طرق الوقاية وعلاج الجلطة منزلياً

تجلط الأوردة العميقة (DVT) أو مايعرف بين العامة بالجلطة هو حالة طبية تحدث عندما تتشكل الجلطة الدموية في الوريد ، وقد تحدث الجلطة الدموية العميقة في أي مكان في الجسم ، ولكن في أغلب الأحيان تكون في الساق أو الفخذ .

علاج الجلطة الدموية مهم بسبب خطر حدوث مضاعفات تهدد الحياة مثل الانسداد الرئوي ، ويحدث هذا عندما تنفصل الجلطة الدموية وتنتقل عبر الدم حتى تصل إلى الرئة .

بمجرد تشخيص الطبيب الإصابة بالجلطة ، من المحتمل أن يصف للمريض أدوية تُعرف باسم مضادات التخثر أو مرققات الدم والتي من شأنها منع الجلطة من النمو ومنع تكون المزيد من الجلطات ، تظهر الأبحاث أن تناول هذه الأدوية في المنزل آمن وفعال مثلما يأخذها المريض أثناء وجوده في المستشفى .

يمكنك أيضًا المساعدة في علاج الأعراض ومنع تكوين جلطة دموية أخرى باستخدام بعض العلاجات المنزلية وتغييرات نمط الحياة .

تناول الدواء المضاد للتخثر لعلاج الجلطة في المنزل
قد يعطيك طبيبك الجرعة الأولى من الدواء المضاد للتخثر أثناء وجودك في المستشفى ، كما سيعطيك تعليمات مفصلة لكيفية تناول الجرعات الإضافية في المنزل ، قد تضطر إلى تناول الدواء المضاد للتخثر لمدة من ثلاثة إلى ستة أشهر وأحيانًا أطول .

تأكد من اتباع تعليمات الطبيب بعناية ، فتناول الكثير من الدواء المضاد للتخثر مثل الوارفارين يمكن أن يضعف الدم كثيرا ويؤدي إلى نزيف .

ولتجنب مشاكل النزيف يمكنك اتباع الخطوات التالية :

  • تجنب الإصابات أو السقوط وارتداء معدات الحماية مثل الخوذة .
  • أخبر طبيبك عن أي أدوية أو مكملات غذائية أو فيتامينات أخرى تتناولها .
  • قم بزيارة طبيبك لإجراء اختبارات منتظمة لوقت الثرومبوبلاستين (PTT) للتأكد من أنك تتلقى الجرعة الصحيحة من مضادات التخثر والموصوفة لك في علاج الجلطة الدموية .
  • تجنب تغيير أو إيقاف الدواء ما لم يخبرك طبيبك بذلك .
  • خذ الدواء في نفس الوقت كل يوم .
  • اتصل بطبيبك إذا نسيت الجرعة الموصوفة .
  • تأكد عند زيارتك لطبيب الأسنان إخباره بأدوية مضادات التخثر التي تتناولها.
  • تناول غذاء متوازن .

علامات النزف الناتج الأدوية المضادة للتخثر
ابحث عن عناية طبية فورية إذا لاحظت أي علامات لنزيف غير طبيعي بسبب الأدوية المضادة للتخثر مثل :

  • السعال أو القيء الدموي
  • الدم في البراز أو البول
  • نزيف الانف الذي لا يتوقف
  • كدمات تتشكل بدون سبب معروف

بعض النصائح المنزلية لتقليل حدوث المضاعفات وخاصة عند الإصابة بجلطة الساق
لا تسبب جلطات الأوردة العميقة دائمًا أعراض و في بعض الأحيان تظهر كألم في الساق أو تورم وعادة ما يحدث الألم في ربلة الساق وكأنه تشنج حاد .

  • ارتداء الجوارب الضاغطة ، هذه الجوارب مجهزة بشكل خاص فهي ضيقة عند القدمين وتصبح أكثر مرونة تدريجياً على الساق ، مما يخلق ضغطاً لطيفاً يمنع الدم من التجمع والتخثر .
  • ارفع الساق المصابة وتأكد من أن قدمك دائما أعلى من الورك .
  • اخرج وتجول من ثلاث إلى خمس مرات في اليوم لتحسين تدفق الدم إلى ساقيك .
  • إذا كانت قد وصفت لك أدوية مضادة للتخثر ، فلا تتناول الاسبرين والأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (المسكنات) وتشمل الإيبوبروفين ونابروكسين .

الأشخاص المعرضون للإصابة بالجلطة وتكون جلطات الأوردة الدموية
جنبا إلى جنب مع الأدوية من المهم إجراء تغييرات على نمط حياتك من أجل منع حدوث الجلطة مرة أخرى ، فهناك بعض الأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بشكل أكبر من غيرهم ومنهم :

  • الأشخاص الذين تعرضوا لجراحة في الأطراف السفلية
  • المدخنين الشرهين
  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من الإصابة بجلطات الأوردة العميقة
  • النساء الحوامل

بعض التغييرات في نمط الحياة للمساعدة في منع الإصابة بجلطات الأوردة العميقة :

  • الإقلاع عن التدخين .
  • خفض ضغط الدم عن طريق التغييرات الغذائية مثل الحد من تناول الملح والسكر .
  • فقدان الوزن في حالة السمنة .
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة من الزمن ..
  • ممارسة المشي أو السباحة كل يوم .
  • لا ترتدي ملابس ضيقة عند السفر لمسافات طويلة .
  • ارتداء الجوارب الضاغطة المتدرجة خاصة بعد الجراحة أو إذا كنت مستلقياعلى الفراش .
  • شرب الكثير من السوائل .
  • التوقف عن أخذ حبوب منع الحمل قبل الجراحة بعد استشارة الطبيب .

الأعشاب المستخدمة في الوقاية وعلاج الجلطة DVT
إن إضافة بعض الأعشاب إلى نظامك الغذائي بكميات صغيرة يكون آمنًا بشكل عام ، ولكن لا ينبغي عليك تناول أي مكملات غذائية من الأعشاب أو الفيتامينات أو استهلاك كميات كبيرة دون استشارة الطبيب ، فبعض الأعشاب والفيتامينات يمكن أن يسبب تفاعلات خطيرة .

هنا سنقدم لك قائمة من الأعشاب والمكملات الفعالة في علاج الجلطة ومنع تجلط الدم :

الزنجبيل
قد يساعد الزنجبيل في منع الإصابة بالجلطات لأنه يحتوي على حمض يسمى الساليسيلات ، والذي يشتق منه حمض الساليسيليك الأسيتيلي المعروف صيدليا باسم الأسبرين لمنع السكتة الدماغية ، فالزنجبيل عنصر شائع في العديد من الوصفات لما له من العديد من الفوائد الصحية .

الكركم
مركب في الكركم يدعى curcumin وله خصائصه في ترقيق وسيولة الدم ، حيث يساعد الكركمين في تحسين وظيفة بطانة الأوعية الدموية ، وتحسين قدرتها على تنظيم ضغط الدم وتخثره ، يمكنك استخدام الكركم كتوابل أو يمكنك تجربته في مشروب مع الحليب والعسل .

الفلفل الحار
الفلفل يحتوي على كميات عالية من الساليسيلات ، كما يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم وترقيق وسيولة الدم وزيادة الدورة الدموية ، يمكنك إضافة الفلفل الحار إلى طعامك كله أو يمكن طحنه إلى مسحوق ، إذا كنت ممن لايحبون الطعام الحار يمكنك تناول مكملات الفلفل الحار في شكل كبسولة .

فيتامين E
الأطعمة الغنية بفيتامين E هي مميّزات دم طبيعية ، يمكنك العثور على فيتامين E في زيوت الزيتون والذرة وزيت الصويا ، وغيرها من الخضر مثل السبانخ واللفت والكيوي واللوز والطماطم والمانجو والقرنبيط ، لا تأكل كميات كبيرة من الخضار الورقي الأخضر إذا كنت تتناول الوارفارين لإحتوائه على فيتامين Kحيث يمكن أن يقلل من تأثير الوارفارين .

الأحماض الدهنية أوميغا -3
قد تساعد الأحماض الدهنية أوميغا 3 على خفض ضغط الدم وتقليل الكوليسترول والدهون الثلاثية وكلها تلعب دورا هاما في منع تجلط الدم يمكنك العثور عليها في الأسماك أو مكملات زيت السمك .

أعراض تفاقم الجلطة والإصابة بالإنسداد الرئوي

  • ألم الصدر الذي يزداد سوءًا عند السعال أو التنفس بعمق
  • التنفس السريع
  • سعال الدم
  • معدل ضربات القلب السريع
  • الدوخة
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *