذا عليك ان تطرح على نفسك بعض الأسئلة الهامة مثل، هل ذلك النظام الغذائي يمدني بالطاقة، هل يسمح ذلك النظام الغذائي بتناول الأطعمة التي احبها، هل يجعلني اشعر بالراحة، هل سأستمر عليه لسنوات قادمة، فاذا كانت اجابتك بلا، فعليك التفكير مرة اخرة في نظامك الغذائي، وتحديد نوع النظام الغذائي المتماشي مع اهدافك الكبيرة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

nervana

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *