كيفية علاج قبعة المهد لدى الرضع

إذا كنت والدا جديدا لطفل حديث الولادة ، فربما تكون قد لاحظت وجود قشور صفراء اللون في صورة بقع تظهر على رأس الطفل ، في معظم الحالات قد لا يكون شيء يستدعي القلق ، هذه الحالة شائعة وتعرف باسم ” قبعة المهد” ، وتسمى طبيا الزهمي الجلدي الطفولي ، وتحدث هذه القشور خلال 2 – 6 أسابيع من عمر الطفل الرضيع ، وفي حالات نارة قد يولد الطفل بقبعة المهد .

معنى قبعة المهد Seborrheic Dermatitis

1- السيلان Seborrheic

الذي يحدث بسبب الغدد الزهمية المفرطة التي تفرز الزهم (مطلوب لتليين الشعر والجلد) الزائدة ، مما يؤدي إلى طلاء دهني وبقع قشارية على الجلد.

2- التهاب الجلد Dermatitis

الجلد يتحول إلى اللون الأحمر ويتورم ، عادة بسبب الحساسية أو أي منشط خارجي.

إن غطاء المهد ، بكلمات بسيطة ، هو نوع من الطفح الجلدي يحدث عادة عندما يصبح الجلد أحمر اللون أو يتغير لونه وينتشر في صورة بقع دهنية ومتقشرة. يمكن أن تؤثر عادة على حوالي 65-70 في المائة من الرضع عندما يكونوا في عمر أسبوعين أو حتى ستة أشهر. قد تظهر على فروة رأس الطفل ، والحاجبين ، والجفون ، والجبهة ، خلف الأذنين ، والإبطين وأحيانًا في الجزء العلوي من الجذع. بالإضافة إلى ذلك ، قد يكون هناك غطاء مهد غريب الرائحة أيضا ، كما قد يبدو مثل قشرة الراشدين ، ولكن دون أي حكة أو تهيج.

أسباب قبعة المهد المحتملة

1- هرمونات الأم

قد تكون هرمونات الأم مسؤولة عن الإنتاج الزائد للزهم ، ونتيجة لذلك تسبب فرط نشاط الغدة الزهمية لدى الطفل .

2- نقص العناصر الغذائية

إذا كانت الأم أو الطفل لا يحصلان على التغذية المناسبة ، فعندما لا يكون النظام الغذائي غني بفيتامين ب6 ، الزنك ، السلينيوم ، البيوتين أو المنغنيز ، فربما ينتج عن ذلك قبعة المهد .

3- عدوى الخميرة

Malassezia ، هو نوع معين من الخميرة ، إذا تم تطويره على جلد الطفل ، يمكن أن يجعله ملتهبا وأحمر اللون ، مما يؤدي إلى تراكم الزهم وخلايا الجلد الميتة التي تسبب غطاء المهد .

4- العدوى الفطرية

تحدث العدوى الفطرية مثل القدم الرياضي ، وهي عدوى بين أصابع القدمين ، وقد تكون سببا محتملا لقبعة المهد .

5- ضعف المناعة

إذا كانت مناعة الطفل ضعيفة ، فربما يزداد خطر الإصابة بقبعة المهد .

هل قبعة المهد أمرا طبيعيا

نعم بالتاكيد ، من الشائع والطبيعي أن يتطور لدى الأطفال قبعة المهد. وهو غير ضار في معظم الحالات باستثناء كونه غير معدي وغير مؤلم. دعونا نفهم مختلف ما يجب فعله وما لا يجب فعله فيما يتعلق بالرعاية المنزلية للأطفال الرضع مع غطاء المهد .

كيفية علاج قبعة المهد منزليا

– تجنب كثرة استحمام الطفل

قد يعاني الأطفال من إفراز مفرط للزهم أو الزيوت الطبيعية عن طريق الغدد الدهنية ، في حالة غسلها الزائد . من المستحسن أن يستحم طفلك ليس أكثر من مرة يومياً. ويمكن الحفاظ على منطقة الحفاضات نظيفة أثناء تغيير الحفاضات عدة مرات خلال اليوم ؛ ومع ذلك ، فإن استحمام طفلك على أساس متكرر يمكن أن يجفف بشرته. لذا ، تجنبي ذلك.

– استخدم الشامبو الصحيح لجسم وشعر الطفل

يفضل استخدام شامبو لطيف للأطفال ، لأنه يساعد على تنظيف الطفل والتخلص من الجفاف وقبعة المهد .

– استخدم فرشاة ناعمة لإزالة القشور

بمجرد غسيل الشعر بالشامبو المناسب لرأس الطفل ، يمكنك استخدام فرشاة ناعمة لإزالة القشور ، مما يساعد على التخلص منها بسهولة .

– وضع الزيت

يعرف كل من زيت الزيتون وزيت جوز الهند أنهما من أفضل أنواع الزيوت المرطبة للأطفال ، وتساعد في التخلص من قشور البشرة والشعر ، يفضل وضع أي من النوعين بلطف باستخدام فرشاة ناعمة لتجنب حدوث ضرر للطفل .

– التغذية

إذا كان الطفل يحصل على الرضاعة الطبيعية ، فينبغي إضافة عناصر غذائية معينة لإفادة الطفل بطريقة غير مباشرة ، أضف المنغنيز ، السلينيوم ، فيتامين ب6 وغيرهم ، لأنها تساعد على تحسين المناعة وتحمي من ظهور قبعة المهد .

في حالة عدم الرضاعة الطبيعية ، أضف القليل من زيت كبد الحوت إلى حليب الطفل ، ليكون خيارا جيدا ، ولكن تذكر دائما استشارة الطبيب وطلب النصيحة قبلها .

متى تجب زيارة الطبيب

في حين قد تكون هذه العلاجات المنزلية لقبعة المهد جيدة وفعالة لعلاج سريع أو تدريجي في معظم الحالات ، في بعض الأحيان قد يكون من المستحسن استشارة الطبيب في بعض الحالات. على سبيل المثال ، قد تتفاقم بقع مهد طفلك ، أو تكون ملتهبة أكثر ، أو حمرة ، أو تسبب حكة ،  أو قد تنزف سائلًا مصفرًا.

سيكون الطبيب قادراً على تحديد شدة المشكلة بمجرد النظر إليها ، ويصف الدواء أو الشامبو الذي لا يستلزم وصفة طبية للمساعدة في تقليل التأثير.

كيفية علاج قبعة المهد

– التدليك اللطيف

يمكنك تدليك فروة رأس الطفل أو الرأس برفق بواسطة الأصابع أو استخدام قطعة قماش لغسل رأس الطفل ، وخاصة الأماكن المصابة ، جنبا إلى جنب مع الشامبو مرة واحدة أسبوعيا على الأقل .

– العناية بعد التخلص من القشور

بمجرد ملاحظة تلاشي البقع القشرية ، يجب السيطرة والوقاية منها ، عن طريق غسيل شعر الطفل بالشامبو مرتين أسبوعيا .

تعد حالة غطاء المهد شائعة جدًا وفي بعض الأحيان متكررة. لذا اتخاذ الاحتياطات اللازمة مثل الحفاظ على النظافة المناسبة ، وتجنب الاستحمام بكثرة ، واستخدام الشامبو والزيت المناسبين للطفل ، بما في ذلك المغذيات أو المكملات الغذائية وفقا لمتطلبات النظام الغذائي العادي للأم المرضعة ، هذه بعض الطرق لمنع هذه المشكلة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *