هل الكوليسترول يسبب ضعف الانتصاب وتراجع في الاداء الجنسي

ارتفاع نسبة الكوليسترول لا يعتبر مرضًا، ولكن بسببه يمكن مواجه بعض المشاكل الصحية الخطيرة، ويعتبر الخطر الاول هو بعض المشاكل في الشرايين حيث يقلل من تدفق الدم ويزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية ويرتبط ببعض الاضطرابات الجنسية.

ارتباط الكولسترول بالصحة الجنسية

ضعف الانتصاب هو حالة شائعة تؤثر على حوالي 30 مليون رجل في الولايات المتحدة، والرجال الذين يعانون من الضعف الجنسي يعانون من صعوبة في الحصول على الانتصاب والحفاظ عليه، ويحدث الضعف الجنسي بسبب عدد من العوامل المختلفة، مثل بعض أمراض القلب والمستويات العالية من الكوليسترول الذي يؤثر بدوره على صحة القلب، لذلك قد يساعد علاج ارتفاع الكولسترول في علاج الضعف الجنسي.

ويعتبر السبب الأكثر شيوعا للضعف الجنسي هو تصلب الشرايين وضيق الأوعية الدموية والذي يعتبر أحد أعراض ارتفاع نسبة الكوليسترول، وذلك لأن المستويات العالية من الكوليسترول في الدم يمكن أن يسبب تراكم الكوليسترول في الشرايين مما يؤدي إلى ضيق في الأوعية الدموية.

ويعتقد الكثير من الباحثين أن هناك صلة بين ارتفاع كوليسترول الدم، أو ارتفاع ضغط الدم ، وضعف الانتصاب وأدى بالباحثين إلى استخدام أدوية الكولسترول ضغط الدم المرتفع لعلاج الضعف الجنسي.

تأثير ادوية الكولسترول على ضعف الانتصاب

في دراسة حديثة على الفئران لاحظ الباحثون تحسنا في وظيفة الانتصاب بعد استخدام علاج لارتفاع نسبة الكولسترول باستخدام الدواء أتورفاستاتين (ليبيتور)، على الرغم من أن مستويات الدهون لم تتغير ولكن يرجع ذلك التحسن إلى حدوث تحسن داخل سطح داخلي في الاوعية الدموية مقابل انخفاض في مستويات الكوليسترول في الدم.

وهناك دراسة في عام 2014  تشير إلى أن العقاقير التي تساعد على خفض الكوليسترول قد تساعد على تحسن ضعف الانتصاب على المدى البعيد

وهناك دراسة أجريت في عام 2009 تشير إلى أن الأدوية التي تخفض الكولسترول قد تسبب أو تزيد من مشاكل الضعف الجنسي، وكان ذلك في أكثر من نصف الحالات التي تم تحديدها، وقد قل الضعف الجنسي بعد أن توقف الرجال عن تناول العقاقير المخفضة للكوليسترول.

في دراس اجريت عام 2015 وجود ارتباط بين العقاقير المخفضة للكوليسترول وزيادة مخاطر الاصابة بالضعف الجنسي أو العجز الجنسي، على الرغم من عدم  إدراج الضعف الجنسي كأثر جانبي لأدوية الكولسترول، لذلك هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لفهم العلاقة بشكل أفضل.

النظام الغذائي والكولسترول وضعف الانتصاب

للطعام تأثير هائل على مستويات الكولسترول والذي يمكن أن يؤثر أيضا على الضعف الجنسي، لذلك يجب تجنب بعض الاطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة لتحسين مستوى الكولسترول وتشمل :
الحم أحمر.
الألبان كاملة الدسم.
البيض.
بعض الزيوت النباتية مثل زيت النخيل وزبدة الكاكاو وزيت جوز الهند.

ويجب تجنب الأطعمة عالية في الدهون غير المشبعة والأطعمة المصنعة مثل :
البسكويت.
شطائر الإفطار المجمدة.
السمن.
المقرمشات.
الفشار.
الأطعمة السريعة المقلية.
البيتزا.
السكريات مثل الكعك، والفطائر، والكوكيز.

حيث أن كثير من هذه الأطعمة المصنعة تسبب ارتفاع في الكربوهيدرات، والأشخاص الذين يتناولون وجبات عالية الكربوهيدرات والسكريات يكون لديهم مستويات أعلى من الكوليسترول السيء LDL، ومستويات أقل من الكولسترول الجيد HDL .

ويجب اضافة الأطعمة التي تحتوي على دهون غير مشبعة أو ألياف قابلة للذوبان إلى النظام الغذائي وتشمل :
الشوفان والحبوب القائمة على الشوفان.
الشعير والحبوب الكاملة .
الفاصوليا.
الباذنجان.
البامية.
الجوز.
الزيوت النباتية مثل الكانولا، عباد الشمس.
التفاح والعنب والفراولة والحمضيات.
فول الصويا.

وهناك العديد من هذه الأطعمة المغذية يمكن أن تساعد في تقليل الضعف الجنسي وهي :
الثمار
الخضروات
الحبوب
السمك

وقد يسهم نقص في فيتامين ب 12 في ضعف الانتصاب والضعف الجنسي، لذا يجب إضافة أطعمة غنية بفيتامين ب 12 إلى النظام الغذائي.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *