اشهر النباتات التي انقرضت في العالم

انقرضت العديد من أنواع النباتات والحيوانات على مدار مليارات السنين بسبب التحولات الجذرية في المناخ أو التحولات الجيولوجية، وقد أدى التداخل البشري إلى الزيادة هائلة في معدل الانقراض بسبب الإفراط في التلوث واستغلال الموارد الطبيعية.

تقرير عن النباتات المنقرضة في العالم

سيجيلاريا  Sigillaria

هي شجرة لا تتكاثر عن طريق البذور مثل الأشجار المتساقطة والأشجار الصنوبرية، وهو من الأشجار المرتفعة التي تنمو إلى 30 مترا، و فترة حياتها قصيرة نسبيا فهي تنضج بسرعة على مدى بضع سنوات قصيرة لتصل إلى حجمها الكامل، ويعتقد بعض الباحثين أن  هذه الشجرة بمجرد حدوث التكاثر تتوفي الشجرة. هذا لم يثبت بعد، وقد انقرضت منذ حوالي 300 مليون سنة، وهي مرتبطة بعائلة lycopsids  .

ليبدوديندرن  Lepidodendron

تلقب أيضا بالشجرة المتدرجة وهي من الاشجار المثيرة للاهتمام ، وذلك بسبب البقايا المتحجرة لجذعها ذات الشكل الغريب مثل قشور الزواحف، وهي من الاشجار المرتفعة التي يصل ارتفاعها إلى 30 مترًا، تعش هذه الأشجار ما بين 10 إلى 15 سنة، وهي ليست شجرة خشبية، ويمكن أن ينمو الجذع سميكًا ولا يمكن أن يزرع اللحاء كما في الأشجار الحديثة، وكان نام الكثير من الغابات الكثيفة من أشجار الليبدوديندرن، التي تصل إلى 2000 شجرة في الهكتار الواحد، وهي تشبه إلى حد كبير أشجار السيجلاريا، وقد انقرضت منذ حوالي 300 مليون سنة، وتم استبدالها بأشجار الصنوبر.

أريوكروكلون ارزونكيم Araucarioxylon arizonicum

هو نوع من أنواع الصنوبريات التي انقرضت منذ حوالي 200 مليون، ويوجد في ولاية أريزونا بالولايات المتحدة نسخ متحجرة من هذه الاشجار في حديقة مساحتها 378 كيلو متر مربع وتُعرف باسم حديقة الغابة المتحجرة الوطنية، وهي من الأشجار الرائعة، ولها جذع هائل يطلق عليه “خشب قوس قزح” بسبب وجود مجموعة متنوعة من الألوان التي يمكن توفرها في أجزاء من الشجرة، وينتج اللون الأحمر والأصفر عن أكسيد الحديد، وقد عاشت الشجرة خلال الفترة الترياسية عندما كانت أريزونا منطقة استوائية كثيفة، وانقرضت بين 200 إلى 250 مليون سنة مضت، وقد كانت تنمو ببطء ويصل طولها إلى 60 مترا.

أراوكاريا مرابيليس  Araucaria mirabilis

هي من الأنواع المنقرضة من الأشجار الصنوبرية في الأرجنتين ، ويبلغ طوله حوالي 100 متر، ويوجد هذا النوع في غابة مدفونة بسبب ثوران بركاني منذ 160 مليون سنة، وكانت الأشجار مغطاة بالرماد البركاني .

سانت هيلينا اوليفيا Saint Helena Olive

انقرض هذا النوع منذ مئات ملايين السنين ، ولكن في عام 1994. كان متوطنا في جزيرة سانت هيلينا في جنوب المحيط الأطلسي، وقد توفت آخر عينة حية مزروعة في ديسمبر عام 2003، ويعتبر الزحف الإنساني هو السبب في انقراض هذه النباتات بسبب استغلال الموارد الطبيعية للجزيرة لأكثر من أربعة قرون ، ورعي الحيوانات مثل الماعز لتصبح محصورة في منطقة صغيرة جدًا .

وود سيكاد  Wood’s Cycad

توفت آخر عينة برية في عام 1916، وهي واحدة من أندر النباتات على وجه الأرض، وكانت تستوطن في كوازولو ناتال في جنوب أفريقيا، وبدأ انخفاض هذه النباتات التي تبلغ ارتفاعها ثلاثة أمتار في عام 1916 حيث تم إزالة الشجرة وإرسالها إلى الحكومة النباتية في بريتوريا والتي توفت في عام 1964، وجميع العينات المتبقية هي المستنسخة من الجذع النهائي.

فرانكلينيا Franklinia

كانت آخر مشاهدة للفرانكلينيا في البرية في عام 1803في  وادي نهر التاماها في جورجيا في الولايات المتحدة الأمريكية ، وهي من عائلة نبات الشاي، وهي أشبه بشجيرة كبيرة يصل ارتفاعه إلى 7 أمتار ونصف، وقد كانت تنمو بشكل سريع، وقد انقرض نتيجة بعض الحريق والفيضانات ، وبعض الامراض الفطرية التي دخلت مع زراعة القطن.

كيانا سوبربا Cyanea superba

هو من النبات النادرة تعرض للانقراض فيما بين عامي 1932 و 2002، وتم العثور على سلالتين من هذا النبات  في جزيرة أواهو ولم يرى منذ عام 1932 ، وسبب الانقراض هو نتيجة لتدمير الموائل واستهلاك الخنازير والجرذان له.

كوكيا كوكي Kokia cookie

عرف هذا النبات  لأول مرة في ستينيات القرن التاسع عشر ، كانت عبارة عن شجرة صغيرة توجد في الأراضي المنخفضة في غرب مولوكاي ، وهي إحدى الجزر في أرخبيل هاواي، وبدأت في الانقراض في عام 1970 .

سيفورا توروميرو Sephora toromiro

في القرن التاسع عشر تم القضاء على جميع غابات  سيفورا توروميرو ، هي من النباتات المنقرضة في البرية، وهناك مجموعات من المشروعات العلمية التي تعمل على إعادة وجود هذا النبات.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *