العلاقة بين فرط الحركة و الاصابة بالربو

فرط الحركة هي مشكلة تظهر على الكثير من الأطفال ، و تتمثل في الحركة الزائدة عن المعدل الطبيعي للطفل، وقد وجد أن هناك علاقة بين مرض الربو وفرط الحركة وهذا ما سوف نتناوله بالتفصيل.

مشكلة نقص الانتباه وفرط الحركة عند الأطفال

مشكلة نقص الانتباه مع فرط النشاط هي من المشاكل الموجودة لدى الكثير من الأطفال، ويظهر على الطفل بعض الأعراض مثل عدم القدرة على التركيز والانتباه، ويظهر ذلك بوضوح خلال الواجبات المدرسية أو القيام ببعض النشاطات الأخرى ، و فقدان الطفل أشيائه بمنتهى السهولة ، كما يمكن إلهائه بمنتهى السهولة ، و هو طفل دائم النسيان للكثير من الأمور .

كما يظهر على الطفل النشاط الزائد عن الحد، والكلام طوال الوقت، ويميل الطفل إلى مقاطعة الحديث والتشويش وغير ذلك من الأعراض ، وعلاج مثل هذه الحالة يتطلب التدخل الطبي أو التدخل الدوائي ، أو قد يستلزم الاثنين معًا.

مرض الربو أو حساسية الصدر

الربو من المشاكل التي تصيب الكثير من الناس في مختلف الأعمار، وهو مرض خطير، يبدأ في البداية بأعراض بسيطة ولكن إذا لم يتم العلاج فسوف يصبح مرض خطير ، هذا المرض يصيب الجهاز التنفسي، ويعاني الشخص المصاب من حدوث هجمات متقطعة في التنفس، ويشعر بضيق النفس، ثم تبدأ هذه الهجمات في التلاشي تدريجيًا .

وكذلك يمكن تعريف الربو على أنه ضيق في المجاري الهوائية أو الأنابيب الموجودة داخل الصدر، ينتج عنها صعوبة في التنفس، مع حدوث صفير في الصدر، أو سعال ، وقد يزول مرض الربو تلقائيًا مع مرور بعض الوقت، وقد يحتاج الأمر إلى التدخل الطبي على حسب نوبة الربو إن كانت بسيطة أو شديدة.

مدى الارتباط بين فرط الحركة و الإصابة بالربو

– وجد الباحثين أن هناك علاقة قوية بين الإصابة بالربو و فرط الحركة ، و من يصاب بأحدهما يكون عرضة للإصابة بالأخرى ، و قد أجريت الكثير من الدراسات فيما يبلغ 49 دراسة ، كانوا على 210363 شخص ممن يعانوا من اضطراب نقص الانتباه و فرط الحركة .

– وقد وجدت الدراسة أن 17% من المصابين بنقص الانتباه يعانون من مرض الربو، و8،8% من المصابون بالربو يعانون من الاضطراب ، ولهذا كانت نتائج هذه الدراسات أن الإصابة بمرض الربو تزيد من خطر الإصابة بنقص الانتباه وفرط النشاط بنسبة تتراوح ما بين 45% و53%.

– وقد قال أحد الأطباء الباحثين في هذه الدراسة؛ أن هذه النتائج من المحتمل أن تكون نتيجة بعض التغيرات في أدمغة الأطفال الذين يكونوا أكثر عرضة باضطراب نقص الانتباه مع النشاط والربو ، وكذلك إن وجود مشاكل في النوم بسبب الاضطرابات في التنفس الذي تنتج من الإصابة بالربو؛ من الأسباب التي تؤدي إلى نقص الانتباه وفرط النشاط؛ بسبب عدم أخذ الجسم القسط الكافي من النوم واللازم له.

– ونسبة الأطفال المصابة بمرض فرط النشاط حوالي 5% من الأطفال في سن المدرسة، و2،5% من البالغين على مستوى العالم ، وقد أفادت باحثة في هذه الدراسة إن أعراض أحد المرضين ربما تجعل المصاب يكون أكثر عرضة للإصابة بالمرض الآخر ، وقالت أنه من المحتمل أن تؤدي الضغوط النفسية والاجتماعية التي تؤدي إلى مشكلة نقص الانتباه وزيادة النشاط و ضعف المناعة مما قد يعرض الجسم للإصابة بالربو.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *