شرح لـ برمجة جهاز قياس الحرارة ” براون “

ميزان الحرارة براون هو ميزان يعمل على قياس درجة حرارة الجسم بالفهرنهايت، وهو يقيس الحرارة من خلال الأذن، كما أنه شائع الاستخدام للاطفال، وهو ميزان رقمي يقوم بتخزين قراءات مختلفة لدرجة الحرارة .

درجة حرارة الأطفال

إن درجة الحرارة الطبيعية لجسم الطفل تقدر بـ 97.4 فهرنهايت على ميزان الحرارة براون، وهذا يساوي حوالي 36.3 درجة مئوية، وعندما تزيد درجة حرارة الطفل عن هذا المقدار فإن ذلك يعني أن الطفل مصاب بالحمى بسبب إصابته بالعدوى، فمثلاً إذا كانت حرارة الطفل تساوي 101 فهرنهايت، فإنها تعني أن درجة حرارته 38 درجة مئوية، وإذا كانت 102 فهرنهايت، فهي تعني أنها 39 درجة مئوية وهكذا .

شرح لميزان الحرارة براون

– يتم أخذ القراءة التي تم الحصول عليها من ميزان الحرارة براون، وكما نعلم فإن هذه القراءة تكون بالفهرنهايت .

– بعد أخذ درجة الحرارة يجب أن يتم تحويلها من الفهرنهايت إلى الدرجة المئوية، ويتم ذلك باتباع المعادلة التالية : درجة الحرارة بالمئوي = ( درجه فهرنهايت  – 32 ) \ 1.8 .

– لتوضيح الأمر سنشرح بالمثال التالي : قم بتحويل درجة الحرارة 100 فهرنهايت إلى درجة مئوية، يكون الحل هو : درجة الحرارة المئوية = (100-32 ) \ 1.8 = 68 \ 1.8 = 37.7 مئوية .

مميزات ميزان الحرارة براون

– يعمل هذا الميزان على إعطاء درجة الحرارة بشكل سريع وسهل، ولا يحتاج استعماله إلى الكثير من المجهود، فكل ما يستغرقه الأمر هو ثانيتين فقط للحصول على النتيجة .

– ميزان الحرارة يسهل قياس درجة الحرارة للأطفال وهو آمن كثيرًا في الاستخدام، ويتم استخدامه مع الأطفال من عمر ستة أشهر فأكثر .

– يعطي الميزان قراءة دقيقة لدرجة الحرارة، كما أنه يعمل على تخزين القراءات التي تم الحصول عليها من قبل وذلك للسماح بإجراء مقارنة بينها ومعرفة ما إذا كان هناك زيادة أو نقصان .

– يقوم ميزان الحرارة براون بإصدار إشارة صوتية تدل على الانتهاء من عملية القياس، كذلك فهو يتميز بأنه مقاوم للماء، ومن السهل تنظيفه وتعقيمه .

نصائح لتخفيض درجة الحرارة

– عدم ارتداء الكثير من الملابس، وعدم تغطية المريض مهما كان يعاني من البرد والرجفة الناتجين عن ارتفاع درجة الحرارة .

– استخدام كمادات الماء من خلال وضعها على الجبهة والرقبة وخلف الركبة والفخذين، كذلك يمكن إضافة خل التفاح الطبيعي للماء نظرًا لقدرته على تنزيل درجة الحرارة المرتفعة وامتصاصها من الجلد .

– إعطاء المريض دواء لخفض درجة الحرارة، وذلك إما على هيئة شراب أو أقراص طبقًا لعمر المريض الذي يعاني من ارتفاع درجة الحرارة .

– الاستعانة بالأعشاب الطبية التي تعمل على خفض درجة الحرارة المرتفعة، ومن أشهرها عشبة النعناع وكذلك عشبة الريحان .

– منح المريض الكثير من السوائل بصفة عامة مع التركيز على شرب الكثير من الماء، حيث أنه يحفز الجسم على إدرار البول مما يجعله يتخلص من الفضلات والسموم، كما أن ذلك يحميه من التعرض للجفاف الناتج عن التعرق .

– الراحة التامة والبعد عن التعب والإرهاق، وغسل الجسم بالماء الفاتر، مع الحرص على تناول الأغذية المفيدة التي تحتوي على العناصر الغذائية المختلفة كالفيتامينات والمعادن والتي تقوي جهاز المناعة وتعمل على مقاومة المرض .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *