علامات تحذيرية للمرأة في عمر الثلاثين

عندما تبلغ المرأة الثلاثين من عمرها ، تبدأ غالبا الأمراض المتعلقة بالعمر في الظهور، صحيح إلى حد ما أن هناك عدد غير قليل من الأسباب الواضحة التي جعلت بعض من الأمراض يتصدر قائمة الأمراض / الاضطرابات عند الحديث عن النساء اللاتي دخلن في الثلاثينات من العمر.

يجب أن تبدأ النساء اللاتي دخلن في الثلاثين من عمرهن مراقبة أجسامهن وتتبع الأعراض وعلامات الأمراض الشائع حدوثها في هذه المرحلة العمرية من حياتهن .

تسعى النساء لحياة ترتكز بشكل أساسي على الأسرة ، الوظيفة ، الأطفال ، الزواج والحمل ، ولا تركز على الصحة ، ولا تمثل مصدر قلق بالنسبة للنساء في عمر الثلاثين ، وهذه النقطة التي ترتكب فيها النساء خطأ كبيرا ، فالعناية بالوظائف الصحية في هذا العمر مهمة للغاية ، حتى لا تضطر إلى مواجهة العديد من الأمراض والعلل الشائعة .

إن تجاهل أعراض المشاكل الصحية ، يجعل علاجها صعبا لاحقا ، وتم تصميم الجسم لإظهار العلامات بمجرد وجود نوع من المرض ، وأنت المسؤولة عن فهم هذه العلامات والإشارات والبحث عن  المشورة الطبية المناسبة حتى تبدأ عملية الشفاء .

علامات تحذيرية في عمر الثلاثين

1- كتل في الثدي أو تغيرات في ملمسه

على الرغم أن سرطان الثدي يحدث في أي مرحلة عمرية ، لكنه شائعا في منتصف عمر النساء ، ويزداد خطر الإصابة بهذا المرض مع التقدم في العمر ، لذلك يجب ملاحظة أي تغيرات على الثدي ، فظهور كتل أو تغيرات مفاجئة في ملمس الثدي مع تغيرات في الحلمات يمكن أن يكون دليل على مرض سرطان الثدي ، فالتشخيص المبكر يساعد في رحلة العلاج .

2- صعوبة الحمل

تقول الأبحاث أن فرص النساء في الحمل تبدأ في التراجع في منتصف الثلاثينات ، يرتبط انخفاض الخصوبة بشكل أساسي مع انخفاض تواتر الإباضة ، انخفاض سائل عنق الرحم ، والنوعية السيئة من البويضات وزيادة المشاكل الصحية ، ومع ذلك في بعض الأحيان لا تكون هذه المشاكل الصحية السبب فقط ، فبعد بلوغ سن الثلاثين يختلف سبب العقم ، قد يكون الخلل الهرموني أو الأورام أو التكيسات من الأسباب المحتملة التي قد تجعلك تواجهين صعوبة في الحمل .

3- تساقط الشعر

إن تساقط الشعر غير المتوقع هو أحد الأشياء التي يجب أن تبحثين عنها بمجرد وصولك إلى الثلاثين. من الشائع فقدان ما بين 50 إلى 100 شَعرة من الشعر يوميًا ؛ ومع ذلك ، فإن الإفراط في تساقط الشعر بسبب عدم نمو الجريب قد يشير إلى مشاكل صحية خطيرة. الإجهاد والولادة هي الأسباب الرئيسية لفقدان الشعر. تعاني واحدة من كل أربع نساء من تساقط الشعر وفقدان الشعر ، وحوالي 95 في المائة منهن عبارة عن حالة من الصلع الوراثي .

يعتبر نقص المغذيات أحد الأسباب الشائعة لتساقط الشعر بمجرد دخولك في الثلاثينات ، فيمكن أن يكون نقص الحديد سببا في تساقط الشعر ، لذلك يجب فحص الهيموغلوبين في هذا العمر ، لتحديد إذا كنت تعانين من فقر الدم ، يمكن أن يحدث فقدان الشعر نتيجة نقص فيتامين د ، كما يمكن أن تؤدي الاختلالات الهرمونية ( التي تحدث في بعض الأحيان نتيجة تناول موانع الحمل) إلى تساقط الشعر بصورة كبيرة .

4- زيادة الوزن

يمكن أن تشير زيادة الوزن المفاجئة بشكل غير طبيعي إلى مختلف المشاكل الصحية ، بغض النظر عن مدى ممارستك للرياضة أو جودة النظام الغذائي ، إذا كنت تواجهين مشكلة في صعوبة إنقاص الوزن ، فقد يكون بسبب أمراض مثل الغدة الدرقية ، الكوليسترول ، السكري أو متلازمة تكيس المبيض ، لذلك بمجرد دخولك سن الثلاثينات ، يجب حصولك على فحص منتظم للغدة الدرقية جنبا إلى جنب مع اختبارات الكوليسترول والسكري .

قد تجد النساء المصابات بمتلازمة المبيض متعدد الأكياس أنه من الصعب جدًا إنقاص الوزن. وهو اضطراب الهرمونات والنساء مع متلازمة تكيس المبايض لديهن مستويات عالية من هرمون الذكورة ومقاومة للإنسولين. هؤلاء النساء أيضا في خطر كبير من المعاناة من مرض السكري والمشاكل المختلفة المرتبطة بالقلب.

5- ارتفاع ضغط الدم

إن زيادة الوزن ، أو أخذ حبوب منع الحمل أو العلاج الهرموني ، كلها أسباب تجعل المرأة تعاني من ارتفاع ضغط الدم. بعض حبوب الحمية ومضادات الاكتئاب يمكن أن يؤدي أيضا إلى مشاكل ارتفاع ضغط الدم. يمكن أن تعاني المرأة التي تعاني من ارتفاع ضغط الدم من مضاعفات أثناء الحمل ، وبالتالي قد تتطلب مراقبة دقيقة. وارتبط أيضا تناول كميات كبيرة من الملح بعد 30 سنة بزيادة ضغط الدم .

كما أن الإجهاد إلى جانب عدم وجود نشاط بدني (وخاصة في الوظائف التي تتطلب منك الجلوس لساعات طويلة) يمكن أن يؤدي أيضًا إلى ارتفاع ضغط الدم. وارتفاع ضغط الدم يمكن أن يؤدي إلى أمراض الكلى والفشل الكلوي. وعندما يترك دون علاج ، يؤدي إلى أضرار في الأوعية الدموية والمرشحات في الكلى. هذا يجعل إزالة الفضلات من الجسم صعبة للغاية.

6- الشعور بالتعب

التعب واحد من أهم المخاوف بين النساء اللواتي تخطين الثلاثين. يمكن أن تكون هناك مشاكل صحية أخرى تشير إلى التعب كإحدى علاماتها ،  مشاكل الغدة الدرقية شائعة للغاية ويمكن لهذه المشكلة أن تتعبك بسهولة. يمكن أن يساعدك علاج الغدة الدرقية الصحيح على علاج هذا الاضطراب. متلازمة التعب المزمن هو اضطراب معقد يتميز بالإرهاق الشديد.

على الرغم من أن السبب غير معروف ، فقد تحتاجين إلى إجراء العديد من الفحوصات الطبية لمعرفة السبب النهائي. فقر الدم والسكري يسببان أيضًا التعب. لذلك بعد سن 30 ، من الضروري أن تحصلين على فحص  لفقر الدم وارتفاع نسبة السكر في الدم على فترات منتظمة.

7- ضعف الإبصار

أحد الأسباب الرئيسية وراء تأثر الرؤية بعد 30 عامًا هو نقص التغذية. يمكن أن يؤدي نقص الفيتامينات A و C و E والزنك إلى عدم وضوح الرؤية. هذه العناصر الغذائية ضرورية للغاية لإبطاء التنكس البقعي الذي يحدث مع التقدم في السن.

يمكن للهجمات المتكررة من الصداع النصفي أن تسبب مشاكل تتعلق بالرؤية. والهالة هي واحدة من هذه المشاكل التي تنطوي على البقع العمياء والأضواء الساطعة. هذا يحدث عادة في كلتا العينين. يمكن أيضًا أن تتأثر المسارات البصرية للعين بسبب التلف الذي يحدث في الدماغ بعد السكتة.

ما سبق ذكره هو أكثر المشكلات الصحية شيوعًا عندما تتجاوزين 30 عامًا. من الضروري أن تحافظي على فحص جسمك والإشارات التي يرسلها لكي تبقى على دراية بأي مشكلة صحية في مهدها.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *