شاهد لوحات فان جوخ المشهورة

فان جوخ : هو واحد من بين أعظم الرسامين في كل العصور، وهو فنان من أصول هولندية ، وتميز باستخدام الألوان الجريئة ذات التأثير العميق، وله تأثير كبير في الفن في القرن العشرين، وفيما يلي مجموعة من أشهر لوحاته من لوحة أكلة البطاطا حتى اللوحة التي رسمها قبل بضعة أشهر من وفاته في يوليو 1890.

أشهر لوحات فان جوخ

أزهار اللوز

قام فان جوخ برسم هذه اللوحة في أوائل عام 1890، كان لدى أخو فان جوخ ابنًا اسمه فنسنت الذي كان دائما يهتم بلوحات فان جوخ، فقام برسم هذه اللوحة احتفالا بعيد ميلاد ابن أخيه الذي كان من المعجبين بالفن الياباني والطباعة الخشبية أوكييو-إي، ويمكن رؤية هذه التقنية بسهولة في اللوحة، وتعتبر هذه اللوحة من أشهر اعمال الفنان.

ويتفيلد ويذ سيبريسسبس  Wheatfield with Cypresses

وهي عنوان لثلاث لوحات للفنان فان جوخ والتي تتشابه إلى حد كبير في التركيب، اللوحة الأولى تم الانتهاء منها في يوليو عام 1889، وكان فان جوخ  مولعا بالأشجار وحقول القمح وتعتبر هذه اللوحة واحدة من أفضل لوحاته للمناظر الطبيعية، وثم قام بعد ذلك بإنشاء عملين متشابهين، وهذه اللوحة موجودة في متحف متروبوليتان للفنون في مدينة نيويورك.

غرفة نوم في آرل

هذه اللوحة هي النسخة الأولى من ثلاث لوحات مماثلة والتي يشار إليها باسم غرفة نوم في آرل، وتتميز اللوحات الثلاثة بالصور المعلقة على الجدار على اليمين، حيث يحتوي على صور مصغرة لفان جوخ وأصدقائه يوجين بوش وبول يوجين ميلييت، وتوجد اللوحة في غرفة نوم فان جوخ في منزله في فرنسا والشهيرة باسم البيت الأصفر.

أكلة البطاطس

كانت هذه اللوحة هي أول عمل رئيسي لفان جوخ،  حيث حاول أن يصور الفلاحين بشكل واقعي وهم يأكلون البطاطس، وقد اعتبر فان جوخ أن لوحة أكلة البطاطس هي أفضل أعماله وقد كتب لأخته : ” أن لوحة الفلاحين الذين يأكلون البطاطس التي قمت بها في نوينين هي على كل حال أفضل شيء فعلته “.

صورة ذاتية مع الأذن ضمادات

يشتهر فان جوخ بصوره الذاتية فقد رسم أكثر من 30 صورة ذاتية خلال حياته، وهذه الصورة رسمها مع رسام بارز آخر في ذلك الوقت ، وكان فان جوخ قد تسبب في حادث لأذنه اليسرى بواسطة شفرة الحلاقة، وهذه الصورة واحدة من صورتين ذاتيتين رسمهما بعد ذلك الحدث، وأذنه اليسرى تم ضماداتها .

مقهى الشرفة في الليل

هي أول لوحة استخدم فيها الفنان فان جوخ خلفية النجوم، ولا يزال بإمكان الزائرين الوقوف في الركن الشمالي الشرقي ومشاهدة المشهد الذي صوره فان جوخ، وهي واحدة من أكثر اللوحات التي تم تحليلها وقد كانت تصويرًا مبتكرًا للعشاء الأخير، وتم تصميم مقهى في كرواتيا مثل المقهى الموجود في اللوحة.

صورة للدكتور غاشيت

كان بول فيرديناند غاشيت طبيبًا فرنسيًا عالج فان جوخ خلال الأشهر الأخيرة من حياته، وهذه هي واحدة من اللوحات الأكثر احتراما من قبل فان جوخ، وهناك إصداران من الصورة وهذا هو الإصدار الأول  في 15 مايو 1990، وقد تم بيعها بمبلغ 82.5 مليون دولار أمريكي وتعتبر أغلى لوحة تم بيعها على الإطلاق وتعتبر أعلى سعر مدفوعة في لوحة في مزاد علني.

ارسيس

هي واحدة من بين الأعمال الأكثر شهرة لفان جوخ، وقد رسمها في سبتمبر عام 1987، وتم بيعها مقابل 53.9 مليون دولار مما يجعلها اللوحة الأغلى على الإطلاق، وقد سجل هذا الرقم القياسي منذ حوالي عامين ونصف، ويحتل المرتبة 15 في قائمة اللوحات الأكثر سعرا التي يتم بيعها على الإطلاق.

عباد الشمس

يعتبر فان جوخ من الفنانين الذين يفضلون رسم اللوحات الساكنة وله سلسلة من لوحات زهور عباد الشمس، وهي واحد من أشهر اللوحات الفنية التي تم إنشاؤها على الإطلاق، وتشتهر اللوحة بتصوير الجمال الطبيعي للزهور والألوان النابضة بالحياة، وتحمل عنوان زهرية مع خمسة عشر عباد الشمس ، وتم بيع اللوحة بما يقرب من 40 مليون دولار في مارس عام 1987.

ليلة النجوم

تعتبر من التحف الفنية التي تصور المشهد خارج نافذة غرفة فان جوخ في فرنسا، ويُظهر هذا العمل اهتمام الفنان بعلم الفلك وقد أظهرت دراسة قام بها مرصد غريفيث بارك، وتعتبر هذه اللوحة من أعظم الأعمال الفنية في الفن الغربي ومن أشهر أعمال فان جوخ.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *